الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمإعدامات وعمليات قمعية في السجون الإيرانية ومضايقات جديدة ضد السجناء السياسيين

إعدامات وعمليات قمعية في السجون الإيرانية ومضايقات جديدة ضد السجناء السياسيين

aedam-javanan.gifقتل جلادو نظام الملالي في سجن ارومية سجيناً سياسياً يدعى امير عبدالله نجاد حيث كان يمضي فترة حكمه في السجن المركزي بالمدينة. وتعرض السجين قبل أكثر من اسبوع للضرب والجرح على أيدي السجانين وبأمر من أحد رموز النظام المدعو «اكبر بيشه ور». ولقي امير عبدالله نجاد مصرعه مساء السبت الماضي في القفص العام في السجن نتيجة تعرضه للضرب في الرأس وعدم العناية الطبية له.
هذا ويعيش عشرات السجناء السياسيين في زنزانة خاصة للقفص رقم سبعة في سجن ايفين ظروفاً قاسية حيث زاد عددهم أكثر من سعة القفص بأضعاف بحيث أصبح التنفس صعبًا عليهم. الى جانب أن طعام السجن وبسبب رداءته لايمكن تناوله ناهيك عن الوضع الصحي المتدهور في القفص. ومن السجناء الذين تم نقلهم الى هذه الردهة وملفاتهم تركت دون حسم يمكن الاشارة الى حامد يازرلو وحسن طرلاني وفرزاد مدد زاده وصبا نبوي ومجيد دري وعلي بيكس.

كما يفيد خبر آخر أن سجينات سياسيات قد تم نقلهن من الردهة الخاصة في القفص 7 الى قفص النساء في سجن ايفين بحيث أن كل السجينات أصبحن نزيلات زنزانة واحدة ومنهن شبنم مدد زاده و مهسا نادري وهما طالبتان بالاضافة الى فاطمه ضيائي وعاطفه نبوي اللواتي نقلن الى زنزانة السجينات السابقات في هذا القفص ومنهم صديقه فلاحت نجاد ونازيلا دشتي.
هذا ونقل رجال مخابرات الملالي أحد الطلاب في الجامعة الحرة في مدينة ايلام الى طهران. وكان الطالب بهنام نقبي قد اعتقل في المظاهرات المناوئة للحكم في 29 ايلول الماضي. كما يفيد خبر آخر من القفص رقم 6 في سجن كوهردشت بمدينة كرج (غربي العاصمة طهران) أن نظام الملالي ينوي اعدام قاصرين منهم بهنود شجاعي الذي من المقرر أن يتم اعدامه شنقاً في 21 من تشرين الاول الجاري. يذكر أن عناصر السجن نقلوه لحد الآن عدة مرات الى المشنقة ولكن في آخر اللحظات وبسبب الضغوط والاحتجاجات الدولية تم تأجيل تنفيذ حكم الاعدام عليه. وصادق الملا صادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية في النظام على قرار تنفيذ الحكم بحق بهنود شجاعي وقاصر آخر.