السبت,10ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإيران..مجلس الشورى الحادي عشر لنظام الملالي وأزمة السقوط

إيران..مجلس الشورى الحادي عشر لنظام الملالي وأزمة السقوط

إيران..مجلس الشورى الحادي عشر لنظام الملالي وأزمة السقوط

الملا تقوي، عضو مجلس شورى النظام 28 مايو/أيار 2020: “أحيانًا تنهار بلاد نتيجة عدم ترسيخ القضايا، لننتبه بأن اليوم هو اليوم الثاني لمجلس الشورى”.

إيران..مجلس الشورى الحادي عشر لنظام الملالي وأزمة السقوط
کاتب:نظام مير محمدي
في إجراء متسرع، حاول مجلس الشورى لنظام الملالي وبتقديم الحرسي قاليباف ترسيخ موقف ولاية الفقيه فيه.

مجلس الشورى الحادي عشر لنظام الملالي وأزمة السقوط

الملا تقوي، عضو مجلس شورى النظام 28 مايو/أيار 2020: “أحيانًا تنهار بلاد نتيجة عدم ترسيخ القضايا، لننتبه بأن اليوم هو اليوم الثاني لمجلس الشورى”.

عليبور عضو مجلس شورى النظام 28 مايو/أيار 2020: “يبدو أن العمل اليوم كان مستعجلًا… وأعتقد أن التصويت اليوم كان خطأ. ووقف الكثير من زملائنا وقالوا من وقفوا، وأنا كنت أعارض ولكني وقفت لأسلم على أحد ومن المحتمل أنه تم اعتباري من ضمن الموافقين كأنني موافق!”

وعقب مأزق مستعص طال النظام، يحاول ما يلي وطبقًا لسيناريو واتفاق من قبل الحيلولة لدون إشعال نيران الانتفاضة والحركات الاجتماعية.

بابايي عضو في مجلس شورى النظام 28 مايو/أيار 2020: “كان من المقرر تشكيل مجلس قوي وثوري في البلد ومن أجل أن يسود الهدوء أجواء البلاد”.

ولكن لاريجاني وفي كلمة أخيرة أدلى بها في 20 مايو/أيار 2020 أكد أن خامنئي كان يقول: “كان يقول بعض الأحيان أنا أعتقد ولكن لم يكن يقول آمر… وبالتالي عندما كان مجلس الشورى يعلم وجهة نظره، فكان يحترمها”.

ورغم أن تقوي حاول ترسيخ ولاية الفقيه متسارعًا ولكن عندما تمر ولاية الفقيه بظروف هشة حيث تكاد أن تنهار، فتؤدي أية محاولة إلى تسريع إسقاط النظام وانهياره.

عليرضا سليمي عضو في مجلس شورى النظام الرجعي 28 مايو/أيار 2020: “سيادة تقوي، لاحظوا، بدأ المجلس الذي لم تنطلق أعماله بعد، يدمَّر؛ أعني منذ الشهرين الماضيين أو الثلاثة أشهر الماضية، وخلال هذين اليومين، لقد تجاوز البعض، وهذه المدفعية تم تدميرها”.

هذه هي بداية مجلس الشورى المفضل والمنتخب من قبل خامنئي حيث شهد في مستهله التشتت وممارسة الضغط أي اللوبي والفزع.

عليرضا سليمي عضو في مجلس شورى النظام 28 مايو/أيار 2020: «من ينبي اللبنة الأولى للبناء معوجة، فيرتفع البناء معوجا. للأسف كنا نواجه مثل هذه الآفة، حالات لممارسة الضغط أي حالات من اللوبي هذه، وهي غير شرعية وغير أخلاقية أحيانًا”.

سارا فلاحي، عضوة في مجلس شورى النظام 28 مايو/أيار 2020: ” یخبرک أدنی الأرض عن أقصاها. وإن كان من المقرر أن يستمر مجلس الشورى بهذه الفوضى… فمن المؤكد أن النقاط لن تُضع على الحروف في هذا البلد”.

أجل! إن المحاولات اليائسة لخامنئي من أجل التقلص واحتواء النيران التي تشتعل في قلوب الجياع، ستؤدي إلى الثوران وإشعال اللهب؛ وهذا يعني إسقاط النظام!