الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيم«الحركة الوطنية العراقية».. تكتل انتخابي جديد يضم علاوي والمطلك والهاشمي والعيساوي

«الحركة الوطنية العراقية».. تكتل انتخابي جديد يضم علاوي والمطلك والهاشمي والعيساوي

ashrghalosat.gifمصدر في القائمة العراقية لـ«الشرق الأوسط»: حوارات مع البولاني لتشكيل تحالف أوسع
بغداد: رحمة السالم: ينتظر الإعلان قريبا عن تكتل انتخابي جديد في العراق يضم رئيس الوزراء الأسبق رئيس «القائمة العراقية» إياد علاوي وصالح المطلك رئيس «جبهة الحوار الوطني» وطارق الهاشمي، نائب رئيس الجمهورية رئيس قائمة «تجديد»، ورافع العيساوي نائب رئيس الوزراء رئيس تجمع «المستقبل».

وفي تصريحات لـ«الشرق الأوسط» قال المطلك إن الاصطفاف الجديد بين جبهته والقائمة العراقية يعد اندماجا سياسيا، مؤكدا أن «الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع علاوي يصب في دمج التنظيمين (جبهة الحوار الوطني والقائمة العراقية) في تنظيم سياسي واحد من أجل خوض الانتخابات في تكتل سياسي موحد تحت اسم (الحركة الوطنية العراقية)». وأوضح أن «طموح التكتل السياسي الجديد هو أن يكون مشروع دولة وليس مشروعا انتخابيا فحسب، سيما مع توجهنا نحو دمج التنظيمين ومؤسساته من أجل أن نؤسس لدولة حقيقية تطرح من الآن شعار التغيير لما حصل منذ عام 2003 وإلى الوقت الراهن».
وأفاد مصدر في القائمة العراقية لـ«الشرق الأوسط» بأن أطراف هذا التكتل يجرون حوارات مع جواد البولاني وزير الداخلية الذي أعلن مؤخرا تشكيل تكتل باسم «ائتلاف وحدة العراق» وصولا إلى تحالف أوسع. وفي هذا السياق، أكد المطلك: «أننا نريد ممن يريد الانضمام إلينا أن يلغي مفهوم الزعامات وأن يكون هدفه المشروع الوطني العراقي»، مضيفا أن «كل من يرفع الشعار الوطني ولا توجد لديه نوايا مبيتة للقفز إلى السلطة وأن يكون هدفه التغيير فإنه مرحب به بيننا، أما أن يدخلوا بالعباءة الوطنية من أجل السلطة فإننا نفضل أن يكونوا في خندق آخر». وشدد على أن «مشروعنا الوطني يبنى على محاربة الطائفية وأعداء العراق من الخارج، ويعتمد كثيرا على نكران الذات والتضحية من أجل بناء حكومة تحرص على أمن ورفاهية العراقيين من دون استثناء». إلى ذلك، أكد شاكر كتاب، المتحدث باسم كتلة «تجديد» أن «الخلافات موجودة، ولكن هناك هاجس أكبر لدينا في توحيد الكتل الوطنية في مشروع وطني يقف بطريق المشروع الطائفي الذي نرفضه»، مضيفا: «يجب أن نواجه الطائفية بمشروع وطني، الأمر الذي يجعلنا نترك الخلافات الثانوية جانبا ونمضي من أجل مشروعنا الذي يخدم البلد». وفيما إذا طرح الهاشمي قضية تولي منصب رئاسة الجمهورية خلال المباحثات أوضح أن «الهاشمي لا يتطلع إلى سلطة معينة، وإنما يتطلع إلى انتصار المشروع الوطني، وقد أعلن أكثر من مرة استعداده للتخلي عن أي شيء من أجل هذه المشروع، على الرغم من الضغط الشعبي من قبل العديد من الشخصيات وزعماء العشائر التي تطالبه بالترشح لمنصب سيادي يخدم من خلاله العراقيين».