الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالحكومة العراقية العوبة مؤامرت نظام الملالي القذرة ضد مجاهدي اشرف

الحكومة العراقية العوبة مؤامرت نظام الملالي القذرة ضد مجاهدي اشرف

lion-copy.jpgعلى الحكومة العراقية ان تلغي حصار اشرف اللا انساني وغير القانوني فورا وتضع حدا لمنع دخول ذوي سكان اشرف والمراسلين والمحامين والهيئات الدولية
وصلت امس اللجنة العراقية المكلفة بقمع سكان اشرف الى مدخل اشرف يرافقها عدد من عملاء النظام الايراني من العراقيين والايرانيين تحت غطاء الصحفيين فضلا عن ميني باص على متنها العوائل المرسلة من قبل وزارة مخابرات الملالي جمعتهم شعبة مخابرات الملالي في مدينة ”اصفهان” تحت اسم «جمعية نجات» وقدموا قائمة اسماء عدد من سكان اشرف مطالبين بلقاء هؤلاء مع ذويهم خارج المخيم.
ويأتي هذا في الوقت الذي حولت فيه الحكومة العراقية اشرف الى سجن وتمنع منعا باتا دخول المراسلين والعوائل والمحامين والهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان واللجان البرلمانية اليه.

واكد سكان اشرف بانهم يرحبون بلقاء ذويهم قائلين اي من يرغب في زيارتنا يمكنه الدخول الى اشرف ولكن عملاء العراقيين لم يسمحوا دخول من كانوا قد جاؤوا بهم الى بوابة اشرف تحت غطاء العوائل ولهذا امتنع سكان اشرف التماشي مع مؤامرة نظام الملالي.
سبق وطوال ستة اعوام من 2003 حتى نهاية 2008 كانت العوائل التي ترغب زيارة اقرباءها في اشرف تصل بحرية من خارج ايران وداخلها الى اشرف ولكن الحكومة العراقية الحالية وبامر من النظام الملالي منعت منذ بداية العام الحالي اجراء هذه الزيارات وحددت الزيارات العائلة لمن يصل العراق ضمن مجموعة وزارة المخابرات وتكون مستعدة بلقاء باقربائها امام كاميرات الوزارة سيئة الصيت وتشجعهم باستسلام والعودة الى مظلة سلطة الملالي والاهانة لمجاهدي اشرف.

ويأتي هذا الاجراء في الوقت الذي مازال يقبع عشرات من اعضاء العوائل الذين زاروا اشرف خلال السنوات الماضية في سجن ايفين ويتعرضون للتعذيب والضغوطات وان عمليات الاعتقال والهجوم عليهم بالضرب المبرح مستمرة وتعتبر الزيارة مع مجاهدي اشرف جريمة بالنسبة عوائلهم الزائرة. وفي 16 كانون الثاني/ يناير 2009 تم اعتقال عشرات من اعضاء عوائل سكان أشرف الذين كانوا يتوجهون إلى العراق خارج اطار الرحلات المنظمة من قبل مخابرات الملالي في مطار طهران.
ان معظم المعتقلين من الامهات الطاعنات في السن والآباء الشيوخ حيث تم اقتيادهم من المطار الى زنزانات في ردهة 209 لمعتقل ايفين للتعذيب بعد تعرضهم للضرب المبرح. ومباشرة بعد الاعتقال, تمت مداهمات منازلهم ايضا للهجوم والنهب من قبل قوات القمع و مازال يقبع اعداد منهم في سجن ايفين و حكم على بعض منهم بفترات طويلة من الحبس.
ان المقاومة الإيرانية تدين الاجراءات الجديدة المتخذة من قبل لجنة الحكومة العراقي لقمع اشرف وهي لجنة مكلفة بتنفيذ املاءات الولي الفقيه للرجعيين معتبرة منع دخول العوائل إلى أشرف وارغام سكان أشرف بمقابلة عوائلهم امام عدسات الكاميرا العائدة لوزارة المخابرات الإيرانية خارج المعسكر, بانه اجراء غير شرعي ولا انساني يهدف إلى استغلال المشاعر العائلية لمتمرير النوايا الشريرة للدكتاتورية الحاكمة باسم الدين في إيران ضد معارضي النظام. ان تحويل اشرف إلى سجن من خلال تطبيق طريقة الزيارات مع السجناء على سكان اشرف, يعد خرقًا للقوانين الدولية والمباديء الاساسية لحقوق الانسان.
ان المقاومة الإيرانية تدعو الهيئات الدولية والرأي العام العراقي, عشية الانتخابات في هذا البلد للتحكيم حيال تدخلات النظام الإيراني ومخططاته القذرة وعملاءه العراقيين.
على الحكومة العراقية ان تقوم بفك الحصار اللا انساني وغير الشرعي على اشرف بشكل عاجل وخاصة تلغي منعها دخول العوائل الزائرة والصحفيين والمحاميين والوفود الدولية إلى اشرف.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
31 تشرين الأول / اكتوبر 2009