الأحد,21أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الرئيسة المنتخبةبمناسبة استشهاد العمال الشاغلين في مدينة أشرف على أيدي ارهابيي النظام الايراني

بمناسبة استشهاد العمال الشاغلين في مدينة أشرف على أيدي ارهابيي النظام الايراني

Imageرسالة رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية
حيّت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي الارواح الطاهرة للعمال العراقيين الذين قضى نحبهم في الهجوم الاجرامي الذي شنه الارهابيون المصدّرون من قبل النظام الايراني على حافلتهم واعتبرتهم في عداد شهداء المقاومة الايرانية وخاصة في عداد الشهداء المجاهدين في أشرف اذ أن النظام الايراني الشرير سفك دمائهم لقطع أواصر الحياة لـ (أشرف) الصامدة.
وأكدت السيدة رجوي ضرورة ادانة هذه الجريمة من قبل مجلس الأمن الدولي والجهات الدولية المعنية الأخرى وأضافت قائلة كالمعتاد عندما لا تُجدي مؤامرات النظام الايراني وألاعيبه السياسية وحملاته لاختلاق الأكاذيب والتشهير نفعاً نتيجة تحدي الشعب الايراني والمقاومة الايرانية والمجاهدين المتعطشين الى الحرية لها:

 ، فان حكام ايران يلجأون الى التنكيل وبتر الاطراف بالدريل وأعمال الخطف وأقذر الاساليب الارهابية وزرع القنابل في الشوارع والطرقات في محاولة لهم  ترمي ثني الارادة والعزم الجازم لدى الشعب الايراني وأبنائه الغيارى من أجل  الحرية. ولكن هذه المرة طالت الجريمة والفضيحة المواطنين العراقيين والكادحين العزل منهم.. في أكثر الاشكال مجبنة وأفضح الاساليب التي يعتمدها حكام ايران ،.
وقالت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية:
ان النظام الفاشي الحاكم باسم الدين في ايران الذي يواجه موجة من الاحتجاجات الدولية ضد اعتداءاته التدخلية لسلب حرية التعبير من المجاهدين والشعب العراقي، وبهذه الجريمة البشعة وسفك دماء العمال العراقيين الشرفاء ، جرح الضمائر الانسانية وقلوب الايرانيين والعراقيين بشدة ربما تتمكن وحشية وارهابية حكام ايران من تحطيم الجبهة المناهضة للتطرف ومكافحة الارهاب في العراق وتمهد الطريق لفرض هيمنة ولاية الفقيه على العراق وابتلاع البلاد. ناسين أن هذه الجرائم تكشف أكثر من ذي قبل الاهداف الخبيثة للنظام الظلامي الحاكم في ايران وتعزز التضامن والتحالف بين الشعب والقوى الديمقراطية العراقية مع الشعب والمنادين للحرية في ايران . كما أن دماء العمال العراقيين امتزجت مع دماء شهداء أشرف والمقاومة الايرانية في نضال شعبي وانساني كبير ضد نظام متخلف، ذلك التلاحم الاصيل الذي ظهر خلال عقدين من التضامن والنضال من أجل السلام والحرية.
وأضافت السيدة رجوي : اليوم سمعت من موجكان (نائبة القيادة الايرانية في أشرف) أن أحد العمال الشهداء كان قد عبر قبل مدة أي بعد اختطاف اثنين من مجاهدي خلق على أيدي عملاء النظام الايراني في بغداد عن مشاعره ازاء جريمة الاختطاف قائلا: «صحيح أنني وظفت في أشرف وأعمل هناك وأتقاضى أجور الا أنني في الوقت نفسه اخترت وقف روحي لحياة مجاهدي خلق..
التحية للعمال العراقيين الشهداء والتحية لملايين العراقيين الواعين والاحرار الذين يتطلعون في بياناتهم الى وحدة العمل مع مجاهدي خلق سياسياً وستراتيجياً وفي قضيتهم وحقاً أن هذه الطاقة الاجتماعية الضخمة تستطيع الوقوف بوجه وحشية وارهابية حكام طهران في ظل راية السلام والحرية وحسن الجوار وتقاوم.
باسم الشعب والمقاومة الايرانية أحيي مرة أخرى الارواح الطاهرة للعمال العراقيين الشهداء ، وأعزي أشرف البطلة كما أعزي الامهات والآباء والابناء والعوائل الثكالى للشهداء وأعزي الشعب العراقي خاصة عشائر الحديدي والعزاوي وأبناء محافظة ديالى وأسأل الله العلي القدير أن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل وأنني على يقين أن دماء الشهداء ستثور وستجتث الارهاب والتخلف المصدّر ومصدرهما في ايران أي النظام المنبوذ المتمثل في الديكتاتورية الحاكمة باسم الدين.