الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةادانة الهجوم على «أشرف» في مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة

ادانة الهجوم على «أشرف» في مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة

ashrafconfrans-geneve.jpتستمر جلسات الدورة الحالية لمجلس حقوق الانسان في المقر الاوربي للامم المتحدة بجنيف حيث ركزت النقاش في جلستها المنعقد يوم الثلاثاء 22 ايلول على انتهاك حقوق الانسان والجرائم ضد الانسانية التي يرتكبها نظام الملالي في قمع انتفاضة الشعب الايراني وما يواصله من الإعدامات وحملات الاعتقال العشوائية وأعمال التعذيب في سجونه وكذلك ارتكاب الجريمة ضد الانسانية في أشرف وأعمال القتل والاحتجاز كرهائن وانتهاك الحقوق الاساسية للمجاهدين الأشرفيين وأعربت عن استنكارها لهذه الأعمال.

وقد حوّل المتكلمون مندوبو الدول منها السويد التي ترأس الاتحاد الاوربي وأمريكا وكندا وهولندا والنرويج وبلجيكا وبريطانيا وايرلندا والدنيمارك واستراليا وألمانيا وكذلك متكلمون آخرون ممثلون عن المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان (حوّلوا) الجلسة الى مشهد لادانة دولية لنظام الملالي، بحيث فشلت جميع  محاولات مندوب النظام الإيراني الابتزازية المتكررة لإيقاف الكلمات حيث واجهت رفضاً من قبل رئيس الجلسة وأثار هذا العمل المشين والغير قانوني لمندوب النظام احتجاجاً وكراهية مضاعفة.
وفيما يلي جوانب من الكلمات التي القيت خلال جلسة حقوق الانسان في المقر الاوربي للامم المتحدة في جنيف:
مندوبة بلجيكا: أشكر السيد الرئيس. بلجيكا ترى نفسها ملتزمة بمواثيق حقوق الانسان ومعاهدات اوربا والآن تشعر مسؤولية أكثر في هذا المجال بعد تأسيس مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة وهي تعتقد بضرورة تعزيز حماية حقوق الانسان في عموم العالم عبر مراقبة تامة في كل العالم من قبل مجلس حقوق الانسان واتخاذ اجراءات ضرورية في أسرع وقت لمنع انتهاكات حقوق الانسان. السيد الرئيس ان بلجيكا تلفت وبشكل خاص انتباه مجلس حقوق الانسان الى الدول التي لا تراعي هذه الحقوق بما في ذلك القمع العنيف الذي مورس بحق الشعب الايراني خلال الانتخابات الاخيرة حيث يحظر للمواطنين الإيرانيين التعبير عن آرائهم ومعتقداتهم وقيامهم بإنشاء جمعيات وبهذا السبب يسيطر عليهم هاجس خوف دائم من المطاردة والرصد الحكومي. ان بلجيكا تطالب وبشكل خاص الحكومة الايرانية أن تلتزم بتعهداتها ازاء المعاهدات الدولية بشأن احترام حقوق الانسان وبشكل خاص حقوق المواطنة والنشاط السياسي. يجب ضمان ممارسة الحق في حرية التعبير وتنظيم المظاهرات وجميع الحقوق الفردية  للمواطنين. أما بشأن العراق فان بلجيكا تعرب عن بالغ قلقها حيال هجوم القوات العراقية على مخيم أشرف لعدم مراعاة أبسط المعايير الدولية لحقوق الانسان فيه حسب افادات الشهود. ان بلجيكا تطالب السلطات العراقية بضمان ارسال مساعدات انسانية دولية الى المخيم.
السيدة كارن باركر من منظمة تنمية التعليم الدولي: أشكرك السيد الرئيس، ان منظمة تنيمة التعليم الدولي ترحب برأي المفوضة السامية فيما يتعلق بأعمال العنف والنزاع المسلح وزعزعة الأمن والمبادرة المقدمة من قبل المجر لتأسيس مركز دولي لوضع حد لأعمال العنف وجرائم الإبادة الجماعية.. فقد أثبت التاريخ أن الشعوب تقف بوجه الظلم والعنف على شكل مقاومة.. ومع الأسف فان الرسالة التي يتم توجيهها الى الشعوب المضطهدة بسبب مقاومتها هي أنها مضطرة الى تحمل هذه المحنة وربما تلصق بها تهمة الارهاب من قبل طرف ثالث يبحث عن أطماعه السياسية دون مراعاة حقوق الانسان وقواعد حقوق الانسان وقانون حق الانتخاب. وهذا ما يعاني منه شعب التاميل وسريلانكا والاكراد في مختلف الدول وشعب كشمير والمجموعات المختلفة التي تبحث عن الاستقلال من حكومة ميانمار والمعارضين للنظام الايراني.  وهناك في سريلانكا وبرمه اقليات كما أن التاميل تعرضوا لأعمال وحشية لسنوات عديدة.. السيد الرئيس، الايرانيون الساكنون في مخيم أشرف بالعراق تعرضوا لهجوم من دون مبرر ووضعهم يثير المخاوف. السيد الرئيس، إن هؤلاء تكبدوا خسائر بشرية من القتلى والجرحى وهم بحاجة الى حماية عاجلة.. والحالة تتطلب تدخل الولايات المتحدة والمفوضة السامية وطرف ثالث..
