الأربعاء,24أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةجوليو ترتزي : السیدة مریم رجوي حركتك لا تقهر لأنها مدفوعة بمُثل...

جوليو ترتزي : السیدة مریم رجوي حركتك لا تقهر لأنها مدفوعة بمُثل مئات الآلاف من الأبطال الذين ماتوا من أجل الحرية والديمقراطية في إيران. كلنا مدينون لهم بالكثير.

جوليو ترتزي : السیدة مریم رجوي حركتك لا تقهر لأنها مدفوعة بمُثل مئات الآلاف من الأبطال الذين ماتوا من أجل الحرية والديمقراطية في إيران. كلنا مدينون لهم بالكثير.

الرئيسة المنتخبة مريم رجوي، الجرائم التي يرتكبها نظام الملالي بحق شعبه، تجويع أمة بأكملها بهدف القضاء على المعارضة، ودعم الوكلاء والمليشيات الطائفية للسيطرة على المنطقة وإخافتها

جوليو ترتزي : السیدة مریم رجوي حركتك لا تقهر لأنها مدفوعة بمُثل مئات الآلاف من الأبطال الذين ماتوا من أجل الحرية والديمقراطية في إيران. كلنا مدينون لهم بالكثير.
https://www.pscp.tv/NCRIArabic/1vAGRrmrkvZGl?t=1h56m45s

الرئيسة المنتخبة مريم رجوي، الجرائم التي يرتكبها نظام الملالي بحق شعبه، تجويع أمة بأكملها بهدف القضاء على المعارضة، ودعم الوكلاء والمليشيات الطائفية للسيطرة على المنطقة وإخافتها، وعمليات الإبادة الجماعية وتصدير الإرهاب من خلال قوات الحرس، [الأنشطة الإرهابية للنظام الإيراني التي تجعل من إيران الدولة الإرهابية رقم واحد].
هذه هي أسباب الحاجة إلى اتخاذ إجراء صارمة. ستصبح حرية التصويت والعدالة والديمقراطية قريباً حقيقة واقعة لبلدكم.
لقد نمت قوة سياسية وأخلاقية ذات شعبية كبيرة، بل وتعززت خلال الأزمة الحالية.
النظام خائف جدا. تقود هذه الحركة السيدة رجوي وهي تستلهم ذلك من برنامجها المكون من 10 نقاط للديمقراطية في إيران.
حركتك لا تقهر لأنها مدفوعة بمُثل مئات الآلاف من الأبطال الذين ماتوا من أجل الحرية والديمقراطية في إيران. كلنا مدينون لهم بالكثير.
لا يزال الجرح المفتوح ينزف بعد 40 عامًا من 24 أبريل 1990، حيث قُتل الناشط الإيراني الأكثر شهرة في مجال حقوق الإنسان السفير كاظم رجوي بوحشية في جنيف.
ولا يزال يتعين معاقبة المجرمين والقتلة.
حدث ذلك أيضًا للعديد من الهجمات الإرهابية الأخرى التي قادها النظام على الأراضي الأوروبية. يجب إغلاق سفارات النظام التي تعمل كمنصة انطلاق للإرهابيين على الفور.
والأسوأ من ذلك أنه لم يُحاسب أحد على الإطلاق على مذبحة عام 1988، حتى بعد اعتراف عدد متزايد من المسؤولين الإيرانيين بدورهم كمرتكبين ومنفذين للجريمة الشنيعة، حيث يجلس أحدهم على رأس السلطة القضائية، والآخر هو وزير العدل.
لكن وقت الإفلات من العقاب قد انتهى.
في إيران، سيكون تغيير النظام هو فجر حقبة جديدة لحقوق الإنسان والحرية.
جاءت دعوة للاستيقاظ في مايو الماضي من مجلس النواب الأمريكي بدعمه الكامل للإيرانيين من أجل إيران ديمقراطية وعلمانية وغير نووية.
يجب أن يصبح ذلك أيضًا التزام الاتحاد الأوروبي الراسخ.