السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهتحية حب ووفاء لابطال اشرف في أروع ملحمة تاريخية؟؟؟؟

تحية حب ووفاء لابطال اشرف في أروع ملحمة تاريخية؟؟؟؟

ashrafkhabidanسراب مهدي الصالح: في مقالة سابقة كتبتها عن اقتحام مدينة اشرف الباسلة بطريقة همجية  وانا مندهشة كما اندهش العالم من حكومة الاحتلال الرابعة وهي تقوم بالنيانة عن حكومة الملالي بالاعتداء على سكان مدينة اشرف الطاهرة المسالمة  ومن مشاهدة صور الجرحى المضرجين بدمائهم  والشهداء  الذين سقطوا على ارضها  والمشاهد الوحشية والهمجية  التي  خلفها سفاحو خامنئي والمالكي باعتدائهم على سكان أشرف العزل فلم يبقى لدينا سوىأن  نحيي هذه المقاومة الملحمية لابطال أشرف وشهدائهم الابرار الذين جعلونا نستعرض الماضي بكل مفاصله وملاحمه البطولية فلم  نجد سوى  ملحمة استشهاد سيدنا الحسين واخيه العباس  وعدد كبير من افراد عائلته واصحابه على يد اثيمة ضالة ارادت النيل من كلمة الحق 

