الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةبيان مؤتمر التضامن المصري مع سكان معسكر أشرف بالعراق

بيان مؤتمر التضامن المصري مع سكان معسكر أشرف بالعراق

ashrafhangerstrag20تابعت لجان التضامن ومنظمات حقوق الانسان والجمعيات والنقابات والاحزاب والقوي الوطنية والمثقفين والصحفيين والكتاب في مصر بقلق بالغ الاحداث المؤسفة والتهديدات التي تواجه سكان معسكر اشرف بالعراق واعضاء مجاهدي خلق القاطنين به والذي بلغ ذروته باقتحام القوات العراقية للمعسكر بالاليات العسكرية في 28 و29 يوليو الماضي وبايعاز من النظام الايراني مما ادي الي استشهاد 11 من اللاجئين واصابة 500 اخرين و  
 

ان جريمة اقتحام القوات العراقية للمعسكر تعد جريمة ضد الانسانية وحقوق الانسان حيث سارعت 1000 منظمة عربية ودولية  وشخصيات حقوقية وبرلمانية وسياسية الي ادانة النظام العراقي الذي اختطف 36 من ابناء المعسكر يتعرضون للتعذيب والايذاء مما ادي بهم الي الاضراب عن الطعام منذ ذلك التاريخ وحتي الان حيث دخل اضرابهم الاسبوع الثامن ويشرفون علي الموت رغم صدور احكام قضائية بالافراج الفوري عنهم.
وبناء عليه تشكلت في باريس اللجنة العربية الاسلامية للدفاع عن «أشرف» بمشاركة وفود من مصر والاردن والجزائر وفلسطين والمغرب من اجل دعم اكثر من 3500 من سكان معسكر اشرف يواجهون خطر الموت بالالة العسكرية العراقية المدعومة من النظام الايراني .
 
ان اعلان التأييد لسكان أشرف اعضاء مجاهدي خلق الإيرانية ومطالبهم حول خروج القوات العراقية من المعسكر وفك الحصار المضروب حوله والافراج عن الرهائن ال 36 وتولي قوات دولية مهمة حماية أشرف بعد ان فقد النظام العراقي ثقة المجتمع الدولي في حماية السكان العزل يعد تأييدا لقيم الحق والعدل والحرية التي شرعتها الاديان السماوية والقوانين الوضعية
 
ان منظمات وجمعيات الدفاع عن حقوق الانسان والمنظمات غير الحكومية والجمعيات النسائية واتحادات الكتاب والنقابات المهنية والعمالية والبرلمانيين والناشطين السياسيين والصحفيين والاطباء والمهنيين من مختلف الاطياف في المجتمعات العربية من مصر والسعودية والاردن ولبنان وفلسطين والكويت وسوريا والجزائر والامارات المتحدة العربية وقطر والمغرب وتونس والسوادان والجاليات العربية في اوربا واميركا الشمالية تحمل النظام العراقي برئاسة المالكي مسؤولية الحفاظ علي حياة وامن سكان معسكر اشرف المحميين بالقوانين الدولية التي تمنع التعرض لهم فضلا علي الشهامة العربية وكرم الضياقة الذين افتقر اليهما النظام العراقي بالهجوم علي اناس عزل يمعسكر اشرف في وسط الصحراء.
 
 
واذ تعرب المنظمات والشخصيات العربية والدولية عن بالغ القلق والحزن والأسى.. لارتكاب تلك المجزرة وما صاحبها من جرائم بشعة ارتكبت بحق عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة المقيمين في معسكر اشرف بشمال العراق والخاضعين للحماية الدولية وفق اتفاقية جنيف الرابعة رغم تعهدات الحكومة العراقية خطيا بحمايتهم ومعاملتهم معاملة لائقة تصون كرامتهم وتحترم حرياتهم والتعامل معهم وفق مبادئ القانون الدولي وميثاق حقوق الإنسان..».
 
