الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارکورونا نعمة إلهية بنظر ملالي إيران!

کورونا نعمة إلهية بنظر ملالي إيران!

کورونا نعمة إلهية بنظر ملالي إيران!
عندما تٶکد منظمة مجاهدي خلق في بياناتها وأدبياتها بأن نظام ولاية الفقيه هو نظام قرووسطائي معادي للشعب الايراني وللإنسانية وإنه غير قابل للإصلاح والتغيير

کورونا نعمة إلهية بنظر ملالي إيران!
فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: عندما تٶکد منظمة مجاهدي خلق في بياناتها وأدبياتها بأن نظام  ولاية الفقيه  هو نظام قرووسطائي معادي للشعب الايراني وللإنسانية وإنه غير قابل للإصلاح والتغيير والندماج مع المجتمع الدولي ولاينفع معه أي شئ سوى رفضه وإسقاطه، فإن هذا الکلام أثبتت الاحداث والتطورات من أنه کلام ليس واقعي فقط بل وإنه منطقي يطرح نفسه على الدوام ويعيد لأذهان العالم حقيقة کون هذا النظام لايعود لهذا العصر والزمان بل إنه نظام همجي مسخ خارج الزمان والحضارة معا!
وباء کورونا الذي شهدنا کيف إن دول العالم قد عملت کلها بصورة وأخرى على إتخاذ الاحتياطات اللازمة والاجراءات المناسبة من أجل الوقاية منه وتقليل الخسائر البشرية الى أدنى مستوى ممکن، فقد شهد العالم کله أيضا کيف إن نظام الملالي قد قام بالتستر على الوباء وأقام تجمعات ضخمة في طول البلاد وعرضها رغم معرفته بأن الوباء قد وصل الى إيران وشهد العالم أيضا کيف إن هذا النظام حاول توظيف معاناة الشعب الايراني من هذا الوباء والسعي من أجل رفع العقوبات الدولية المفروضة عليه أو الحصول على قرض بخمسة مليارات دولار هذا بالاضافة الى أن الملا خامنئي قد أعلن عن رفض النظام لتغطية تکاليف وباء کورونا من الاصول المالية التي يمتلکها، وکل هذا أثبت بأن هذا النظام غير إنساني بالمرة وهو أسوأ أنواع النظم القورووسطائية حتى!
بعد کل ماقد حدث وجرى بسبب تفشي وباء کورونا في إيران، فقد جاء المعمم الدجال علم الهدى، ممثل الملا خامنئي في مشهد ليقوم بإصدار بيان مثير للقرف والاشمئزاز عن وباء کورونا ويجسد بحق الموقف اللاإنساني للنظام الذي يتخذه بشأن ذلك، فقد أعلن هذا الملا الدجال :” إن هذا الفيروس الشرير، الذي نرى آثاره الجانبية، كان في الحقيقة نعمة من الله. لقد أدى هذا الفيروس إلى ازدهار المواهب”! وکيف لايسبح هدا الملا الهمجي بفضل هکذا وباء والنظام کله يشعر بالسعادة وهو يرى کيف يقوم بحصد آلاف الارواح يوميا، وإن الشعب عندما يغضب من النظام ويصفه بالوباء أيضا فإنه محق في ذلك حيث إن نظام الملالي کما الاوبئة قد أصاب إيران بحالة من الشلل وإشاعة الموت و الفقر والحرمان والخوف.
الملا خميني عندما وصف الحرب مع العراق بأنه نعمة إلهية ورفض إيقافها على الرغم کل الوساطات والنداءات الدولية المطالبة بذلك، فإن الملا علم الهدى عندما يقوم من جانبه أيضا بوصف وباء کورونا بأنه نعمة إلهية، فإنه يسير على خطى النظام ويطبق منطقه الاهوج المخالف للعصر الذي نعيشه، ونقول في النهاية؛ هل هناك من علاج لهذا النظام سوى إسقاطه ورميه في مزبلةـ التأريخ؟!