الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمتى تنتهي معاناة سكان مدينة اشرف الباسلة ؟؟؟/سراب مهدي الصالح

متى تنتهي معاناة سكان مدينة اشرف الباسلة ؟؟؟/سراب مهدي الصالح

khahranzakhmi.jpg العراقيون الشرفاء قلقون على الوضع الإنساني في مخيم أشرف
واع-سراب مهدي الصالح:وانا اتصفح الاخبار الصباحية في احد المواقع الاخبارية جلب انتباهي بيان بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق بانها لا تزال قلقة إزاء الوضع الإنساني في مخيم أشرف ونحن وكل العراقيون الشرفاء المحبين للخير والمتاصلة فيهم نخوة العروبة وهي حماية من سكن ارضهم وتقديم لهم كل المساعدات الانسانية ولكن الذي حدث في اشرف واقتحام مدينتهم الباسلة واحتجاز الرهائن وبقاء الشهداء بدون دفن لعدة ايام يشعر الانسان العراقي اتجاه هذه الاحداث بالخجل وانه مذنب امام الله لما اقدمت عليه حكومة الاحتلال الرابعة اتجاه مواطنين عزل بدون سلاح تم تجريدهم من قبل القوات الامريكية وامام شاشات التلفاز نشاهد المناظر الدموية التي اقترفتها حكومة المالكي ترضية الى نظام الملالي في ايران وابعاد النظر عن الانتفاضة الخالدة التي عمت شوارع طهران بعد الانتخابات المزورة.عليه جئنا هنا لكي نؤكد ونذكر حكومة المالكي بان سكان اشرف اشخاص محميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة عليه لابد من التاكيد على القوات الامريكية اضافة الى حكومة الاحتلال الرابعة بضمان عدم تكرار الهجوم على اشرف ولن يستخدم العنف ضد سكانه ولن يتم نقلهم إلى مكان آخر داخل العراق قسراً.

وان تلتزم الحكومة العراقية باحترام حقوق سكان أشرف بموجب القرار الذي اصدره البرلمان الأوروبي في 24 نيسان/ابريل 2009 لحين نقلهم إلى الولايات المتحدة أو أحد الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي. كما هنا نطالب بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق والمفوض السامي لحقوق الإنسان بمراقبة الوضع في مخيم أشرف عن كثب مع دراسة ما يمكن تقديمه من مساعدة للتوصل إلى حل يتماشى مع حقوق العراق السيادية المشروعة والقانون الدولي. علما ان منظمة مجاهدي خلق إحدى منظمات حركات التحرر قد تعرضت للاضطهاد والقتل والتعذيب من نظامها السياسي الذي أدين خمسة وخمسين مرة من الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة نتيجة انتهاكه لحقوق الإنسان الإيراني من خلال الإعدامات ووسائل التعذيب الذي يمارسها ضد الشعب وقواه التحررية وان لجوئها الى العراق يتطابق مع معايير قانوني الدولي العام والخاص واكتسبت الحقوق الكاملة الواردة في اتفاقية جنيف لعام 1951 وهي تحظى ألان برعاية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة الصليب الأحمر الدولية هذه المنظمات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة وكذلك فان سكان اشرف ألان يتمتعون برعاية اتفاقية جنيف الرابعة ويحملون بطاقة الشمول والرعاية كونها منظمة لاجئة سياسيا ومنزوعة السلاح وكانت تحظى بحماية القوات متعددة الجنسيات بقيادة أمريكا . لقد شطب اسم المنظمة من قائمة الإرهاب الأوربية والبريطانية استنادا الى هذه المعطيات الواقعية والموضوعية والجوهرية عن تاريخ هذه المنظمة المناضلة وفق التفسير المنطقي للإحكام العامة للقانون الدولي. كما اود ان اضيف إن الأجهزة المخابراتية الأمريكية العليا قد أجرت تحقيقات مع كل عنصر في اشرف حول موضوع الإرهاب ولم يثبت تورط أي من عناصرها وان التحقيق قد استغرق أكثر من سنة ونصف .
وقد ابدى الساكنين في مخيم اشرف وقيادتهم التعاون الكامل مع هذه اللجان التي زارت المعسكر وعملت الاحصائيات وفتشت عن الاسلحة ولم تجد اي شيء ضدهم عليه نطالب جهود جميع الأطراف للحد من التوتر والبحث عن حلول. كما ندعو الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تقديم كل المساعدة الممكنة في هذا الصدد، بما في ذلك إعادة توطين أولئك الذين يرغبون في مغادرة المخيم في بلدان ثالثة.كما نضيف هنا ان اقتحام اشرف بالطرق الهمجية واتهامها بضلوعها
بالعمليات الإرهابية يقع لإغراض سياسية بحتة ؟ والجميع يعرفها هو محاباة للنظام الملالي في ايران الذي أصبح أضعف من الناحية الاستراتيجية.. وتحولت الثورة المضادة للثورة.. من مرحلة المظاهرات والاحتجاجات والحرب على الشبكة العنكبوتية إلى مرحلة الفعل العنيف على الأرض ضد أهم رموز النظام. خاصة بعد الانتخابات الأخيرة وما تلاها من احتجاجات ومظاهرات.. نعتقد أنها ما زالت تغلى تحت الرماد وتنتظر الفرصة المواتية لمعاودة الانفلات والانفجار.
فإيران بدأت بالفعل مرحلة تحول مهمة.. برزت بخلاف حول تزوير الانتخابات وعكست اختلافات أيديولوجية وفكرية.. كما أكدت وجود انقسامات داخل أركان النظام.. بل داخل السلطة المذهبية والدينية الحاكمة هناك وفي هذه الظروف التي كانت تعيشها ايران ونظامها جاء قرار اقتحام مدينة اشرف الباسلة .
وقتل المجرمون الجبناء الحاقدون عدد من ابناء اشرف وجرحوا المئات من الأبرياء، كما اختطفوا اخرين ونقول "لم كل هذا؟أ ماذا فعل سكان مدينة اشرف الباسلة
ماذا يمكن أن نقول وقد اصبنا بصدمة من هول الحدث؟ والجهات التي خططت والعناصر التي نفذت هذه الجريمة الكبرى ونطالب بمحاكمتهم دوليا؟ وان لاتذهب الدماء التي سالت على ارض مدينة اشرف وهي ارض عراقية ارض طاهرة مباركة ارض الانبياء والرسل ارض عليا والحسين والعباس ..عليه لابد من وضع حد ونهاية للماساة التي يعيشها سكان مدينة اشرف الباسلة لانهم يستحقون كل خير وكل رعاية انسانية…ونتمنى الموفقية لجميع الأشرفيين كما نأمل أن ينال الأشرفيون أهدافهم النبيلة إن شاءالله.ونقول لهم دماء اولادك دين في رقاب العراقيين وسوف ياتي اليوم القريب للنصر لكم ولنا باذنه تعالى… أن الظلم لا يدوم حيث وجد وفي نهاية المطاف سيتغلب الحق على الباطل …
سراب مهدي الصالح
صحفية مقيمة في استانبول