ويعلن الموقعون على البيان ادناه دعمهم اللامحدود لسكان اشرف وحقهم في الحياة دون اكراه او ترحيل قسري داخل اوخارج العراق مؤكدين – وانطلاقا من ايمانهم الراسخ بالقيم الانسانية النبيلة – دعمهم لسكان أشرف وتأييدهم لمطالبهم المشروعة والعادلة ويدينون في الوقت ذاته وبقوة الاجراءات الجائرة والوحشية المتخذة ضدهم من قبل الحكومة العراقية التي شوهت وجه النظام العراقي وكشفت عن عدم احترامه للتعهدات والاتفاقيات والقوانين الدولية.  
 
ويطالبون بما يلي:
 
اولاً. الانسحاب الفوري للقوات العراقية من معسكر أشرف واطلاق سراح 36 رهينة محتجزة لدي القوات العراقية من سكان المعسكر
ثانيًا.  تحميل الادارة  الامريكية مسؤولية حماية اللاجئين بأشرف خاصة بعد نزع أسلحتهم وتوقيع اتفاق معهم كلاً على انفراد بشأن حمايتهم حتى حسم ملفهم نهائياً بمعرفة الامم المتحدة.
ثالثاً.  السماح بحضور المحامين والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان في أشرف وفك الحصار المضروب علي المعسكر منذ 7 أشهر.
رابعًا.  نشر قوة دولية في معسكر اشرف لمنع الاعتداء عليهم وحضور ممثل عن مجلس الأمن الدولي أو الأمين العام للامم المتحدة  للحوار معهم وحقهم في البقاء في المعسكر ومنع اية عملية نقل قسري لهم داخل او خارج العراق.
خامسًا .  امتثال الحكومة العراقية للقرار الصادر عن البرلمان الاوربي في 24 ابريل الماضي حول الوضع الانساني لسكان أشرف  والسماح بدخول الاطباء والادوية والمعونات والمواد الانسانية.
سادسًا.  محاكمة ومعاقبة آمري ومنفذي الهجمات وعملية القتل الوحشي التي جرت في أشرف أمام محكمة دولية لارتكابهم جريمة ضد الانسانية.
 
عن اللجنة العربية الاسلامية للدفاع عن اشرف
د.صلاح عبد الله
محمد سلامة
 
\
أسماء المنظمات الموقعةعلي البيان:
1.      اتحاد الجمعيات الأهلية العربية                                     مصر
2.      اتحاد كتاب الانترنت العرب                                         فلسطين
3.      التيار الشيعي الحر                                                 لبنان
4.      الجبهة الوطنية العراقية                                           عراق
5.      الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب                    قطر
6.      الحركة الوطنية للآمريكين اللبنانية                               لبنان
7.      الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان                                الجزائر
8.      الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان                      السورية
9.      الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان                         مصر
10.  اللجنة العربية لحقوق الانسان                                     فرنسا
11.  المركز المصري لحقوق المرأة                                    مصر
12.  المنظمة الديمقراطية للشغل Odt                                 المغرب
13.  الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة                        لبنان
14.  الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات                     الجمهورية اليمنية
15.  المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان        مصر
16.  مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية                     مصر
17.  جمعية ضحايا سجون الاحتلال الآمريكي الايراني في العراق  الاردن
18.  حركة القوى الوطنية والقومية                                    الاردن
19.  كتّاب عراقيون من أجل الحرّية                                    الولايات المتحدة
20.  مؤسسة مركز الفجر برنامج مناصرة حقوق الانسان            مصر
21.  مركز التنوير للتنمية وحقوق الانسان                             مصر
22.  مركز الأطفال و الفتوة- شاتيلا                                     فلسطين
23.  الكرامة لحقوق الانسان –  السعودية                              السعودية
24.  مركز حقوق الإنسان و المشاركة الديمقراطية”شمس”         فلسطين
25.  مركز هشام مبارك للقانون- القاهرة                               مصر
26.  هيئة تنسيق الجمعيات الأهلية العامة في التجمعات الفلسطينية لبنان
27.  منظمة النساء الديمقراطيات الفلسطينيات                       فلسطين
28.  مجلس العشائر الوطنية العراقية -ديالى                         العراق                            
29.  مركز الاردن الجديد للدراسات                                   الاردن
30.  المنظمة الوطنية لحقوق الانسان العراقية                      العراق
31.   مجلس شيوخ عشائر بغداد و المحافظات الجنوبية           العراق
32.  التجمع الديمقراطي المستقل لتركمان العراق                  العراق
33.  رابطة الرافدين لحقوق الانسان في العراق                     العراق
34.  تجمع العشائر الوطني الديمقراطي المستقل                    العراق
35.   مركز الدعم والحماية عن مدافعين حقوق الانسان            مصر
36.  مركز الحق لحقوق الانسان                                      مصر
37.   المنظمة المصرية لحقوق الانسان                              مصر     
 
