الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإيران .. مع تفاقم الصراع بين العقارب .. الحرسی حسن عباسي يدعو...

إيران .. مع تفاقم الصراع بين العقارب .. الحرسی حسن عباسي يدعو إلى محاكمة صادق لاريجاني

إيران .. مع تفاقم الصراع بين العقارب .. الحرسی حسن عباسي يدعو إلى محاكمة صادق لاريجاني

يجب أن يخجل النظام من أنه كانت هناك دودة علقية تعيث فسادًا في السلطة القضائية. الصورة التي نشرت أمس كانت تظهر عربة ورافعة شوكية كانت تنقل ملفات هذا الشخص.

إيران .. مع تفاقم الصراع بين العقارب .. الحرسی حسن عباسي يدعو إلى محاكمة صادق لاريجاني
صادق لاریجانی و اکبر طبری
مع تصاعد الصراع بين العقارب وتصفية الحسابات بين زمر النظام النهابة على سرقات حكومية ومحاكمة أكبر طبري، المساعد التنفيذي لصادق لاريجاني رئيس السلطة القضائية السابق، أطل علينا الحرسي حسن عباسي ليطالب بمحاكمة صادق لاريجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الحالي.

وقال حسن عباسي في مقطع فيديو نشره:
«إذا ذهب شخص ما تحت ظل ما يسمى رئيس السلطة القضائية ويعمل تحت عمامته ويحرك الفساد من هناك ويضخه في المجتمع، يجب إعدام هذا الشخص مليارات المرات.

يجب أن يخجل النظام من أنه كانت هناك دودة علقية تعيث فسادًا في السلطة القضائية. الصورة التي نشرت أمس كانت تظهر عربة ورافعة شوكية كانت تنقل ملفات هذا الشخص.

إن رئيس حماية المعلومات في تلك السلطة كان يعيث فسادًا في كل هذه السنوات منذ عشرين سنة، وأن الجهاز الأمني لم يتخذ أي إجراء جاد. يجب أن يحاكموا جميعا. أيضا، رئيس السلطة نفسه! »
هذا ونفى أكبر طبري، المساعد التنفيذي السابق لرئيس السلطة القضائية، جميع التهم المنسوبة إليه في الجلسة الثانية لمحاكمته، قائلاً إنه “خدم بأمانة” في القضاء لمدة 20 عاماً.
وفيما يتعلق ببناء فيلا في منطقة لواسان شمال شرق طهران، قال إن أشخاصا آخرين متهمون بتقديم رشاوى له في هذه القضية وكانوا على استعداد لتسجيل “لواسان كله” باسمه.

وكان طبري يعمل في منصب المدير العام للشؤون المالية ونائب الرئيس التنفيذي للسلطة القضائية خلال رئاسة محمود هاشمي شاهرودي و صادق آملي لاريجاني.
وبحسب التقارير، ففي الشبكة الفاسدة تحت رعاية القضاء، هناك العديد من حالات السرقات والاختلاس في بيع الأسمنت والبتروكيماويات والاستيلاء على الأراضي وتهريب العملات.
من ناحية أخرى، في 8 يونيو سلطت صحف زمرة ما يسمى الإصلاحيين بما في ذلك صحف إيران، واعتماد وستاره صبح، الضوء على الأجزاء المغطاة من الملف، وأشارت إلى دور المعينين من قبل خامنئي في أعمال النهب في القضاء..
يقال داخل النظام أن رئيسي رئيس السلطة القضائية الحالي هو نفسه كان نائباً لشاهرودي لسنوات عديدة، وهو كان زميل طبري وشريك في كل مفاسده في هذا الجهاز.
يُظهر تصعيد الصراع بين العقارب على رأس نظام الملالي بوضوح أن خطة خامنئي لتوحيد أركان حكمه باءت بالفشل، وأن النظام سيشهد المزيد من الانقسامات كل يوم في الأيام الأخيرة من حياته.
ذات صلة:
 المجلس الانكماشي وذروة الأزمة الداخلية لنظام الملالي
 تناطح بين قوات الحرس والجيش بسبب إضعاف نظام الملالي