السبت,4فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباررومانيا - جمعية حمایة حقوق اللاجئين

رومانيا – جمعية حمایة حقوق اللاجئين

رومانيا - جمعية حمایة حقوق اللاجئين

الکاتب:مهدي عقبائي

يتذكر العالم جيداً انتفاضات الشعب الإيراني في نوفمبر 2019، حیث ارتكب النظام الإيراني مرة أخرى جريمة جديدة. فقد قام هذه المرة بقطع شبکات الإنترنت في جميع أنحاء إيران لمدة 10 أيام وبدأ بقتل المتظاهرين عمداً، بحیث قتل 1500 شخص في غضون عدة أیام، واعتقل 12000 شخص وعذبهم.

وفي سبتمبر من هذا العام، أُعدم النظام بطل المصارعة الوطني الإیراني، ”نويد أفكاري“ البالغ من العمر 27 عاماً، في مدينة شيراز بعد تعرضه لتعذيب شديد، بسبب مشاركته في احتجاجات 2018 في إيران، وسط احتجاجات محلية ودولية واسعة النطاق رفضاً لإعدامه.

 

إيران تعاني حالياً من عاصفة وباء كورونا، بحسب نائب وزير الصحة الإیراني. وقد تعمد النظام الإیراني ترك الشعب الإيراني وحیداً وأعزلاً في مواجهة فيروس كورونا القاتل، لأن استراتيجية النظام الإیراني تقوم علی تحقق أکبر عدد من الخسائر البشریة ودرء خطر اندلاع احتجاجات شعبیة جدیدة.

الجیمع یعلم أن ثروة المؤسسات الخاضعة لسيطرة خامنئي تتجاوز ألف مليار دولار. لکن حتى يومنا هذا، لم يتم إنفاق جزء ضئیل من هذه الممتلكات ورؤس الأموال والمرافق العائدة إلی الشعب الإيراني، على الرعاية الصحية. ولم یتم دفع رواتب الأطباء والممرضین، بينما توفي العديد من العاملين في المجال الطبي نتيجة الإصابة بفیروس کورونا.

من ناحية أخرى، وبسبب سیاسة القتل الجماعي التي ينتهجها النظام في خضم وباء كورونا، ونتیجة التخلي عن الأطباء والممرضین والمعلمين والطلاب الإيرانيين حتى الآن، قُتل المئات من هولاء.

نحن ندعو الأمين العام للأمم المتحدة، والمفوضة السامية لحقوق الإنسان، ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والمقررین المعنيين ومنظمات حقوق الإنسان الدولية، إلى اتخاذ إجراءات فوریة لإنقاذ حياة مئات الأطباء والممرضین والطاقم الطبي ومئات الطلاب والمعلمين الذین یواجهون كورونا عزّلاً في إیران ومنع وفاتهم.

نحن نطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في إيران والوقف الفوري لتعذيبهم المستمر ومنع وقوع كارثة إنسانية كبرى في السجون جراء تفشي فيروس كورونا القاتل. ونجدد التأکید على ضرورة تشكيل هیئة تحقيق دولية لزيارة السجون الإيرانية ومقابلة السجناء وخاصة السجناء السياسيين (الجمعية الرومانیة لحماية حقوق اللاجئين).