الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارالحكومة الأفغانية تندد باحتراق لاجئين أفغان في حافلة في إيران

الحكومة الأفغانية تندد باحتراق لاجئين أفغان في حافلة في إيران

الحكومة الأفغانية تندد باحتراق لاجئين أفغان في حافلة في إيران
نقلت وكالة رويترز للأنباء يوم السبت 6 يونيو خبرًا تحت عنوان «الأفغان ينددون بشرطة النظام الإيراني بعد احتراق لاجئين في حافلة» جاء فيه:

الحكومة الأفغانية تندد باحتراق لاجئين أفغان في حافلة في إيران
کاتب:عاتقة خورسند
احتراق لاجئين أفغان في حافلة في إيران
نقلت وكالة رويترز للأنباء يوم السبت 6 يونيو خبرًا تحت عنوان «الأفغان ينددون بشرطة النظام الإيراني بعد احتراق لاجئين في حافلة» جاء فيه:

لجأ الأفغان إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتنديد بالشرطة الإيرانية بعد انتشار مقطع مصور لسيارة تقل لاجئين أفغانا وهي تحترق في إيران، مما أثار غضبا جديدا بعد أسابيع من اتهام مسؤولين أفغان لحرس الحدود الإيراني بإغراق مهاجرين.

وأضافت رويترز: قالت وزارة الخارجية الأفغانية في بيان يوم الجمعة إن ثلاثة أفغان لقوا حتفهم وأصيب أربعة في إقليم يزد بوسط إيران بعد أن أطلقت الشرطة الإيرانية النار على مركبتهم مما أشعل بها النار.

وظهر في المقطع المنشور على وسائل التواصل فتى يفر من العربة المشتعلة بحروق في أجزاء من جسده ويتوسل طلبا للماء. وقالت الوزارة إن الفيديو صحيح وإن الأفغان في إيران يحاولون التعرف على هوية الضحايا.

وانتشرت على نطاق واسع اللقطة التي يستغيث فيها الفتى ”اعطوني شيئا من الماء.. أنا أحترق“، وطالبت جماعات حقوقية بالعدالة والقصاص.

وتابع خبر رويترز: قال علي نوري المحامي والناشط الحقوقي على فيسبوك ”إيران ليس لها الحق في قتل اللاجئين الأفغان. يمكنها أن تغلق حدودها، وأن تطرد كل الأفغان، لا أن تقتلهم“.

وأكدت رويترز: في مواجهة مشاكلها الاقتصادية الخاصة التي فاقمت منها العقوبات الدولية، سعت إيران في فترات لإعادة الأفغان لديارهم.

وفي الشهر الماضي، قال مسؤولون أفغان إن حرس الحدود الإيراني قتل 45 عاملا أفغانيا بإجبارهم تحت تهديد السلاح على السقوط في جرف على الحدود.

و في سياق نفسه قال صديق صديقي المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية إن «الأعمال الوحشية واللاإنسانية التي أودت بحياة عدد من مواطنينا المضطهدين على الحدود مع إيران هي جرائم لا تغتفر.
و إن وزارة الخارجية الأفغانية تتابع بجدية هذا الحدث المأساوي من أجل ضمان العدالة.»

وقال محمد حنيف أتمر ، كفيل وزارة الخارجية الأفغانية: «إن الفظائع التي عذبت وقتلت أبناء شعبنا المضطهد على الحدود الأفغانية الإيرانية أحزن الأمة بشدة. هذا الحزن هو حزننا المشترك. نطمئن مواطنينا بأننا سنواصل هذه الجريمة التي لا تغتفر من خلال الجهود الدبلوماسية للبلاد حتى نحقق العدل والإنصاف.»
ذات صلة:
 ايران.. الشرطة الإيرانية تطلق النار على عجلة رعايا أفغان /احتراق الركاب في النار
 نائبة أفغانية : النظام الإيرانى يطلق النار على شعبه فماذا نتوقع لأبنائنا؟
 افغانستان تدعو لتحقيق في مقتل العشرات من الأفغان على أيدي قوات الحرس للنظام الإيراني