الخميس,22فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارإيران.. فضیحة اخری فی نظام ملالی طهران تطفوا الی السطح

إيران.. فضیحة اخری فی نظام ملالی طهران تطفوا الی السطح

إيران.. فضیحة اخری فی نظام ملالی طهران تطفوا الی السطح

عقب ارتفاع سعر الدولار يوم الأحد 5 يوليو 2020 إلى 22 ألفا و 600 تومان، وسعر المسكوكات إلى 10 ملايين و 550 ألفا في نفس الوقت أعلن عضو لجنة التخطيط والموازنة في مجلس شورى الملالي

إيران.. فضیحة اخری فی نظام ملالی طهران تطفوا الی السطح
اختلاس 20 مليار دولار من سعر الصرف على أيدي وكلاء النظام
کاتب:عبدالرحمن كوركي مهابادي
اختلاس بالمليارات في إيران
عقب ارتفاع سعر الدولار يوم الأحد 5 يوليو 2020 إلى 22 ألفا و 600 تومان، وسعر المسكوكات إلى 10 ملايين و 550 ألفا في نفس الوقت أعلن عضو لجنة التخطيط والموازنة في مجلس شورى الملالي

عن عدم إعادة نحو 20 مليار دولار سعر الصرف للمصدرين إلى الدورة الاقتصادية.

وقال محسن زنكنه: «لم تتم إعادة مايقارب 20 مليار دولار من عملة تصدير المصدرين إلى البلاد ؛ فمن الضروري أن تقدم الحكومة ضمانات تنفيذية، مثل شهادات إيداع العملات الأجنبية أو أدوات أخرى، حتى يتمكن المصدرون من إعادة عملتهم بأمان إلى البلاد».

وأصبحت قضية عدم إعادة عملات التصدير إحدى طرق الاختلاس من قبل وكلاء النظام أنفسهم والمشكلات الرئيسية في دورة العملة بسبب الاختلاف بين سعر العملة الحكومية والسوق الحرة.

ولجأ البنك المركزي إلى التهديدات في أواخر يونيو، على الرغم من أن السكين لم يقطع مقبضه وأعلن أنه سينشر أسماء مصدري السلع والخدمات الذين لا يعيدون عملات التصدير إلى الدورة الاقتصادية في وسائل الإعلام.
ويذكر أن قبل الجولة الجديدة من العقوبات الأمريكية، كان أمام المصدرين 30 يومًا للحصول على إعفاءات ضريبية من خلال إعادة العملة من الصادرات، والتي زادت لاحقًا إلى أربعة أشهر مع اشتداد العقوبات الأمريكية.

ويأتي ذلك في وقت قالت فيه وزارة الاقتصاد في النظام الإيراني العام الماضي أنه من إجمالي 40 مليار دولار من الصادرات الإيرانية غير النفطية، لم يعد سوى 10 مليارات دولار إلى البلاد.

ووفقًا للإعلان، لم تتم إعادة 30 مليار دولار (من إجمالي 40 مليار دولار) من العملات الأجنبية من الصادرات إلى إيران، سواء في شكل سلع أو بأي طريقة أخرى.

وشهدت العملة الإيرانية (الريال) هبوطًا غير مسبوق خلال الأيام الماضية أمام الدولار. و تراجع الريال الإيراني إلى مستوى منخفض جديد أمام الدولار في السوق غير الرسمية في ظل الضغوط التي يتعرض لها الاقتصاد جراء فيروس كورونا والعقوبات الأمريكية طبقا لرويترز.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب في مايو أيار 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية عام 2015 وأعاد فرض عقوبات على النظام الإيراني ضربت الاقتصاد بشدة.

وساهم تراجع أسعار النفط وانحسار النشاط الاقتصادي العالمي في اتساع نطاق الأزمة الاقتصادية داخل البلاد التي سجلت أيضا أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في الشرق الأوسط.