الأربعاء,17أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارحسب أحد أعضاء لجنة مكافحة كورونا: 16 مليون نسمة في إيران مصابين...

حسب أحد أعضاء لجنة مكافحة كورونا: 16 مليون نسمة في إيران مصابين بكورونا

حسب احد اعضاء لجنة مكافحة كورونا: 16 مليون نسمة في إيران مصابين بكورونا

ذكرت وسائل الإعلام الحكومية يوم السبت، 6 يونيو، أن مينو محرز عضوة اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا ، قالت: في الوقت الحالي، ما يقارب 20٪ من سكان البلاد مصابون بكورونا، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن 40% على الأقل إلى 70٪ من نفوس البلاد سيصابون بفيروس كورونا.

حسب أحد أعضاء لجنة مكافحة كورونا: 16 مليون نسمة في إيران مصابين بكورونا

كورونا في إيران

 

حسب أحد أعضاء لجنة مكافحة كورونا: 16 مليون نسمة في إيران مصابين بكورونا -ذكرت وسائل الإعلام الحكومية يوم السبت، 6 يونيو، أن مينو محرز عضوة اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، قالت: في الوقت الحالي، ما يقارب 20٪ من سكان البلاد مصابون بكورونا، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن 40% على الأقل إلى 70٪ من نفوس البلاد سيصابون بفيروس كورونا.
من ناحية أخرى تظهر أحدث استطلاعات الرأي التي أجراها مركز استطلاعات رأي الطلاب الإيراني (إيسبا) ومكتب الدراسات الاجتماعية ببلدية طهران أن أربعة من كل عشرة مواطنين في طهران قلقون للغاية بشأن أنفسهم وعائلاتهم من أمراض كورونا.
يوم السبت، أعلن ”إيسبا“ عن نتائج استطلاعه السادس أن 41 ٪ من مواطني طهران قلقون جدًا بشأن أنفسهم وأسرهم المصابين بفيروس كورونا. هذا الرقم هو أدنى نسبة خلال حملات استطلاع الست .
أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعدظهر اليوم الأحد 7 يونيو2020 أن عدد ضحايا كورونا في 325 مدينة في إيران تجاوز 50000شخص.
وتجاوز عدد الضحايا في طهران بالتأكيد 10400 شخص وبلغ عدد الضحايا في كل من محافظات خوزستان 4015، وفي سيستان وبلوجستان 1705، وفي ألبرز 1685، وفي كرمانشاه1215، وفي كردستان985، وفي هرمزكان 285 شخصا.
بينما يخلف كورونا كل يوم المزيد من الضحايا في جميع أنحاء البلاد، لجأ روحاني السبت إلى تكرار أكاذيبه في لجنة مكافحة كورونا، قائلاً، «نحن في المرتبة الأولى في العلوم والبحوث في المنطقة والعالم الإسلامي … واليوم العديد من الإيرانيين وغير الإيرانيين ينتظرون القدوم إلى إيران لتلقي العلاج».
وفي الوقت نفسه، اعترف على اضطرار بأن «هذا وباء طويل وليس لدينا نهاية واضحة له». ولكن على الفور للتستر على دور النظام الإجرامي في إعادة الناس إلى العمل، «المجتمعات التي يحتشد فيها المواطنون جنبا إلى جنب، وحفلات الزفاف، والحداد، والتجمعات العرقية والقبلية»
قال: «يروج معادو الثورة باستمرار إلى ضرورة إغلاق كل شيء وأن بعض وسائل الإعلام التي لا تحتوي على محتوى تكرر محتويات وسائل الإعلام المناهضة للثورة المنشورة في الليلة السابقة فهذا لا يجوز».
وأضاف رئيس جمهورية النظام دون مجاملة: بالقول «يا سيد عولجت الذروة الثانية، وعولجت الذورة الثالثة» نجعل المجتمع مضطرباً.