الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةیالمنصة المناسبة لإعلان التضامن مع نضال الشعب والمقاومة الايرانية

یالمنصة المناسبة لإعلان التضامن مع نضال الشعب والمقاومة الايرانية

یالمنصة المناسبة لإعلان التضامن مع نضال الشعب و المقاومة الايرانية
نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، الذي باشر ومنذ تأسيسه بتنفيذ سياسات ومخططات مشبوهة أثارت وتثير قلق وتوجس و خوف دول المنطقة العالم

یالمنصة المناسبة لإعلان التضامن مع نضال الشعب و المقاومة الايرانية
وکالة سولابرس – ليلى محمود رضا: نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، الذي باشر ومنذ تأسيسه بتنفيذ سياسات ومخططات مشبوهة أثارت وتثير قلق وتوجس و خوف دول المنطقة العالم، إعتمد وبصورة ملفتة للنظر على الاعتماد على نهج يرتکز على قمع الشعب الايراني وتصعيد الممارسات الاجرامية ضده ولاسيما من حيث تصعيد حملات الاعدامات الى الدرجة التي جعلت من هذا النظام في المرتبة الثانية من حيث تنفيذه لأحکام الاعدامات والتي شهد تصعيدا إستثنائيا منذ أن تولى روحاني منصب الرئاسة عام 2013، وهو بذلك يسعى من خلال إشاعة أجواء الخوف والرعب فرض إملائاته ومطالبه على الاخرين.

إلقاء نظرة على الاحداث والتطورات الجارية في المنطقة، توضح بأن هذا النظام هو اللاعب الاساسي الاخطر وإنه يسعى دائما من أجل خلط الاوراق والعبث بها وهو يسعى للعب على أکثر من حبل وفي أکثر من إتجاه من أجل أن يحافظ على بقائه ويدرء عن نفسه الاخطار والتهديدات المحدقة به ولاسيما تلك التي تواجهه من قبل الشعب الايراني و المقاومة الايرانية وقوتها الطليعية المتمثلة بمنظمة مجاهدي خلق، وإن سعي هذا النظام لمواجهة ذلك من خلال الممارسات القمعية من جانب ومن خلال المظاهر المخادعة والواهية نظير اجراء إنتخابات صورية لإخفاء الاصل الردئ من جانب آخر، هو سعي لايمکن أن يستمر طويلا بعد إستنفاذه لمعظم أوراقه التي کان يلعبها خلال الاعوام ال41 المنصرمة.

هذا النظام الذي تلطخت أياديه بدماء 120 ألف معارض سياسي من أنصار وأعضاء منظمة مجاهدي خلق، بالاضافة الى أعداد کبيرة من الضحايا الذين وقعوا في دول المنطقة من جراء مخططاته المشبوهة من أجل فرض إملائاته ومطالبه ورغباته على الجميع دونما إستثناء، فإنه من المهم جدا الإشارة الى إن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، وطليعته الاساسية منظمة مجاهدي خلق من حيث الدور الحيوي والمٶثر الذي لعبه في فضح مخططات ومٶامرات هذا النظام ودفع شعوب و دول المنطقة للحذر منه والتصدي لما يبيته من شر تجاهها، وقد جاءت التجمعات السنوية للمقاومة الايرانية من أجل التضامن مع نضال الشعب الايراني من أجل الحرية والتغيير الحقيقي في إيران، لتکشف وتفضح حقيقة هذا النظام وجرائمه وعدوانيته وشروره بحق الشعب الايراني وشعوب المنطقة والعالم، وأوضحت المقاومة الايرانية من خلال هذه التجمعات بصورة خاص بأنه وعلى الرغم من إن هناك العديد من الاخطار والتهديدات التي تحدق بالسلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم، لکن لايبدو أن هناك من أي خطر أو تهديد يمکن أن يرقى الى مستوى الخطر والتهديد الذي يمثله هذا النظام والذي أثبت بأن إستمرار وبقائه يکلف ليس الشعب الايراني فحسب وإنما شعوب المنطقة والعالم ولذلك فإن التضامن مع الشعب الايراني والمقاومة الايرانية أمر يخدم السلام والاستقرار والامن في المنطقة والعالم ويحقق الطمأنينة، وإن التجمع السنوي لهذه السنة والذي سيعقد في غضون الايام القادمة منصة مناسبة من أجل التأکيد على تضامن شعوب وبلدان المنطقة والعالم مع نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل التغيير وإسقاط النظام.