ممثلة الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان: سيادة الرئيس، ان جمعيتنا تركّز على موضوع الدفاع عن ضحايا التطرف الديني.. النساء هن الضحية الرئيسية لهذه الأيديولوجية.. لذلك ليس من المفاجأة أن نكون قلقين ازاء قمع النساء في ايران حيث دخل مرحلة جديدة في الاشهر القليلة الماضية.. ان المفوضة السامية لحقوق الانسان أشارت الى انتهاك حقوق الانسان بعد الانتخابات.
رئيس الجلسة: عذراً، هناك نقطة نظام، الآن أدعو مندوب ايران المحترم أن يتكلم.
مندوب النظام الايراني في مجلس حقوق الانسان: السيد الرئيس أشكرك. الحاقاً بنقطة النظام التي أشرنا الاسبوع الماضي فيما يتعلق باستغلال موقف المنظمات المدنية من قبل عناصر مجموعة ارهابية أو طائفية لالقاء كلمة في جلسة مجلس حقوق الانسان، فهذا العمل يناقض بشكل سافر النظام الداخلي للمجلس وبشكل خاص 31-1996. اننا قبل أيام سلمنا مذكرة احتجاج لسكرتارية المجلس للتحقيق بشكل دقيق وكامل حول هذا القلق. ان وفدنا يود أن يطلب أن يتم إيقاف كلمة هذه المتكلمة.
رئيس الجلسة: هذا موضوع مهم تم اثارته قبل أيام  أيضاً وهناك سير نظامي صحيح عند حصول مثل هذه الحالة يتم متابعته.. فعلى السكرتارية متابعة أنه ما اذا كان ذلك الشخص تم تقديمه من قبل منظمة غير حكومية.. وانني تابعت الأمر وتأكدت بأن السير النظامي تم تطبيقه بشكل كامل.
ثانيا: المعلومات التي قدمها وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية فعلى السكرتارية أن تسمح بأن يقوم مكتب D6 بدراستها. فهذا تم تطبيقه أيضاً وليس هناك ما يدعي للقلق الامني. واذا ما حصلنا على معلومات جديدة بهذا الخصوص سنتخذ بان يقتضي الأمر مستقبلا.
ثالثا: فيما يتعلق بأوراق اعتماد هذه المنظمة الغير حكومية، انني أدعو اولئك الراغبين في ذلك أن يراجعوا في مثل هذه الحالات المرجع الرسمي الوحيد أي مكتب التحقيق في أوراق الاعتماد للمنظمات الغير حكومية. بهذه التوضيحات أرجو السيدة المتكلمة أن تواصل كلمتها. تفضلي المايكروفون مفتوح.
ممثلة الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان: نعلم أن النساء والشباب في ايران مازالوا يتقدمون صفوف التظاهرات الشعبية العارمة.. انهم ورغم حملات القمع والاعتقال الحكومية الواسعة يواصلون التظاهرات.. وفي حالة مفجعة خاصة اعتقلت شابة تدعى ترانه موسوي في العشرين من حزيران الماضي خلال احتجاجات في الشوارع ولكن تم العثور على جثتها المحروقة بعد اسبوعين في منطقة عراء غربي طهران وهي تعرضت للاغتصاب قبل الموت.. وهناك حالات مماثلة عديدة من الجرائم ضد النساء ارتكبتها ميليشا النظام دون أن يحاسبهم القانون.. السيد الرئيس، في الوقت الراهن لا يقتصر قمع المجموعات المعارضة الايرانية على ما يتم ضمن الحدود الايرانية الجغرافية.. وفي هذا المجال أود أن ألفت انتباهكم الى حالة 3400 ايراني بينهم ألف امرأة يعيشون في معسكر أشرف بالعراق وهم بحاجة الى اجراءات عاجلة من قبل المفوضة السامية لحقوق الانسان.. كما اعتقل 36 من سكان أشرف في عملية عشوائية وغير قانونية قبل 56 يوماً و تم حجزهم رغم إصدار قرارين لاطلاق سراحهم من قبل قاض عراقي. لذلك فان جمعيتنا تسعى أن تطلق سراح هؤلاء الـ36 في أسرع وقت. انهم بدأوا اضراباً عن الطعام قبل 55 يوماً احتجاجاً على اعتقالهم العشوائي وبدأ حالتهم الصحية تتدهور.. كما اننا نطالب المفوضة السامية لحقوق الانسان بالعمل على تشكيل فريق دائم من الامم المتحدة يتمركز في أشرف بالتعاون مع يونامي لضمان سلامة وأمن سكان أشرف.. أشكرك يا سيادة الرئيس..
