الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية6 منظمات غير حكومية تسجل الحقوق الثابتة لسكان «أشرف» كوثيقة رسمية في...

6 منظمات غير حكومية تسجل الحقوق الثابتة لسكان «أشرف» كوثيقة رسمية في الأمم المتحدة

ashrafpolicecraime40.jpgسجلت 6 منظمات غير حكومية لها رتبة الاستشارة في الامم المتحدة بياناً مشتركاً في الاشتراك بالرأي مع منظمتين أخريين مدافعتين عن حقوق الانسان كوثيقة رسمية في الجمعية العامة للامم المتحدة حول الحقوق الثابتة لسكان أشرف، داعية مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الى ضمان هذه الحقوق. وجاء في مقدمة الوثيقة:
الوثيقة الرسمية للجمعية العامة للامم المتحدة
بيان الائتلاف الدولي للنساء والجمعية الدولية للنساء من أجل السلام والحرية والاتحاد الوطني لجمعيات المهاجرات وحقوق الانسان الحديثة ومنظمة تنمية التعليم الدولي وحركة مناهضة العنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب بالاشتراك مع جمعية المحامين محبي الانسانية وجمعية لا تمسوا قابيل الدولية.

وتم توزيع الوثيقة حسب قرار 31/1996 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للامم المتحدة وتم اعلان تلقيها من قبل الامين العام للامم المتحدة.
وجاء في نص الوثيقة التي تحمل عنوان «مخيم أشرف بالعراق يجب أن يتم حمايته»:
… بعد تحويل سيطرة مخيم أشرف الى الحكومة العراقية في كانون الثاني الماضي، أصبحت ظروف الحياة وخيمة بالنسبة لسكانه. فمنذ نيسان 2009 وبسبب الحصار المفروض من قبل القوات العراقية، واجه السكان المدنيون والمنزوعو السلاح في أشرف مشاكل متصاعدة في توفير أبسط حاجاتهم الانسانية. كون الحكومة العراقية منعت دخول المحامين والبرلمانيين وممثلي المنظمات الغير حكومية والمراسلين والصحفيين الى المخيم. وتم فرض الحصار بعد أن أعلن المسؤولون الايرانيون والعراقيون أكثر من مرة وفي تجاهل لموقع سكان أشرف «كأفراد محميين» بموجب اتفاقية جنيف الرابعة أن منظمة مجاهدي خلق الايرانية يجب ترحيلها من العراق ويجب اقفال المخيم. فيما هناك ضمانات حسب الاتفاقية الرابعة في مختلف البرتوكولات التي وقعتها الولايات المتحدة الامريكية وتم تسجيلها بوضوح.
ولكن وعلى الرغم من الدعوات العديدة الموجهة الى الامين العام للامم المتحدة والمفوضة العليا لشؤون اللاجئين والمفوضة العليا لحقوق الانسان واللجنة الدولية للصليب الاحمر والحكومة الامريكية والاتحاد الاوربي ودول أخرى فان سكان مخيم أشرف تركوا وحيدين.
ففي يومي28 و 29 تموز الماضي دخلت قوات الأمن العراقية بالجرافات مخيم أشرف مستخدمة الرمانات والغاز المسيل للدموع والهراوات وخراطيم المياه بالضغط العالي وغاز الفلفل ضد سكان المخيم، كما قامت بتسيير العجلات العسكرية متعمدة داخل جموع السكان المحتجين لدهسهم. كما استخدمت الذخيرة الحية مما أدى الى مقتل 11 شخصاً وجرح مئات آخرون منهم. اضافة الى ذلك اعتقل 36 من سكان المخيم بشكل غير قانوني حيث نقلوا في البداية الى موقع مجهول ثم الى مركز الشرطة في الخالص خارج مخيم أشرف. وتفيد التقارير انهم تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة وكان بعضهم بحاجة الى اسعافات طبية. اننا قلقون على أمنهم بشدة خاصة أنهم أصبحوا عرضة لخطر جدي وهو خطر طردهم قسراً الى ايران حيث سيواجهون المزيد من أعمال التعذيب وسوء المعاملة وحتى الاعدام.
ونظراً الى هذه الاحداث فان المنظمات الغير حكومية الموقعة على البيان تطالب بما يأتي:
1-  تدعو الحكومة العراقية الـى:
–       ضمان سلامة المحتجزين الستة والثلاثين من سكان أشرف جسديًا ونفسياً وذلك من خلال توفير العنايات الطبية الملائمة والايعاز بالافراج عنهم فوراً لعدم وجود اتهام ضدهم وذلك حسب الاعراف والقوانين الدولية:
–       الى احترام حقوق سكان مخيم أشرف وفق اتفاقية جنيف الرابعة،
–       الى عدم طرد أي من سكان أشرف الى الجمهورية الاسلامية الايرانية حيث يهددهم خطر التعذيب وسوء المعاملة وحتى الاعدام.
2-  وتدعو الحكومة الأمريكية الى:
-ضمان حماية فاعلة لمخيم أشرف مع تولي مسؤولية حماية المخيم مؤقتاً بانتشار قواتها المسلحة.
3- وتدعو مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الى أن تطالب مجلس الامن الدولي:
–         بايفاد ممثل من قبل الامين العام للامم المتحدة لجمع المعلومات حول وضع مخيم أشرف لاطلاع المؤسسات المعنية بحقوق الانسان منها مجلس حقوق الانسان عليها.
–         تولي مسؤولية تمركز فريق من يونامي في مخيم أشرف لمراقبة الموقف حتى يتم ايجاد حل دائم له. ان تواجد فريق من يونامي ومكتب المفوضة السامية لحقوق الانسان في المخيم ستسهم في منع السلطات العراقية من ارتكاب المزيد من التجاوزات على حقوق أعضاء منظمه مجاهدي خلق الايرانية مثل أعمال القتل الغير قانونية والاعتقالات العشوائية وعمليات التعذيب والطرد المحتمل الى الجمهورية الاسلامية الايرانية حيث يعرضهم لخطر جدي جسديًا ونفسياً وحتى للاعدام. 
–         تولي حماية فاعلة لمخيم أشرف من قبل قوات دولية تتمركز في المخيم.