الأحد,25سبتمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإيران..رد روحاني على "الحكومة الإسلامية الفتية" لخامنئي؛ حربٌ في رأس نظام الملالي

إيران..رد روحاني على “الحكومة الإسلامية الفتية” لخامنئي؛ حربٌ في رأس نظام الملالي

إيران..رد روحاني على "الحكومة الإسلامية الفتية" لخامنئي؛ حربٌ في رأس نظام الملالي
ومن باب السخط على كشف النقاب عن تفشي الفقر والغلاء وندرة السلع الأساسية، قال رئيس جمهورية ولاية الفقيه: ” أنصح الناس بعدم الاكتراث بما يقال في الفضاء الإلكتروني حول حجم السلع الأساسية في البلاد، وألا يتسببوا في بث القلق والفوضى”

إيران..رد روحاني على “الحكومة الإسلامية الفتية” لخامنئي؛ حربٌ في رأس نظام الملالي
کاتب:عبدالرحمن كوركي مهابادي
الملا روحاني
قال الملا روحاني في اجتماع مجلس الوزراء المنعقد يوم الأربعاء الموافق 20 مايو 2020 ، ردًا على طرح موضوع استقالته في مجلس شورى الملالي، وطرح خامنئي لتشكيل حكومة إسلامية فتية: ” إن مصدر التشريع لنا جميعًا سواء للحكومة أو المجلس هو تصويت الشعب. والشعب هو الذي يمنح السلطة لمجموعة من المواطنين لفترة محدودة لكي يخدموا البلاد في إطار الدستور”.

ومن باب السخط على كشف النقاب عن تفشي الفقر والغلاء وندرة السلع الأساسية، قال رئيس جمهورية ولاية الفقيه: ” أنصح الناس بعدم الاكتراث بما يقال في الفضاء الإلكتروني حول حجم السلع الأساسية في البلاد، وألا يتسببوا في بث القلق والفوضى”.

وحول الإفلاس الاقتصادي وفراغ الميزانية لجأ روحاني إلى الأكاذيب المتعلقة بمعالجة الوضع وفبركة التناقضات، قائلًا: ” لن نواجه أي مشكلة في ميزانية العام الحالي 2020. نعم، نواجه عامًا صعبًا، ولكن ما يقال في بعض الفضائيات باطل ولا أساس له من الصحة.

وفي كلمته أمام جمع من مديري وسائل الإعلام الحكومية في 19 مايو 2020، رد روحاني على هجمات الأيام الأخيرة التي شنتها الزمرة المنافسة التي طالبت باستقالته في أعقاب تصريحات خامنئي المتعلقة بضرورة تشكيل حكومة إسلامية فتية، قائلًا:

” إن أحد الأخطاء الإستراتيجية هو أن البعض يعتقد أن إضعاف الحكومة لا يعني إضعاف النظام برمته”.

وحذر روحاني مما أسماه بـ “نظام الحكم المزدوج”، قائلًا: ” إن نظام الحكم المزدوج دائمًا ما يسبب الضرر، وغير ذلك، حيث أن إحلال السلام والاستقرار في المجتمع وإبعاد المواطنين عن الغليان والاضطرابات أمر في غاية الأهمية”.

ومن ناحية أخرى، في سلسلة من أكاذيبه التي لا نهاية لها، قال روحاني في لقاء مع بعض الأشخاص الذين وصفهم خامنئي في 17 مايو 2020 بـ “البؤساء”:

” فيما يتعلق بالصحة والعلاج وتنفيذ خطة التطور الصحي، فإننا في مكافحة وباء  كورونا  لا نعاني من أي نقص حتى في الأسرة الخاصة بالمستشفيات والإمكانيات والتجهيزات الطبية والعلاجية، وفي مجال إنتاج أطقم تشخيص الإصابة بالفيروس وأجهزة التنفس لوحدة العناية المركزة والأقنعة من طراز “إن 95″، فنحن لا نلبي الاحتياجات الداخلية في البلاد فحسب. بل إننا نتمتع بالقدرة على تصدير هذه المنتجات أيضًا”.

وأضاف روحاني: “إن ما قامت به الحكومة الحادية عشرة في تطوير الفضاء الإلكتروني والاتصالات أدى إلى أن نتمكن هذه الأيام من تلبية احتياجات المواطنين باستخدام الفضاء الإلكتروني”.

وبالإضافة إلى ذلك، ادعى روحاني أنه لم يتم اللجوء إلى القوة القاهرة بأي شكل من الأشكال، في مكافحة وباء كورونا”.