مندوب السويد: أشكرك السيد الرئيس. السويد ترغب أن تطرح نقطة نظام فيما يتعلق بالنظام الاداري حسب القانون 1-1-3 وحسب ما أعرف أن الزميل الذي تحدث الآن (مندوب إيران) فهو ليس عضوًا في مجلس حقوق الانسان وحسب معلوماتنا فان الوفد الذي ليس عضواً في المجلس لا يحق له الاعتراض على كيفية ادارة رئيس الجلسة. ما أكدتم عليه كان من أجل ادارة الجلسة.
مندوب الحكومة الفرنسية في مجلس حقوق الانسان: واقع حقوق الانسان في ايران يشكل أحد الموضوعات المهمة التي تثير القلق. فهناك آلاف الاشخاص اعتقلوا بسبب مشاركتهم في تظاهرة سلمية وتم زجهم في السجون والمعتقلات وتعرضوا للتعذيب. كما أن المدافعين عن حقوق الانسان خاصة النساء المشاركات في حملة مليون توقيع تم مطاردتهن بشكل وحشي بسبب نشاطهن وتم منعهن من النشاط. فعقوبة الاعدام يتم تنفيذها على نطاق واسع حتى ضد القاصرين. الحكومة الايرانية رفضت دوماً طلب التحقيق في هذا الوضع. ان فرنسا تطلب جدياً من الجمهورية الاسلامية أن تلتزم بتعهداتها ازاء القوانين الدولية ومنها تطالب اطلاق سراح جميع السجناء السياسيين وكذلك المعتقلين خلال التظاهرات التي أعقبت الانتخابات الأخيرة.
مندوب الحكومة البريطانية: اننا نرغب أن نركز على عدة مواضيع في مجال انتهاك حقوق الانسان. بريطانيا تعرب عن قلقها البالغ ازاء الانتهاك المتزايد لحقوق الانسان في ايران و بشكل خاص تزايد عدد الاعدامات والاجراءات القمعية المستمرة ضد حرية التعبير والاجتماعات حيث تثير قلق بريطانيا بشكل بالغ. ان بريطانيا تدين بقوة القمع العنيف التي مارسها النظام الايراني  ضد الاحتجاجات والمظاهرات السلمية وأعمال العنف التي أعقبت الانتخابات الايرانية. اننا ندين محاكمة الناشطين السياسيين والصحفيين والمحامين والمدافعين عن حقوق الانسان واننا قلقون بشكل بالغ بخصوص أعمال التعذيب في السجون والمعتقلات.اننا نكرر مطالبتنا الحكومة الايرانية باطلاق سراح المعتقلين الذين اعتقلوا خلال التظاهرات السلمية واننا قلقون بشكل بالغ من سجنهم. اننا نطالب الحكومة الايرانية أن تلتزم بتعهداتها ازاء احترام حقوق الانسان وأن تدرس بشكل كامل جميع التهم المتعلقة بخرق حقوق الانسان فقيما يتعلق بالسجناء.
مندوب الحكومة الأسترالية: سيادة الرئيس، إن أستراليا تشعر بقلق بالغ وتأريخي من انتهاك حقوق الإنسان في إيران.. إن الإعدامات مستمرة ومنها إعدام الفتيان والفتيات وهناك يجري التمييز ضد الأقليات العرقية والدينية ومنها الطائفة البهائية كما لا توجد هناك حريات سياسية في إيران.. إن أستراليا تشعر بقلق إزاء انتهاك حقوق الإنسان بعد الانتخابات الإيرانية يوم 12 حزيران (يونيو) في إيران. من المقلق أعمال العنف وتقارير الموت في السجون وحالات اغتصاب السجناء والسجينات.. إننا نطالب إيران بالالتزام بتعهداتها الدولية بأن تتحرى حول كل هذه الادعاءات.. وبأن تحاكم أولئك المتهمين بالمشاركة في المظاهرات أمام محاكم علنية وشفافة.
مندوب ألمانيا في مجلس حقوق الإنسان: في ما يتعلق بجمهورية إيران الإسلامية فإن ألمانيا تشعر بقلق بالغ إزاء انتهاك حقوق الإنسان في إيران بشكل متزايد.. كما تدين ألمانيا استخدام العنف في مواجهة المتظاهرين المسالمين.. وتحث ألمانيا إيران على إيقاف الاعتقالات العشوائية وضمان حرية التعبير وحق التجمعات السلمية. كما تود ألمانيا أن تلفت انتباه المجتمع الدولي إلى الاستمرار في سجن البهائيين وتطالب الحكومة الإيرانية بأن تضمن حقوق أتباع الطائفة البهائية.
مندوب الإدارة الأمريكية: إننا وفي الولايات المتحدة نشعر بقلق بالغ حيال أسلوب النظام الإيراني في تعامله مع شعبه إثر الانتخابات الرئاسية التي أجريت في حزيران (يونيو) الماضي.. إن النظام الإيراني يقمع بشدة حرية التجمع وحرية التعبير لشعبه مما أسفر عن مقتل عدد من أبناء شعبه واعتقال مئات الآخرين منهم.. إننا ندعو إيران إلى ترقية حقوق الإنسان والحقوق الأساسية بالتماشي مع القوانين والمواثيق والاتفاقيات الدولية.