الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

محمد محدثين: لن يحفز أي حافز النظام الايراني على التخلي عن السلاح النووي

Imageأعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : لن يحفز أي حافز النظام الايراني على التخلي عن السلاح النووي. وأصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بياناً يوم الاربعاء الرابع والعشرين من أيار 2006 ونشرت فيه تصريحات السيد محمد سيدالمحدثين. وجاء في هذا البيان: عشية اجتماع المسؤولين السياسيين لخارجية الدول الخمس دائمية الاعضاء في مجلس الامن الدولي وألمانيا في ألمانيا لدراسة مجموعة من الحوافز للنظام الايراني لاخضاعه لدعوات مجلس الامن ، قال السيد محمد سيد المحدثين رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : «في الوقت الذي يقترب فيه النظام الايراني كل يوم الى الحصول على السلاح النووي، فمن دواعي الاسف أن سلطات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن وألمانيا يتفاضون حول تقديم حوافز للديكتاتورية الدينية الحاكمة باسم الدين في ايران.

 لن يحفز تقديم أي حافز النظام الايراني على التخلي عن السلاح النووي» وأضاف السيد سيدالمحدثين:«هذا جزء من السياسة الكارثية التي تواصلت لمدة عقدين وقدمت أكبر التسهيلات للنظام الايراني لحصوله على دورة الوقود النووي». وأكد قائلا: «ان المقاومة الايرانية تطالب بوقف منح أي تنازل للنظام الايراني. ان التصور بأن اتخاذ سياسة حازمة وفرض عقوبات ستثير النظام الايراني حساب سياسي خاطئ يثيره اللوبي الايراني وأصحاب المصالح في الغرب». ان رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أكد أن «اتخاذ سياسة حازمة وقاطعة وفرض عقوبات شاملة هو السياسة الوحيدة التي من شأنها التأخير في عملية حصول النظام الايراني على السلاح النووي».