السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمازمة تخصيب اليورانيوم الايراني تعود الى المربع الاول

ازمة تخصيب اليورانيوم الايراني تعود الى المربع الاول

alarabalyom.gifالعرب اليوم الاردنيه:عواصم – وكالات: قال دبلوماسيون امس ان ايران ابلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية انها تريد وقودا نوويا جديدا لمفاعل لها في طهران قبل ان توافق على شحن معظم مخزونها من اليورانيوم المخصب الى روسيا وفرنسا.
وقال دبلوماسيون غربيون طلبوا الا تنشر اسماؤهم انه تعقيبا على ما قالت الوكالة الدولية انه "رد أولي" على اقتراح الوقود النووي الذي صاغته الوكالة فان القوى الغربية ترى طلب ايران الحصول فورا على وقود نووي جديد غير مقبول.

كما طالبت ايران الجمعة بمزيد من المفاوضات حول مشروع الاتفاق الذي عرضته الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ما يتصل بتخصيب اليورانيوم قبل ان ترد رسميا عليه, في حين اعتبرت واشنطن ان ليس امام طهران مهلة غير محدودة لتقديم هذا الرد.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي قدمت في 21 تشرين الاول مشروع الاتفاق الدولي هذا, اعلنت الخميس في فيينا انها تلقت "ردا اوليا" من ايران. لكن وكالة الانباء الايرانية الرسمية اكدت الجمعة ان هذا الرد ليس نهائيا.
وذكرت الوكالة الايرانية نقلا عن "مصدر مطلع لم تكشف هويته" ان "الجمهورية الاسلامية لم تقم سوى باعلان رايها الايجابي حيال المفاوضات وقالت انها على استعداد لمفاوضات معمقة تتناول اعتبارات تقنيات واقتصادية بالنسبة الى وسيلة التزود بالوقود لمفاعل طهران".
واوضحت وكالة الانباء الايرانية ان الرسالة التي وجهتها طهران الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "لم تكن ردا على مشروع الاتفاق", مضيفة ان الجمهورية الاسلامية ستعلن موقفها النهائي بعد مفاوضات جديدة.
وكانت اسرائيل قد اثنت بحذر امس على اقتراح صاغته الامم المتحدة وأيدته الولايات المتحدة للتعامل مع اليورانيوم الايراني المخصب ووصفته بأنه " خطوة أولى ايجابية".
وتطرق رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى المسألة بوضوح قبل محادثاته امس مع جورج ميتشل مبعوث الرئيس الاميريكي باراك أوباما الخاص للشرق الاوسط الذي لا يتعامل عادة مع ملف ايران في أعقاب تصريحات أكثر تشككا أدلى بها مسؤولون عسكريون اسرائيليون.
وقال نتنياهو في تسجيل فيديو موجز صور لجلسة الترحيب وزعه مكتبه "أود أيضا اغتنام هذه الفرصة للتعبير عن تقديري لجهود الرئيس المستمرة لمنع ايران من امتلاك قدرة عسكرية نووية."
وأضاف "اعتقد أن الاقتراح الذي قدمه الرئيس في جنيف لدفع ايران الى ارسال ما لديها من يورانيوم مخصب – جزء منه – للخارج خطوة ايجابية أولى في ذلك الاتجاه."
ومن ناحيتهم حث زعماء الاتحاد الاوروبي ايران امس على قبول اتفاق الوقود النووي الذي صاغته الامم المتحدة قائلين ان احراز تقدم سيفسح الطريق أمام التعاون مع الاتحاد الاوروبي.
وقال لزعماء الاتحاد الاوروبي في قمة في بروكسل انهم مازالوا يشعرون بقلق بالغ من البرنامج النووي الايراني.
وجاء في البيان "يدعو المجلس الاوروبي ايران أيضا الى الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية على جدول امداد مفاعل الابحاث في طهران بالوقود النووي وهو ما قد يسهم في بناء الثقة فيما يلبي احتياج ايران لنظائر مشعة للاغراض الطبية."
وأضاف البيان أن من شأن احراز تقدم أن "يمهد الطريق لتعزيز العلاقات بين الاتحاد الاوروبي وايران ويفتح الطريق لتعاون مفيد للجانبين في المجالات السياسية والاقتصادية والامنية والتقنية."
وطالبت وزارة الخارجية الفرنسية طهران امس بتقديم "رد رسمي" على مشروع اتفاق التعاون النووي الذي اقترحته الوكالة الدولية للطاقة الذرية, مشيرة الى ان الرد الذي قدمته ايران على هذا المشروع لا يزال "شفهيا".
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو للصحافيين "ندعو ايران الى اعطاء رد رسمي بلا تاخير  الرد الايراني المنقول شفهيا الى الوكالة الذرية يقترح تعديلات في مشروع الاتفاق", بدون ان يوضح ما هي التعديلات التي يطلبها الايرانيون.
وفي هذه الاثناء اوردت وكالة الانباء الايرانية الرسمية امس ان طهران تامل باجراء مزيد من المفاوضات حول "مشروع اتفاق" الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس في فيينا انها تلقت "ردا اوليا" من ايران على مشروع الاتفاق الدولي الذي كانت طرحته, لكن وكالة الانباء الايرانية اكدت ان الامر لا يتعلق بالرد الرسمي الايراني على هذا المشروع.
المادة السابقة
المقالة القادمة