الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهفرية كبيرة جديدة للدكتاتور خامنئي على طريق تصدير الثورة

فرية كبيرة جديدة للدكتاتور خامنئي على طريق تصدير الثورة

terrorism-iranعبدالكريم عبدالله:فرية جديدة اطلقها خامنئي المحاصر من قبل شعوب ايران والمهدد بالعزل والاطاحة به في محاولة يائسة لخداع هذه الشعوب وتهديد الشعوب الاسلامية المجاورة لايران فقد دعا بكل وقاحة ممثل مرشد الجمهورية الإيرانية على خامنئى فى الحرس الثورى إلى ضرورة إحداث تغييرات واسعة فى البلدان المجاورة لإيران «تمهيدا لظهور المهدى المنتظر»!!!! وهذا الكلام لم يجرؤ حتى خميني الدجال على قوله، ولم يشرح على سعيدى وهو اسم الدجال ممثل الدجال نمط هذه التغييرات إلا أنه ذكر بالاسم كلا من تركيا والعراق ولبنان وباكستان وأفغانستان، للنهوض بكل قواها لإيجاد التغيير فى اتجاه ثورة المهدى المنتظر العالمية حسب تعبيره؟؟
وقال فى تصريح نشرته وكالة «ايلنا» العمالية للأنباء «على الشعوب المسلمة فى البلدان المجاورة لإيران مثل تركيا والعراق ولبنان، ولا ادري كيف باتت لبنان من البلدان المجاورة لايران وهل هذا الممثل يريد ان يغير قوانين الجغرافيا ايضاً على ضوء قوانين ثورة المهدي المنتظر العالمية؟؟

وان على أفغانستان وباكستان أن تنهض بكل قواها للتغيير لأن هذه البلدان تشكل إلى جانب الحكومة والشعب الإيرانيين مركزًا لدعم الثورة العالمية للمهدى المنتظر».
واعتبر سعيدى الامتثال لأوامر ولى الفقيه -أى خامنئى- بأنها تعد بمثابة إطاعة أوامر المهدى المنتظر. هذا هو بيت القصيد (طاعة خامنئي) ايها الممثل البليد ان شعوب ايران ليست بالسذاجة التي يتصورها خامنئي بل ان خامنئي هو الساذج وقد افسح المجال لمثل هذه البدع والاكاذيب الفارغة والافتراء على ائمة المسلمين الصالحين، فمن يكون خامنئي المجرم ليأمرنا المهدي المنتظر بطاعته؟؟ كما هذه الشعوب قد حددت خيارها في القضاء على بدع ولاية الفقيه وبدع الولي الفقيه امثال هذه البدعة الاخيرة، ويستطرد سعيدي فيقول «بما أن القوات المسلحة تخضع لأوامر ولى الفقيه، فإنها فى الحقيقة تقوم بتنفيذ أوامر المهدى المنتظر». بمعنى انها اذا ما هاجمت بلداً كالعراق فان المهدي المنتظر هو الذي امر بذلك واذا قمعت الناس وقتلتهم وصادرت اموالهم وهتكت اعراضهم كما تفعل قوات القمع الايرانية اليوم في شوارع مدن ايران فان المهدي المنتظر هو الذي امر بذلك؟؟ فاي منطق اعوج مثير للسخرية هذا؟؟ ويضيف سعيدي أن الحرس الثورى وسائر القوات المسلحة فى إيران تحافظ على السلطة الدينية فى إيران تمهيدًا لظهور المهدى المنتظر.
 ياتي هذا الكلام في الوقت الذي تتناقل فيه وكالات الانباء العالمية اخبارًا تقول أن علماء «فى مشهد وقم وأصفهان يطالبون مجلس الخبراء بعزل خامنئى». فقد طالب المرجع وعضو مجلس الخبراء فى شيراز على محمد دستغيب مجلس الخبراء للانعقاد بصورة طارئة و«القيام بمهامه» فى هذه المرحلة التى وصفها بـ«الخطيرة». كما طالب مجمع النواب السابقين مجلس الخبراء بأداء واجبه تجاه الولى الفقيه.
ليس اداء خامنئي الاجرامي وحده هو الذي يدفع للمطالبة بعزله، بل ان هذه الفرية العظمى على ائمة الاسلام وحدها كافية لتفسيقه والحكم عليه بانه مسيلمة الكذاب الجديد.