الأربعاء,29مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارهي النهاية حقا

هي النهاية حقا

هي النهاية حقا
معالم و مظاهر المشهد السياسي في إيران باتت تتخذ منحى جديدا مختلفا تمام الاختلاف عن الاعوام السابقة، خصوصا وانها تقترن مع معطيات وظروف واوضاع داخلية وإقليمية ودولية تکاد تميل للإتفاق والتطابق من حيث الخط العام للموقف من النظام الايراني والذي يبدو وکأنه يقضي الفترات الاخيرة المتبقية من عامه الاخير.

هي النهاية حقا
صوت کوردستان – سعاد عزيز: معالم و مظاهر المشهد السياسي في إيران باتت تتخذ منحى جديدا مختلفا تمام الاختلاف عن الاعوام السابقة، خصوصا وانها تقترن مع معطيات وظروف واوضاع داخلية وإقليمية ودولية تکاد تميل للإتفاق والتطابق من حيث الخط العام للموقف من النظام الايراني والذي يبدو وکأنه يقضي الفترات الاخيرة المتبقية من عامه الاخير.

مظاهر القوة والغطرسة التي إتسم بها النظام الايراني طوال العقود الاربعةة المنصرمة من عمره، إعتمدت بصورة خاصة على اموال نفط الشعب الايراني المهدور بغير وجه حق، إذ أن مليارات الدولارات التي کان يمکن بناء أرضية واساس إقتصادي قوي ومتماسك لإيران، قد صرفها ويصرفها النظام على مخططاته وسياساته المشبوهة وغير السليمة والتي إنعکست وتنعکس دائما بالسلبية والاضرار على الشعب الايراني بشکل خاص، وعلى شعوب المنطقة بشکل عام، وان منع أو تحديد تدفق المليارات على النظام من شأنه أن يؤثر کثيرا على بنية النظام ويسبب لها أکثر من إهتزاز وترنح، وان العقوبات الدولية ولاسيما الامريکية منها، قد ترکت کما هو واضح تأثيرات بالغة السلبية على الاوضاع المختلفة للنظام وبشکل خاص الاقتصادية منها ويبدو إن الاوضاع في إيران تسير بسياق يٶکد بأن النظام يسير نحو نهايته، لأسباب عديدة أهمها:

1ـ ان المجتمع الدولي قد بات يمضي قدما في طريق التشدد والجدية في التعامل والتعاطي مع النظام الايراني، ولم يعد يرضى بإجراء مفاوضات من دون وجود سقف زمني او مؤشرات محددة تفضي الى نتيجة، بل إن الامر قد إختلف تماما عن السابق وصار النظام في موقف لو إستمر في تعنته وفضه فإن الوقت الذي يمر به مثل من ينتظر أمر إعدامه.

2ـ أجواء المنطقة ومناخها السياسي العام وبفعل تزايد مشاعر الکراهية ضده، وضد عملائه في المنطقة، وان هذا النظام الذي کان يراهن على إحداث الفتن والقلاقل في دول المنطقة وجد نفسه بعد سقوط القناع عنه وظهوره على حقيقته، مکشوفا تماما أمام شعوب ودول المنطقة ولم تعد ألاعيبه أو مخططاته تنطلي على أحدبل وإن حالة الارتياح التي شهدتها المنطقة بشکل خاص والعالم بشکل عام بعد مقتل الارهابي قاسم سليماني، أثبتت بأن النظام الايراني لم يعد مرحبا به وإن بلدان المنطقة لم تعد ورقة بيده کي يستخدمها في أيام شدته التي تعصف به بقوة حاليا.

3ـ تصاعد روح المقاومة والرفض والتصدي للنظام من جانب الشعب الايراني ورغبته العارمة من أجل إسقاط النظام بل وإصراره على ذلك، بفعل النجاحات الکبيرة والساحقة التي حققتها وتحققها المقاومة الايرانية على مختلف الاصعدة خصوصا في تمکنها من کسر طوق الصمت الدولي المفروض على القضية الايرانية بفعل السياسات المشبوهة للنظام الايراني وبشکل خاص مٶتمر من أجل إيران حرة الذي إنعقد مٶخرا وجعل العالم کله على تواصل مع الاوضاع في إيران، وحتى إن دعوة الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق مستقل من قبل المجتمع الدولي لتوفير المساءلة والعدالة لضحايا النظام الإيراني وبشکل خاص ضحايا مذبحة عام 1988، يثبت بأن حرکة المقاضاة التي قادتها السيدة رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية في طريقها من أجل تحقيق أهدافها وهو الامر الذي إنعکس إيجابا على الشعب الايراني وجعلته يثق أکثر بأن هذا النظام ساقط لامحالة.

هذه الاسباب الرئيسية واسباب أخرى، قد دفعت بهذا النظام الى زاوية حرجة جدا والى ممر لامخرج له سوى بترك کرسي الحکم واستسلامهم لإرداة الشعب والتأريخ، أو أن يتم إسقاطهم وجعلهم يدفعون ثمن کل ماإرتکبوه من جرائم وإنتهاکات.