الثلاثاء,23أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارستيفنسون: یلجأ الملالي إلی شیطنة المعارضة الدیمقراطیة بسبب اعتقال أسد الله أسدي

ستيفنسون: یلجأ الملالي إلی شیطنة المعارضة الدیمقراطیة بسبب اعتقال أسد الله أسدي

ستيفنسون: یلجأ الملالي إلی شیطنة المعارضة الدیمقراطیة بسبب اعتقال أسد الله أسدي

الکاتب:مهدي عقبائي
ستراون ستيفنسون
يلجأ الملالي، خوفاً وخجلاً من اعتقال أسد الله أسدي، إلى شيطنة المعارضة الديمقراطية واستخدام صحفييهم المرتزقة.

كتب ستراون ستيفنسون في مقال نُشر في يونايتدبرس إنترناشونال في 8 ديسمبر 2020: “محاكمة أسد الله أسدي، الدبلوماسي الإرهابي في السفارة الإيرانية في فيينا، وثلاثة من شركائه بتهمة الإرهاب في بلجيكا، هي النموذج الأول الذي يُتهم فيه دبلوماسي يعمل في النظام الإيراني بارتكاب جرائم إرهابية.

 

وقد أظهرت أدلة سربها المدعي العام البلجيكي أن أسدي أمر شركائه بتفجير القنبلة في تجمع كبير للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية حضره عشرات الآلاف في فيلبينت بباريس.

كان الهدف الرئيسي لمخطط التفجیر هي السیدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمعارضة الإيرانية، لكن أسدي طلب من شركائه قتل وإصابة أكبر عدد ممكن من الحاضرین.

لجأ الملالي الحاكمون في إيران، برعب وخزي مضاعف جراء القبض على أحد دبلوماسييهم الذي ضبط في أوروبا أثناء ارتكاب جريمة لقتل وجرح مئات الأبرياء، إلى أسلوبهم التقليدي في الانتقام. لقد تحولوا إلی شيطنة معارضتهم الديمقراطية مرة أخرى، ودعوا صحفييهم المرتزقة إلى نشر مقالاتهم المعتادة المهينة عن المعارضة.

 

يعلم الملالي أن أيامهم قد انتهت. لذا فلا عجب أنهم أطلقوا مثل هذه الحملة المجنونة من الأكاذيب والشيطنة. لكن لن ينخدع أحد. عندما تتم الإطاحة بهذه الديكتاتورية الشريرة، سيذكر التاريخ بکثیر من العار والخزي، أسماء أولئك الصحفيين الذين نفذوا هذه اللعبة الزائفة”.