السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايراناستمرار التجمعات والاحتجاجات الشعبية وممارسات النظام القمعية في إيران

استمرار التجمعات والاحتجاجات الشعبية وممارسات النظام القمعية في إيران

sarkob22.jpgتجمهر يوم السبت السابع عشر من تشرين الاول الجاري أكثر من مئتين من أمهات الشهداء والمعتقلين خلال الانتفاضة الايرانية العارمة في متنزه لاله لينظموا تجمعا احتجاجياً. الأمهات وبينما كن يحملن بأيديهن شموعاً استذكرن الشهداء بصمتهن دقيقة واحدة ثم رفعن شعار الله اكبر من أجل اطلاق سراح السجناء السياسيين ورفعن اصابعهن للاشارة بعلامة النصر. وشارك عدد من الفنانين في تجمع الامهات للاعراب عن تعاطفهم معهن فيما كان المتظاهرون محاصرين من قبل عملاء النظام من المتنكرين بالزي المدني وقوى الأمن الداخلي الا أنهم واصلوا مسيرتهم غير آبهين بمحاولات عناصر النظام لالتقاط صور لهم.

ويفيد تقرير أن رجال القمع استخدموا الغاز المسيل للدموع في هجومهم على المتظاهرين خوفاً من اتساع نطاق الاحتجاج.
وفي يوم الجمعة 16 تشرين الأول الجاري نظم عدد من الشباب راكبي الدراجات العائدين من ملعب الحرية بطهران بعد انتهاء المباراة بكرة القدم بين فريقي «بيروزي» و«ملوان» أمام حوالي 40 ألف متفرج (نظموا) تحركًا احتجاجيًا في شوارع طهران منها في شارع «آزادي» (الحرية) في مسيرة إلى ساحة «انقلاب» (الثورة) وبشكل خاص في المسافة بين تقاطع شارع آزادي والطريق العام السريع وطريق «نواب» السريع وذلك رغم ما كان النظام قد اتخذه من تدابير أمنية مشددة.
يعتزم نظام الملالي وخوفاً من احتجاجات طلاب المدارس تطبيق خطة قمعية في المدارس تحت عنوان «خطة الانضباط الاجتماعي». وبحسب هذه الخطة يتم نشر رجال القمع من منتسبي قوى الامن في المدارس اسوة بحراسة الجامعات.
وتأتي هذه الخطة بعد فشل الخطة السابقة لنصب كاميرات المراقبة لمراقبة طلاب المدارس.
وادعى الحرسي رجب زاده قائد قوى الأمن بطهران الكبرى بوقاحة ان الخطة تأتي تلبية لطلبات طلاب المدارس واوليائهم والاحتجاجات العديدة التي قدمتها دوائر قوى الامن المختلفة.
علي عباس بور رئيس لجنة التعليم في برلمان النظام هو الآخر صرح بهذا الصدد قائلاً: علينا أن نرى كيف تنتشر قوى الأمن في المدارس كون ذلك أمراً حيوياً.
كما وخوفا من اتساع نطاق الاحتجاجات الطلابية استدعى نظام الملالي الحاكم في إيران 30 طالباً من طلاب جامعة قزوين الى اللجنة الانضباطية و 8 آخرين الى لجنة المعلومات في وزارة المخابرات كما حرم النظام 50 طالبًا آخر من الاستفادة من عنابر نوم الجامعة.
ويفيد تقرير ان طلاب جامعة قزوين يواصلون الاحتجاجات والتجمعات رغم الظروف الامنية المشددة السائدة في الجامعة.
ولا يزال يتعرض مجيد دري من طلاب جامعة العلامة طباطبائي بطهران للتعذيب والضغط في سجن ايفين. انه من الطلاب المحرومين من الدراسة في جامعة العلامة حيث اعتقل في منزل شقيقته في مدينة قزوين بعد مهزلة الانتخابات.
ووقع طلاب جامعة العلوم والصناعة بطهران لائحة طالبوا فيها بعودة الطلاب الذين منع دخولهم الى الجامعة. بينهم ميلاد ابراهيمي وعلي اسداللهي وسجاد حسيني فخر وسجاد درويش و بويا شريفي و حميد رضا صحرائي.
هذا وأصدرت محكمة في نظام الملالي الحاكم في إيران في محافظة خوزستان أحكاماً بالسجن لمدة عام واحد على كل من 5 عمال في معمل القصب السكري في منطقة هفت تبه. وقال رضا رخشان من أعضاء نقابة العمال في القصب السكري في منطقة هفت تبه: هذه الاحكام صدرت فيما يتعلق بالاحتجاجات الطلابية في عام 2007. مضيفاً: ان عمال القصب السكري شاركوا في مساهمة الشركة خلال العامين الماضيين قسراً. فمستحقات العمال لم تسدد الا بالتأخير وقام العمال قبل يومين بالاعتراض على ذلك..