الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالجاليات الايرانية في أمريكا تطالب أوباما باتخاذ خطوة عاجلة لإيقاف الكارثة في...

الجاليات الايرانية في أمريكا تطالب أوباما باتخاذ خطوة عاجلة لإيقاف الكارثة في أشرف

ashrafhangerstrag6 في رسالة مفتوحة نشرتها صحيفة «واشنطن تايمز» طالبت الجاليات الايرانية في أمريكا الرئيس الأمريكي باتخاذ خطوة عاجلة لإيقاف الكارثة الإنسانية في مخيم أشرف. وأكد أبناء الجالية الايرانية في أمريكا ان اتفاق سكان أشرف مع أمريكا والمادة الخامسة والاربعين لاتفاقية جنيف الرابعة يوجب على الحكومة الامريكية استئناف حماية أشرف. وجاء في رسالة الجاليات الايرانية في أمريكا:
السيد الرئيس العزيز،
احترامًا منا لكم نرجو أن تتخذ حكومتكم خطوة عاجلة وصارمة لإيقاف الكارثة الإنسانية التي ترتكبها القوات الأمنية العراقية ضد سكان معسكر أشرف المسالمين.

وخلال الاعتداء الوحشي الذي شنته القوات العراقية على مخيم أشرف قتل 11 شخصاً و جرح 500 من سكان أشرف وأخذ 36 من سكان أشرف كرهائن بالاضافة الى ألف مكدوم ومضروب. وكان هذا الاعتداء الوحشي على أشرف بخلاف التعهدات التي أعطتها الحكومة العراقية للحكومة الأمريكية بأنها «ستتعامل مع المواطنين في أشرف تعاملاً انسانياً وقانونياً».
ولكنها مع الأسف لم تحرك القوات الأمريكية التي كانت تراقب الوضع عن كثب، ساكناً لوقف العنف المخطط والمنفذ من قبل العراقيين.
وتابع أبناء الجاليات الايرانية في أمريكا في رسالتهم الى اوباما: الأمر المهم هو أن القوة العاملة لمواصلة الكارثة مازالت موجودة حيث يمكن أن تقوم القوات العراقية في أي لحظة بارتكاب جريمة جديدة، ومن الحلول الطويلة الأجل هو تشكيل قوة حماية أممية في أشرف ولكن قبل حضور قوات دولية اننا نطالب أمريكا أن تعيد توليها المسؤولية المباشرة عن حماية معسكر أشرف إلى حين انتشار قوات الامم المتحدة، فهذه الضرورة توجبها المادة الـ 45 لاتفاقية جنيف الرابعة نظراً لعدم أهلية القوات العراقية كما إنها من مقتضيات تنفيذ الاتفاق المشترك بين سكان أشرف وأمريكا.
وأعاد أبناء الجالية الايرانية المقيمون في أمريكا الى الأذهان خطاب الرئيس الامريكي عند أدائه اليمين بضرورة «ضمان سلطة القانون وحقوق الانسان» وأكدوا أنه لا يجوز أن تكون حقوق المواطنين في أشرف تتعرض للطمس من أجل المصالح.
وتابعت الرسالة: لقد باتت أسس سلطة حكام طهران تهتز اليوم بانتفاضة الشعب الايراني وبلغت حدة الأزمة الداخلية للنظام الايراني حداً يدعو فيه رجال الدين الى اقصاء خامنئي عن السلطة وأن النظام اقترب الى نهايته وفي مثل هذه الظروف فان احترام حقوق أعضاء المعارضة الايرانية الرئيسة لهذا النظام هو المقياس للتعامل مع ايران الغد ولا تبرره أية مصلحة.
وكانت الجالية الايرانية المقيمة في كل من نيويورك وتكزاس وجورجيا ونيوجرسي وماساجوست وآركانزاس وكلرادو و جمعية كاليفورنيا من أجل الديمقراطية في ايران و جمعية الايرانيين جنوب فلوريدا و الجمعية الثقافية للايرانيين الأمريكيين في ميسوري ضمن الموقعين على الرسالة المفتوحة الى اوباما.