الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيفي سجن «كوهر دشت» بالقرب من طهران

في سجن «كوهر دشت» بالقرب من طهران

shoraتفيد التقارير الواردة أن قوات دائرة أمن المعلومات وحرس النظام في سجن «كوهر دشت» بمدينة «كَرَج» (غربي العاصمة الإيرانية طهران) اقتحمت بوحشية القفص الرابع للسجن بالهراوات والكيبلات وانهالت على السجناء العزّل بالضرب والجرح وصنوف الإهانات. ثم قامت قوات النظام بتفتيش الزنزانات وتخريب أشياء وأمتعة السجناء وأخذوا منهم كتاباتهم الخطية.
ونقلت القوات القمعية جميع السجناء السياسيين في هذا القفص سواء من المجاهدين والمناضلين إلى باحة السجن وحجزوهم هناك لمدة 5 ساعات تحت الشمس وفي جو حار.

وأثناء هذا الهجوم تم نقل عدد من السجناء ومنهم أفشين بايماني وحامد حيدربور إلى مقر دائرة أمن  المعلومات في السجن حيث هددهم المدعو «نبي الله فرج نجاد» نائب رئيس دائرة أمن المعلومات في السجن بأنه سينقلهم إلى القفص رقم 1 تمهيدًا لقتلهم. يذكر أن القفص رقم 1 المعروف بقفص «نهاية الخط» معتقل تعذيب رهيب تسوده ظروف تماثل الظروف في معسكر «كهريزك» للموت.
كما إن سجناء القفص رقم 4 في سجن «كوهردشت» بمن فيهم السادة منصور أسانلو وشيرمحمد رضائي وأصغر وحميد بنازاده أميرخيزي وأرجنك داوودي ومنصور رادبور وهود يازرلو والسجناء السياسيون الآخرون في هذا القفص يعيشون دومًا ظروفًا متدهورة ولا يتمتعون بأية حصانة.
إن هذا الاقتحام الوحشي جرى بأمر من وزارة المخابرات سيئة الصيت وبقيادة المدعو «علي حاج كاظم» رئيس سجن «كوهر دشت» بمدينة» كَرَج وشارك فيه كل من علي محمدي نائب رئيس السجن وكرماني ونبي الله فرج نجاد رئيس دائرة أمن المعلومات في السجن ونائبه والجلادين شجاعي وحبيب كرمي.
إن المقاومة الإيرانية تلفت الانتباه إلى عمليات التعذيب الوحشي ضد السجناء السياسيين وتهديدهم بالقتل خاصة بحق السيدين أفشين بايماني وحامد حيدربور داعية جميع الهيئات والمنظمات الدولية والجهات المختصة بحقوق الإنسان خصوصًا المفوضة العليا للأمم المتحدة في حقوق الإنسان إلى اتخاذ خطوة عاجلة وملزمة للنظر في الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان في السجون الإيرانية وإيقاف القمع الوحشي للسجناء على يد الفاشية الدينية الحاكمة في إيران.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
31 آب (أغسطس) 2009