الأربعاء,24أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمعاقل الانتفاضة تهيأ الاجواء لإسقاط نظام الملالي

معاقل الانتفاضة تهيأ الاجواء لإسقاط نظام الملالي

معاقل الانتفاضة تهيأ الاجواء لإسقاط نظام الملالي
مع إن الثقل المترتب للاوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية على کاهل نظام الملالي يصيبه بالکثير من الوهن ويحذر کثيرا من النتائج التي قد تتداعى عنه

معاقل الانتفاضة تهيأ الاجواء لإسقاط نظام الملالي
فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: مع إن الثقل المترتب للاوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية على کاهل نظام الملالي يصيبه بالکثير من الوهن ويحذر کثيرا من النتائج التي قد تتداعى عنه، لکن تخوف وحذر النظام أکبر بکثير حيال نشاطات معاقل الانتفاضة لأنصار مجاهدي خلق والتي تعمل بأشکال وصيغ وأنماط مختلفة يشکل کل شکل أو صيغة أو نمط منها مشکلة في حد ذاتها للنظام، خصوصا وإن معاقل الانتفاضة ليست تحارب بصورة حرب العصابات بحيث توجه ضربتها ثم تختفي، بل إن أثر ضربتها يشتد ويتضاعف تأثيره فيما بعد إنسحابها، فمعاقل الانتفاضة توجه ضربات ثورية لأوکار الباسيج وحرس النظام ومراکزه الدينية المشبوهة وتقوم أيضا برفع لافتات وکتابة شعارات سياسية ثورية ضد النظام في مختلف الاماکن العامة وتبادر أيضا الى مد يد العون والمساعدة لأبناء الشعب الايراني من المحرومين، وبطبيعة الحال فإن هکذا نشاطات ستکون فعلا مصدر مشکلة وصداع غير عادي للنظام لأنها من النوع الذي لايمکن أبدا ضمان آثاره ونتائجه.
خلال الايام الاخيرة شهدت مدن طهران وکرج ونيشابور وقم وتبريز وشهر رضا وکرکان، نشاطات مختلفة لمعاقل الانتفاضة ومن بين هذه النشاطات هي لصق لافتات تحمل صورا لقيادة المقاومة الإيرانية، مسعود و مريم رجوي ، في المناطق المزدحمة في المدن وإضافة إلى ذلك كتابة شعارات ضد النظام في أماکن مختلفة من المدن. ففي مدينة طهران تم رفع وکتابة شعارات من قبيل: يمكن ويجب تحرير إيران، نناضل من أجل تحرير إيران. ليسقط نظام ولاية الفقيه، حاضر، حاضر، حاضر. أما في مدينة کرج فقد کانت الشعارات کما يلي: نعيدك إلى إيران الأخت مريم – يونيو 2020، إني مناصر لمجاهدي خلق وإني مجاهد وأبقى مجاهدا طالما هذا النظام الفاشي يحكم البلاد وسأموت مجاهدا . حاضر، حاضر، حاضر. وفي نيشابور: مع مریم رجوي يمكن ويجب التغلب على نظام ولاية الفقيه الديكتاتوري، وفي مدينة قم: الديمقراطية والحرية مع مريم رجوي.
النشاطات الثورية لمعاقل الانتفاضة من توجيه ضربات لأوکار النظام أو کتابة ولصق ورفع هکذا شعارات يأتي مع قرب إنعقاد التجمع السنوي العام للمقاومة الايرانية، والذي من المتوقع عقده في 17 تموز القادم وتحت عنوان”المؤتمر العالمي من أجل إيران حرة لتأييد انتفاضة الشعب الإيراني”، ولاريب من إن نشاطات معاقل الانتفاضة التي تتناسق مع الاحتجاجات الشعبية لمختلف شرائح الشعب الايراني وفي سائر أرجاء إيران، تعمل بصورة وأخرى من أجل تهيأة الاجواء العامة في إيران لإسقاط نظام الملالي خصوصا وإن کل الظروف والعوامل المطلوبة لذلك قد أصبحت جاهزة، وهذا مايجعل التجمع السنوي القادم للمقاومة الايرانية تجمعا إستثنائيا يمکن أن يٶدي الى نتائج لايمکن تصورها.