الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالإعلان عن الأسبوع العالمي للعمل على إطلاق سراح 36 رهينة اختطفوا من...

الإعلان عن الأسبوع العالمي للعمل على إطلاق سراح 36 رهينة اختطفوا من «أشرف»

ashraf-hangerstraggermani27autأصدرت عوائل سكان أشرف يوم الاربعاء بياناً أعلنت فيه الأسبوع العالمي للعمل للإفراج الفوري عن 36 من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أخذوا رهائن من قبل القوات العراقية وأكدت أن الرهائن هم محميون بموجب «إتفاقية جنيف الرابعة» وعلى الولايات المتّحدة أن تتخذ خطوة لإطلاق سراحهم.
وفيما يلي نص البيان:
منع مكتب رئيس الوزراء العراقي يوم أمس من تطبيق قرار المحكمة للإفراج عن 36 من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الذين كانوا قد أخذوا رهائن أثناء الهجمات الإجرامية من قبل القوات العراقية. ففي يوم الإثنين طلب القاضي في قضاء الخالص (محافظة ديالى العراقية) الإفراج عن جميع الرهائن فورًا.

إن الرهائن الـ36 اختطفتهم القوات العراقية يوم 28 يوليو/تموز أثناء هجومهم الإجرامي على أشرف. سبعة من الرهائن كانوا مصابين إصابة خطرة والبقية كانوا جميعا مضروبين ومكدومين بشدة وكلّهم في اليوم الثلاثين من إضرابهم عن الطّعام.
نحن، عوائل سكّان المعسكر الذي يقيم فيه المعارضون الإيرانيون نعلن عن أسبوع للعمل العالمي على إطلاق سراح الرهائن بدءًا من اليوم الأربعاء 26 أغسطس/آب 2009.
إن هذا العمل العالمي سيتضمّن مئات النشاطات التي ستنظمها مختلف الجاليات الإيرانية بمساعدة ومشاركة شاملتين من قبل خبراء قانونيين ومحامين وأعضاء برلمان ومحامي حقوق الإنسان ومنظمات من الولايات المتّحدة وأوروبا وأستراليا وأسيا.
وبعد إصدار قرار المحكمة في الخالص حث النظام الإيراني من خلال كاظمي قمي سفيره في العراق والذي هو عضو في قوة «القدس» الإرهابية، حثّ الحكومة العراقية ورئيس وزرائه على منع إطلاق سراح الرهائن الأمر الذي يدل على أن اختطافهم من قبل القوات العراقية لم يتم منذ اليوم الأول إلا بطلب النظام الإيراني وتنفيذًا للاتفاقية الثنائية بين الحكومة العراقية ونظام الملالي الحاكم في إيران وهي الإتفاقية التي أعلنها خامنئي في 28 فبراير/شباط الماضي.
نكرّر أنّ احتجاز وتعذيب المحميين من قبل الحكومة العراقية جريمة ضدّ الإنسانية وقابلة للملاحقة في المحاكم الدولية.
إننا نحثّ الإدارة الأمريكية وسفارة الولايات المتحدة في بغداد وقيادة القوات الأمريكية في العراق على اتخاذ خطوة عاجلة للإفراج عن الرهائن فورًا طبقا لمسؤوليتهم حيال سكّان المعسكر المحميين.
عوائل سكّان أشرف
26 آب (أغسطس) 2009