الثلاثاء,25يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارإيران .. روحاني يحاول تدارك فضيحة الحجر الصحي على نفسه

إيران .. روحاني يحاول تدارك فضيحة الحجر الصحي على نفسه

إيران .. روحاني يحاول تدارك فضيحة الحجر الصحي على نفسه

في محاولة لحل فضيحة الحجر الصحي على نفسه في وقت يرسل الناس إلى مذبح كورونا، استطرد روحاني بكلمات يوم الأربعاء 7 أكتوبر

إيران .. روحاني يحاول تدارك فضيحة الحجر الصحي على نفسه
کاتب:نظام مير محمدي
روحاني
في محاولة لحل فضيحة الحجر الصحي على نفسه في وقت يرسل الناس إلى مذبح كورونا، استطرد روحاني بكلمات يوم الأربعاء 7 أكتوبر وتحدث عن البروتكولات والعقل والشرع مستشهدا بما يفعله خامنئي، قائلاً: ! “زعيمنا بصفته معلمنا يجلس في الحسينية وحيدا! ويستمع إلى قراءة الزيارة ويعلمنا”.

وخصص روحاني جزءا كبيرا من تصريحه بالتأوه والتوجع من كشف النقاب عن أداء النظام ووصف ذلك بعبارة “الثورة المضادة الأجنبية”، معترفًا بالوضع المزري للنظام بعبارات “حربًا اقتصادية” و “حالة الهزيمة”، محذرا العصابات من تصاعد الصراع في داخل النظام قائلا : نحن في حرب اقتصادية منذ عام 2018. في هذه الحالة، علينا أن نقول الحقائق للناس. الآن أولئك الأجانب المعادين للثورة لهم حساب آخر.

واعترف رئيس النظام بالوضع الحرج والحرب الشرسة بين زمر النظام، قائلاً: “نحن نعيش وضعا اليوم حيث يتعين علينا جميعًا مساعدة بعضنا البعض. إنني مندهش من أنه بأدنى عذر، فإن هذا الجانب وذاك مستعدان للتحدث مع بعضهما البعض بأدب قاسي … أطلب من كل الفصائل، كل الأحزاب، كل القوى، السلطة التشريعية، القضاء، القوات المسلحة، دعونا نساعد بعضنا البعض.”

وبمقارنة الوضع الحالي للنظام، أقر بفشل العمليات المسماة بكربلاء 4 وعمليات بدر خلال الحرب العراقية الإيرانية، وقال: “الوضع الحالي للنظام هو حالة هزيمة”.

الذي يقول لماذا حدث هكذا، لماذا كان عيبًا بسيطًا، فليقل ماذا فعل؟ اولا ليخبر عن أصدقائه و حزبه ماذا فعلوا، نحن في حرب مفروضة”.

واعترف روحاني بمأزق النظام وقال: “أن نقول إن البنك المركزي ضعيف، انخفضت قيمة العملة الوطنية .. أنت تعال واعطي حلاً! ماذا يجب أن يفعل البنك المركزي؟

كانت عائداتنا النفطية 120 مليار دولار في السنة. كان على الأقل 50-60 مليار. الآن أولئك الذين ينتقدون يعرفون ما هو وضعنا اليوم وينتقدون … قد لا يمكن الفصح عن بعض الأقوال، بسبب استغلالها من قبل العدو.