الثلاثاء,4أكتوبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنظام تمويل الارهاب والجريمة المنظمة

نظام تمويل الارهاب والجريمة المنظمة

نظام تمويل الارهاب والجريمة المنظمة
عندما هتف أبناء الشعب الايراني في أکثر من إنتفاضة ضد تدخلات النظام الايراني في المنطقة وطالبوا بإنهائها، فإنهم قد أکدوا بذلك على رفضهم الکامل لکل تلك المبالغ الطائلة التي يقدمها هذا النظام للميليشيات والاحزاب العميلة له في بلدان المنطقة والمٶتمرة بأمر هذا النظام ضد حکومات بلدانها وشعوبها،

نظام تمويل الارهاب والجريمة المنظمة
فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: عندما هتف أبناء الشعب الايراني في أکثر من إنتفاضة ضد تدخلات النظام الايراني في المنطقة وطالبوا بإنهائها، فإنهم قد أکدوا بذلك على رفضهم الکامل لکل تلك المبالغ الطائلة التي يقدمها هذا النظام للميليشيات والاحزاب العميلة له في بلدان المنطقة والمٶتمرة بأمر هذا النظام ضد حکومات بلدانها وشعوبها، حيث إن هذه التتدخلات قد جرت وتجري أساسا من أجل خدمة مشروع النظام وليس من أجل أي شئ آخر، وإنها قد أرهقت کاهل الشعب کثيرا ولاسيما وإن المبالغ الطائلة التي بددها النظام في سوريا و لبنان  و العراق  و اليمن  من أجل فرض هيمنته ونفوذه وتقوية وتسليح أذرعه في هذه البلدان قد کانت على حساب معيشة الشعب الايراني ومستقبل أجياله.
عندما يٶکد مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، يوم الاثنين، 6 مايو / أيار، قرار وزارة الخزانة الأمريكية بمقاطعة شركة وهمية لقوة القدس ومالك الشركة لتمويل الإرهاب وتهريب الأسلحة، مؤكدا أن الأولوية الرئيسية للنظام الإيراني هي تمويل الإرهاب. ولاسيما ماذکره في رسالة له على تويتر:” في الوقت الذي يتصارع فيه العالم مع فيروس كوفيد_19، أعطى النظام الإيراني وأنصاره الأولوية لتمويل الإرهاب على الاستثمار بدلا من الاستثمار في صحة ورفاهية الشعب الإيراني”، فإننا نقول بأنه لاجديد في هذا التأکيد إطلاقا، ذلك إن نظام الملالي ومن الاساس قد قام على رکائز مشبوهة تتيح له ممارسة کل أنواع الشر والعدوان، وإن مراجعة الاحداث والتطورات التي جرت طوال العقود الاربعة المنصرمة تٶکد وتثبت ذلك بمنتهى الوضوح.
الميليشات والاحزاب العميلة لهذا النظام والتي تتلقى الدعم المالي والتسليحي من جانب نظام الملالي، من حق الشعب الايراني أن يکرهها ويرفضها رفضا قاطعا وکيف لا إذا ماکانت هذه الاحزاب والميليشيات العميلة معادية لشعوبها ولأوطانها وإن دخول بعض الميليشيات العميلة الى إيران أثناء إجتياح السيول للبلاد وتعالي أصوات الرفض والادانة لدخول هذه الميليشيات أثبتت وأکدت ماکانت  المقاومة الايرانية  تعلنه على الدوام من إن الشعب الايراني يرفض هذه الاحزاب والميليشيات العميلة ولايقبل أبدا بدعمها ضد شعوبها وأوطانها، وإنه يطالب بإنهاء هذه التدخلات ووقف کل أنواع الدعم والمساعدة المقدمة لهذه الاحزاب والميليشيات، کما إنه من المفيد جدا التذکير هنا بموقف المقاومة الايرانية المبدأي الثابت بشأن ضرورة إنهاء هذه التدخلات وقطع أذرع النظام في بلدان المنطقة والذي لايزال هو الحل الامثل لهذه المشکلة التي باتت تشکل خلال أمنيا وسياسيا کبيرا في بلدان المنطقة وبذلك تعتبر تهديدا جديا لها ويجب مواجهته وإنه من الافضل أن يتم العمل بهذا الاتجاه اليوم قبل غدا!