الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارعدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران أكثر من 121.600 شخص

عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران أكثر من 121.600 شخص

عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران أكثر من 121.600 شخص
نمكي وزير الصحة للنظام: أمس، ملأت 5200 سريرفي طهران لأول مرة، وهذا مقلق للغاية (موقع إيران برس للنظام 11 اكتوبر)

عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران أكثر من 121.600 شخص
تسجيل رقم قياسي جديد في إحصائيات النظام المفبركة: 272 ضحية في الـ 24 ساعة الماضية و4533 في حالة حرجة

 

· نمكي وزير الصحة للنظام: أمس، ملأت 5200 سريرفي طهران لأول مرة، وهذا مقلق للغاية (موقع إيران برس للنظام 11 اكتوبر)

· مستشفى سينا: أسرة العناية المركزة ممتلئة بنسبة 100٪ وليس لدينا سرير فارغ، ربما لدينا ضحايا ما يصل إلى عدد قتلى الحرب العراقية الإيرانية (موقع دنياي اقتصاد 11 اكتوبر)

· رئيس منظمة التمريض: أكثر من 30500 ممرض أصيبوا بكورونا حتى الآن، منهم 6000 لم يتمكنوا من العودة للخدمة (تلفزيون النظام 11 اكتوبر)

· زالي: يمكن أن تكون الموجة الجديدة أكثر رعباً وضخامة وبسعة أعمق من ذي قبل. المسافة الزمنية بين الذروات تتقلص

· جامعة أصفهان للعلوم الطبية: توفي 41 مريضاً بكورونا الليلة الماضية (تلفزيون النظام 11 اكتوبر)

· جامعة تبريز للعلوم الطبية: تشير الزيادة في الوفيات من 18 إلى 26 شخصًا الليلة الماضية إلى اتجاه متزايد للضحايا (صحيفة جوان الناطقة باسم قوات الحرس للنظام 12 اكتوبر)

· خامنئي، اليوم، في خضم مأساة كورونا، يكتفي ببضع جمل فقط حول واجب الناس في الامتثال للقواعد وواجب الحكومة في إجبار الناس على تطبيق القواعد

· السيدة مريم رجوي: في حين أن عدد المصابين بكورونا والوفيات يحطم الرقم القياسي كل يوم، ألقى خامنئي الكرة بوقاحة ووحشية على ملعب الشعب. الاتجاه المتزايد لضحايا كورونا في إيران ليس بأي حال من الأحوال طبيعيًا ولايمكن مقارنته بالدول الأخرى. كان بالإمكان أن يكون حجم الكارثة محدودًا بدرجة أكبر لو تم استخدام المرافق الحكومية للوقاية من كورونا وعلاجه. خامنئي وروحاني يريدان صد الانتفاضة والإطاحة بنظامهما بسياسة تكبيد المواطنين بخسائر بشرية هائلة

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بعد ظهر الاثنين، 12 تشرين الأول / أكتوبر 2020، أن عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران تجاوز 121.600. وصل عدد الضحايا في كل من محافظات طهران إلى 28971 شخصًا، وفي خراسان رضوي إلى 9155 شخصًا، وفي خوزستان إلى 7793 شخصًا، وفي أصفهان إلى 6269 شخصًا، وفي أذربيجان الشرقية إلى 4278 شخصًا، وفي سيستان وبلوشستان إلى 3486 شخصًا، وفي أذربيجان الغربية إلى 3342 شخصًا، وفي ألبرز إلى 3323 شخصًا، وفي فارس إلى 3206 شخصًا، وفي خراسان الشمالية إلى 2114 شخصًا، وفي كردستان إلى 2176 شخصًا، وفي كرمان إلى 1860، وفي مركزي إلى 1640 شخصًا، وفي هرمزكان إلى 1600 شخصًا، وفي قزوين إلى 1171 شخصًا، وفي زنجان إلى 1158 شخصًا، وفي جهارمحال وبختياري إلى 927 شخصًا، وفي خراسان الجنوبية إلى 899 شخصًا.

 

وكتب قاضي زاده هاشمي النائب الأول لرئيس مجلس شورى النظام في رسالة إلى وزير التربية والتعليم: “ظروف المدرسة لا تضمن صحة أطفالنا .. التقيد بالإرشادات الصحية، حتى في مناطق العاصمة الحضرية، ليس بحالة جيدة … الطريق الصحيح كان عدم إعادة فتح المدارس، وإذا لزم الأمر، مع آراء الخبراء، يجب أن نتحرك نحو التعليم عن بعد ”(صحيفة رسالت، 12 أكتوبر).

رئيس منظمة التمريض: “أكثر من 30500 ممرض اصيبوا بفيروس كورونا حتى الآن. 6000 منهم لم يتمكنوا من العودة إلى الخدمة “( (تلفزيون النظام، 11اكتوبر)

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

12 اكتوبر (تشرين الأول) 2020