الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهاذا لم تستح فافعل ما تشاء

اذا لم تستح فافعل ما تشاء

sarkobtezahorat2عبدالكريم عبدالله:هذه المقولة تنطبق على النظام الايراني تمام الانطباق، فهو يكذب على العالم منذ ثلاثة عقود وبخاصة بشان منظمة مجاهدي خلق ويلفق لها الاكاذيب في كل ميدان وفي كل محضر وآخر اكاذيبه هي القول بان ثمة كويتيين دفنوا في  مدينة اشرف ليس لتحريض الحكومة العراقية على التوغل في ارض اشرف ونبشها تحت تلك الذريعة وحسب، وانما لاستعداء الكويتيين والعرب والعالم على الاشرفيين وقد جاء  تكذيب هذه الاشاعة الخامنئية على لسان لبيد عباوي  وكيل وزير خارجية العراق منذ اول انطلاقها – وبالامس قالت وكالة «أكانيوز» الكردستانية العراقية وتحديدًا يوم 17 آب (أغسطس) الجاري: «إثر انتشار خبر الكشف عن مقبرة جماعية لأسرى كويتيين في مخيم أشرف قام عدد من المسؤولين في المخيم ومحافظة ديالى والحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي بتفنيذ هذا الخبر واصفين إياه بأنه دعايات قائد الشرطة في ديالى».

ونقلت الوكالة عن عضو في لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي قوله: «إن خبر الكشف عن مقبرة جماعية في مخيم أشرف ليس إلا مزاعم أطلقتها القوات الأمنية في محاولة لإضفاء الطابع الشرعي للأعمال التي ارتكبتها داخل هذا المخيم». وأضافت وكالة أنباء كردستان العراقية تقول: «يوم 28 تموز (يوليو) الماضي هاجمت الحكومة العراقية بواسطة 1200 شرطي و700 جندي و300 مسلح  بالزي المدني مخيم أشرف».
كما قال زياد أحمد عضو لجنة الأمن في محافظة ديالى في حديث لوكالة كردستان للأنباء (أكانيوز): «إن خبر الكشف عن مقبرة جماعية لأسرى كويتيين في مخيم أشرف لا أساس له من الصحة وليس إلا مزاعم قائد شرطة ديالى.. فنحن بصفتنا أعضاء مجلس محافظة ديالى طلبنا من قائد الشرطة أن يسمح لنا بزيارة المخيم، ولكنهم أبلغونا بأنه يجب عليكم الحصول على الترخيص من مجلس الوزراء.. ولهذا السبب لم نتمكن حتى الآن من زيارة هذا المخيم».
هذا ونقلت وكالة «آكانيوز» عن نسرين بهجة رئيسة لجنة النساء والأطفال في مجلس محافظة ديالى، قولها: «إننا استدعينا عبد الحسين الشمّري قائد شرطة ديالى للمشاركة في جلسة لمجلس المحافظة وسألناه عن الموضوع، فقال: وردت لنا معلومات تفيد أن هناك مقبرة جماعية لأسرى كويتيين.. ولكن لم يتم حتى الآن حسم هذا الموضوع ولم يتم إثباته».
يذكر أن المقاومة الإيرانية وفي بيانها الصادر عن أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية برقم 80 وبتاريخ 12 آب (أغسطس) الجاري كانت قد دعت المسؤولين والبرلمانيين الكويتيين ووسائل الإعلام الكويتية والمسؤولين في جامعة الدول العربية إلى «زيارة أشرف بأي عدد كانوا ولأية مدة ممكنة، لمزيد من الاطلاع على تخرصات الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وصنيعتها في العراق والقيام بالتحقيقات والتحريات من دون أي تقييد، ثم نشر نتائج تحرياتهم لاطلاع الرأي العام عليها، ونحن على ثقة ان الحكومة العراقية سوف  لن تسمح لاحد بدخول اشرف  خشية انكشاف همجيتها في التعامل مع  سكانه والمجزرة التي ارتكبتها اواخر تموز الماضي  حيث ما زال جرحى عدوان قواتها يتساقطون شهداء بينما يستمر بقية السكان في الاضراب عن الطعام ما لم تتم الاستجابة لطلباتهم.
وفي حديث أدلى به لنفس الوكالة يوم 15 آب (أغسطس) الجاري نفى السيد محمد إحسان وزير شؤون المناطق  المقتطعة في إقليم كردستان خبر أن الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي طلب طرد مجاهدي خلق من العراق، قائلاً: «إن هذا الخبر عار عن الصحة وأن الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يوقع بيانا من هذا القبيل». كذلك فعل  الحزب الاسلامي  بعد ان اشيع ان ممثله في لندن وقع على مثل هذا البيان وعرف الجميع انها (فبركة) خامنئية وقد سبق أن ذكرت وسائل إعلام تابعة لنظام حكم الملالي القائم في إيران أن عددًا من الأحزاب العراقية في بريطانيا بما فيها الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي والحزب الإسلامي العراقي وقعوا بيانًا طالبوا فيه بطرد منظمة مجاهدي خلق من أرض العراق.
وقال السيد فريد صبري ممثل الحزب في لندن في تصريح خص به موقع الحزب الإسلامي: «نشرت بعض وسائل الإعلام قبل أيام بيانا موقعاً من قبل عدد من ممثلي القوى السياسية العراقية في لندن حول اقتحام معسكر اشرف وفيه دعم لتوجهات الحكومة العراقية بهذا الخصوص ومطالبة بإخراج سكان المعسكر من العراق، وقد أضيف توقيعي إلى البيان كممثل للحزب الإسلامي العراقي في بريطانيا». وأكد صبري انه لا علاقة للحزب بهكذا بيان يدعم سياسات وممارسات لا يزال فيها نظر، مضيفًا ان إقحام اسم الحزب الإسلامي في مثل هذه البيانات يسيرعلى وفق  سياسة خلط الأوراق قبل الانتخابات ومحاولة زعزعة ثقة الناخبين والجمهور بتوجهات الحزب الوطنية.
من جهة أخرى نقلت وسائل الإعلام العراقية يوم 17 آب (أغسطس) الجاري بما فيها صحيفة «الصباح» شبه الرسمية وقناة «البغدادية» عن السيدة نرمين عثمان وزيرة البيئة العراقية قولها في مؤتمر صحفي عقدته في كربلاء: «ان ايران تستخدم المياه ورقة ضغط على العراق من خلال تقليل نسبة المياه في نهري "الكارون" و"سيروان"، مشيرة الى ان هذه الضغوط هدفها احراج الحكومة امام شعبها ودفعها الى اخراج المعارضة الايرانية من أراضيها». كل هذه الاكاذيب لم تعد تستحق الكتابة عنها لتفنيدها فهي تفند نفسها بنفسها وسيستمر النظام الايراني في اطلاق امثالها ذلك انه اساساً مبني على الكذب ولن يستحي من انكشافه وبيان الحقيقة فهو يستعير سياسة غوبلز وزير الاعلام الهتلري (اكذب اكذب) حتى يصدقك الآخرون، واذا لم تستح فافعل ما تشاء كما تقول العرب.