الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةد. سنا برق زاهدي: خامنئي شعر بأن نظامه على مهب الريح بعد...

د. سنا برق زاهدي: خامنئي شعر بأن نظامه على مهب الريح بعد خروج الشعب الإيراني للشوارع

الکاتب:مهدي عقبائي
من المقرر أن يمثل أسد الله أسدي، الدبلوماسی التابع للنظام الإيراني، للمحاكمة في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل في أنتويرب ببلجيكا بسبب قیامه بالتخطیط لعمل إرهابی فاشل على مؤتمر المقاومة الإيرانية في فيلبينت بفرنسا، وحذر أسدي من أن النظام سیقوم بالثأر حال إدانته. وحذّر أسد الله أسدي بکل صلافة الشرطة البلجيكية وحکومة‌ بلجیکا بأن الجماعات المسلحة التابعة لولایة ‌الفقیه في العراق ولبنان واليمن وسوريا تتابع مجری هذه العملية القضائية عن كثب. إنهم یترقبون فيما إذا كانت بلجيكا ستدعمهم أم لا.

وقد أدى هذا الحدث الإرهابي إلى تفاقم التوترات الجيوسياسية بين الاتحاد الأوروبي والنظام الإيراني. حیث قام أسد الله أسدي، بصفته الدبلوماسية، بتسليم المتفجرات شخصياً لعملائه لزرعها وتفجيرها في مؤتمر ضخم فی باریس حضره أكثر من 100 ألف إيراني ومئات الشخصيات الدولية. ولاشک ‌أن العملیّة‌ کانت تستهدف السیدة مریم رجوي قبل الآخرین.

هذه هي المرة الأولى التي يحاكم فيها دبلوماسي عامل في أوروبا بتهمة الإرهاب.
إضافة إلی النیابة‌ العامة‌ الفیدرالیّة‌ فی بلجیکا، فإن أكثر من 20 شخصية سياسية، قدّموا شکاوی خاصة في هذه القضية.

ونظرا لأهمية هذا الموضوع ناقشت قناة سعودي 24 أهمية وأبعاد ونتائج هذا الموضوع وتصدير إرهاب الدولة من قبل النظام الإيراني إلى الخارج ودراسة وضع نظام الملالي في حديث مع الدكتور سنابرق زاهدی رئيس لجنة القضاء في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

وبثت قناة سعودي 24 تقريرًا وثائقيًا عن مخطط النظام الإيراني الإرهابي للانفجار في التجمع السنوي العام لمجاهدي خلق في باريس عام 2018. و تم اكتشاف المخطط الإرهابي للنظام الإيراني وإحباطه من قبل المخابرات الأوروبية السرية، حيث كان من المقرر أن يقوم اثنان من أفـراد وزارة المخابرات التابعة للنظام الإيراني بزرع قنبلة وتفجيرها في قاعة تجمع شارك فيه أكثر من 100 ألف إيراني وأكثر من 600 برلماني وشخصية سياسية بارزة، من أوروبا وأمريكا وكندا ودول أخرى.

وقد تم إحباط الخطة باعتقال هؤلاء المرتزقة في بلجيكا إلى جانب القنبلة ذات الصلة، كما تم اعتقال أسد الله أسدي، دبلوماسي إرهابي تابع للنظام الإيراني، من قبل عدد من عناصر الأمن في ألمانيا وتم تسليمه إلى بلجيكا.

وبهذا الشأن، أجرت قناة سعودي 24 ، وكذلك الوضع السياسي للنظام الإيراني، مقابلة مع الدكتور سنابرق زاهدي. وقال السيد زاهدي في هذه المقابلة: العدو الأول للشعب الإيراني هو النظام الإيراني واضاف خامنئي شعر بأن نظامه على مهب الريح بعد خروج الشعب الإيراني للشوارع لإسقاط النظام.

كما بثت القتاة تقريراً عن مؤتمر المقاومة الإيرانية في بروكسل بعنوان «إرهاب النظام والتزامات الاتحاد الأوروبي»: