الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارفي إيران إعدام سجينين سياسيين كرديين في أروميه وتأييد حكم الإعدام على...

في إيران إعدام سجينين سياسيين كرديين في أروميه وتأييد حكم الإعدام على 3 سجناء انتفاضة

في إيران إعدام سجينين سياسيين كرديين في أروميه وتأييد حكم الإعدام على 3 سجناء انتفاضة
السيدة رجوي تدين بقوة الإعدامات الإجرامية للسجينين الكرديين وتدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات

في إيران إعدام سجينين سياسيين كرديين في أروميه وتأييد حكم الإعدام على 3 سجناء انتفاضة

الفاشية الدينية تسفك الدماء خوفًا من انفجار غضب الشعب وللهروب من السقوط الحتمي

· السيدة رجوي تدين بقوة الإعدامات الإجرامية للسجينين الكرديين وتدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات فاعلة ضد أعمال القتل اليومية التي يرتكبها خامنئي وجلادوه في إيران وتطالب بإرسال بعثة دولية لزيارة سجن أروميه والتحقيق حول ملف السجينين الكرديين اللذين تم إعدامهما اليوم بكل قساوة في سجن اروميه أمام عوائل عناصر النظام بعد 7 سنوات من الحبس. وأكدت أن هدف النظام تخويف المواطنين لمنع الانتفاضة وتعزيز معنويات عناصره واستخدام عوائلهم في التجسس والقمع.

أعدم نظام الملالي الغارق في أزمات في الساعات الأولى من فجر اليوم الثلاثاء 14 يوليو سجينين سياسيين كرديين وهما ”دياكو رسول زاده“ و”صابر شيخ عبدالله“ في سجن أروميه بتهمة ”الحراب“. هذان السجينان اعتقلا في عام 2014. وبعد قضاء عام تحت التعذيب في دائرة المخابرات في مدينة مهاباد تم صدور حكم الإعدام عليهما في محكمة ما يسمى بالثورة في مهاباد. وتم تأييد الحكم الإجرامي لاحقًا من قبل المجلس الأعلى لقضاء الملالي.

هذا وأعلن المتحدث باسم قضاء النظام وبعد أسابيع من أقوال متناقضة، اليوم تأييد حكم الإعدام على 3 من معتقلي انتفاضة نوفمبر وهم السجناء السياسيون أمير حسين مرادي (26 عامًا) و سعيد تمجيدي (28 عامًا) ومحمد رجبي (26 عامًا) بعد تحمل التعذيب لمدة طويلة والاعتراف القسري بسبب مشاركتهم في انتفاضة نوفمبر 2019. كما أعلن المتحدث باسم قضاء النظام إعدام رضا عسكري الموظف المتقاعد لوزارة الدفاع.

وفي الأسبوع الماضي وفي يوم 8 يوليو أعدمت الديكتاتورية الدينية وفي حكم إجرامي سجينًا بتهمة شرب المشروبات الكحولية. كما وفي اليوم نفسه تم إعدام سجينين في سجن كركان. وفي يوم 7 يوليو تم إعدام سجين في سجن شيراز المركزي وفي الأول من يوليو تم إعدام 5 سجناء في سجن كوهردشت.

ويحاول نظام الملالي المحاط بالأزمات عبثًا وخوفًا من الانتفاضات الجماهيرية أن يمنع انتفاضة الشعب الضائق ذرعًا من خلال تنفيذ الإعدامات وإصدار أحكام بالحبس طويلة الأمد واعتقال الشباب وخلق أجواء من الرعب.

ودعت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، مجلس الأمن الدولي والمفوضة السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان وغيرها من الجهات المعنية إلى اتخاذ إجراءات فاعلة ضد الفاشية الدينية الحاكمة في إيران على مواصلة التعذيب والإعدام والاعتقالات العشوائية والتعسفية.

وندّدت السيدة رجوي بقوة الإعدامات الإجرامية للسجينين الكرديين ودعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات فاعلة ضد أعمال القتل اليومية التي يرتكبها خامنئي وجلادوه في إيران وطالبت بإرسال بعثة دولية لزيارة سجن أروميه والتحقيق حول ملف السجينين الكرديين اللذين تم إعدامهما بكل قساوة اليوم في سجن اروميه أمام عوائل عناصر النظام بعد 7 سنوات من الحبس. وأكدت أن هدف النظام تخويف المواطنين لمنع الانتفاضة وتعزيز معنويات عناصره واستخدام عوائلهم في التجسس والقمع. الفاشية الدينية وخوفًا من انفجار غضب الشعب وللهروب من السقوط الحتمي، تسفك الدماء بلاهوادة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

14 يوليو (تموز) 2020

Attachments area