 

منظمات غير حكومية تناشد المفوضة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة التدخل العاجل لمنع حدوث كارثة انسانية في أشرف 
في مؤتمر عقد يوم الثلاثاء، 15 ايلول / سبتمبر في قصر الأمم المتحدة في جنيف، ناشد عديد من المنظمات غير الحكومية المفوضة السامية لحقوق الإنسان للأمم المتحدة للتدخل في معسكر أشرف في العراق لمنع حدوث كارثة إنسانية عاجلة. ودعا عدد من المنظمات غير الحكومية بما في ذلك فرنس ليبرتيه ، المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب ، وحركة مرأب .
وكانت هناك مداخلات من كل من السيدة دانييل ميتران (رئيسة مؤسسة فرنسا الحريات) والسيد إريك سوتاس (الأمين العام لمنظمة الدولية لمناهضة التعذيب)، والسيد انطونيو استانغو (منظمة هلسنكي ووتش)والسيد محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.
وأكد المحاضرون خلال المؤتمر على النقاط التالية
1 – إدانة هجوم القوات العراقية في 28 و29 تموز / يوليو، 2009 على مخيم أشرف والذي خلف 11 قتيلا، 500 جريحا و 36 رهائن من بين سكان أشرف. والدعوة إلى تشكيل بعثة دولية للتحقيق في هذه الجرائم.
2 – ان سكان مخيم أشرف "أشخاص محميون" بموجب اتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر أي شكل من العنف أو الاعتداء عليهم. فيجب الاعتراف بحقوقهم الاساسية وحمايتهم المنصوص عليها في اتفاقية جنيف الرابعة. هذا الإطار يحظر ايضا الترحيل القسري للسكان مخيم أشرف في العراق او طردهم من العراق. ان ضغوط النظام الايراني على الحكومة العراقية لنقل سكان أشرف، تمهد الأرضية لارتكاب مجزرة جماعية بحقهم.
3 – نظرا لعداء للنظام الإيراني ضد سكان أشرف وباخذ الاعتبار تدخل هذا النظام في العراق ، فان خطر وقوع هجوم جديد، قائم. وهو خطر لاستخدام العنف بشكل شديد وتكرار المجزرة. وهذا هو نفس القلق الذي تشعر به عائلات سكان أشرف في جميع أنحاء العالم. نظرا لعدم وجود أي ضمان، لم يجدوا طريقة الا إضراب عن الطعام، على مدى أكثر من شهر ونصف الشهر ، وان حالتهم الصحية تتدهور قد تجاوز المرحلة الحرجة.
4 – انتشار فريق من مراقبي الامم المتحدة في مدينة أشرف هو آلية الردع اللازمة لمنع مذبحة جديدة لسكان مخيم أشرف.
وناشدت المنظمات غير الحكومية المفوضة السامية لحقوق الإنسان أن تعلن في أقرب وقت ممكن تشكيل هذا الفريق لمنع مزيد من أعمال العنف ضد هؤلاء ، ونقلهم القسري وانتهاك حقوقهم المنصوص عليها في اتفاقية جنيف الرابعة.