استشهد الحسين بن علي بن أبي طالب (عليه السلام) سبط رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في موضع من أرض كربلاء بالعراق يقال له (الطف) بعد أن حاصرته عشرات آلاف جنود إبن زياد بأمر من يزيد بن معاوية بينما لم يكن مع الحسين سوى نحو سبعين شخصاً من بعض أهلة وأقاربه ، وظل الحسين ومن كان معه من نساء وأطفال بلا طعام أو ماء لثلاثة أيام بعدها بدأ رماة الجيش الأموي يمطرون الحسين وأصحابه بوابل من السهام وأصيب الكثير من أصحاب الحسين وكان هناك خمسين صريعا في اليوم الاول من الهجوم واستمرت رحى الحرب تدور في ميدان كربلاء وأصحاب الحسين يتساقطون الواحد تلو الآخر واستمر الهجوم والزحف نحو من بقي مع الحسين وأحاطوا بهم من جهات متعددة وتم حرق الخيام فراح من بقي من أصحاب الحسين وأهل بيته ينازلون جيش عمر بن سعد ويتساقطون الواحد تلو الآخر: ولده علي الأكبر، أخوته، عبد الله، عثمان، جعفر، محمد، أبناء أخيه الحسن أبو بكر القاسم، الحسن المثنى، ابن أخته زينب، عون بن عبد الله بن جعفر الطيار، آل عقيل: عبد الله بن مسلم، عبد الرحمن بن عقيل، جعفر بن عقيل، محمد بن مسلم بن عقيل، عبد الله بن عقيل..بدأت اللحظات الأخيرة من المعركة عندما ركب الحسين جواده يتقدمه أخوه العباس بن علي بن أبي طالب حامل اللواء، ولكن العباس وقع صريعا ولم يبقى في الميدان سوى الحسين الذي أصيب بسهم فاستقر السهم في نحره، وراحت ضربات الرماح والسيوف تمطر جسد الحسين الطاهر .
والان يعيد التاريخ نفسه فقد تم استشهاد ابطال معسكر اشرف بيد خامنئي ومن معه من حكومة الاحتلال الرابعة في معركة غير متوازنة وهجوم بعدد 2000 من القوة الضاربة استخدمت فيها : . الهراوات والفؤوس والغاز للمسيل للدموع ومطاردة اللاجئين غير المسلحين بالشفلات لقتلهم ثم استمر باستخدام رمانات صوتية ورمانات دخان واستخدام الاسلحة النارية ودهس سكان أشرف بسيارات همفي. ان هذه الأعمال تعتبر جريمة ضد الانسانية يندى لها جبين الانسان العراقي والمسلم. لا يمكن اعتبار اولئك الذين يقتلون الناس العزل بالشفلات عراقيين كما منع عن الجرحى والشهداء ابسط الامور الانسانية  الا وهو دفن  الشهداء ومعالجة الجرحى  وهذا بالضبط ماحدث بالاجساد الطاهرة للحسين واخوه العباس واصحابه وامتناع القتلة من دفنهم  وقد سالت دماء الحسين عليه السلام في ارض طاهرة الا وهي ارض العراق ولا يهم المكان ونرى ان دماء الابطال  الشهداء كل من سياوش وحنيف و مهرداد وامير وفردين ومحمدرضا وحسين وعلي رضا وبقية الشهداء…سالت دماهم في ارض العراق وفي معسكر اشرف هذا المكان الذي سجل  فيه البطولات والتضحيات التي أبداها الصناديد في أشرف نساء ورجالاً مما هز العالم  وقد اطلقت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة السيدة مريم رجوي عن هذه الملحمة بانها
«انتفاضة أشرف الحمراء» و«أروع ملحمة تاريخية في تاريخ تحرير الشعب الايراني» وأضافت قائلة: اولئك الذين يتساءلون: أبناء وبنات ايران الأشاوس من أين استمدوا بهذه الجرأة والبسالة في انتفاضتهم العارمة؟ فلينظروا الى أشرف.. انهم يستلهمون شجاعتهم من هؤلاء الرواد والطلائع في الانتفاضة والتضحية..كما قالت :
يا لَيتَني كُنتُ مَعَكُم فَاَفُوزُ فُوزاً عَظيما …
يا ليتني كنت معكم وأنتم بلغتم قمم الحق والانعتاق والتحرر،
يا ليتني كنت معكم أيها المجاهدين المظلومين
أيها الأشرفيين المضرجين بالدماء وبرؤوس متصدعة وأبدان مثخنة بالجراح، هكذا أنتم تلهمون أبناء شعبكم أملاً ونفَساً لمواصلة الانتفاضات.
نعم هذه الكواكب من الشهداء هم امتداد لشهداء الامس في كربلاء وفي بغداد وميسان ونينوى وكل محافظات العراق الذين ابتلوا بحكام كفرة لايؤمنون بالنخوة
العربية واخلاق الفرد العربي القائمة على اكرام الضيف وعدم اهانته حتى لو كان الضيف يتقاطع مع افكارنا وتوجهاتنا وليس العكس ومايحصل الان مع منظمة خلق وابطالها في اشرف يمثل انتهاكاً للمبادئ العربية اولاً ولحقوق الانسان ثانياً ، والقوانين الدولية التي حددت اليات التعامل مع اللاجئين  السياسين ثالثاً ، لان قتل  اكثر من  ثلاثة عشر شخص  واعتقال  وجرح  اخرون لايمثل الا حالة غير حضارية للتعامل مع الضيوف تجاوزت جميع تلك الاعراف والقوانين الدولية.وحقوق سكان اشرف الانسانية واختيار هذا الوقت بالذات من اجل تصفيتهم والهجوم المغولي عليهم جاء بناءا" على طلب  حكام ملالي طهران اذ أن موضوعة أشرف هي نفس موضوعة انتفاضة الشعب الايراني من أجل الحرية.. والانتفاضة من أجل اسقاط ولاية الفقيه وان خامنئي عندما اصدر  أوامره لكبار السلطات العراقية بينهم نوري المالكي لهدم أشرف على شكل عاجل وقد أعد عدته لتصدير ديكتاتوريته، فكان يرى في أول خطوة له ازالة الخطر الرئيسي الذي يهدد كيانه أي مدينة أشرف. ان الجرائم البشعة التي ارتكبتها القوات العراقية بحق سكان أشرف  هو عار عليها نعم! هذا العار أي قمع وقتل المجاهدين يماثل قمع وقتل أبناء الشعب الايراني على أيدي قوات الحرس في ايران سيبقى على جبين حكومة المالكي..وملالي طهران وسيبقى التاريخ يسجل الى هذه المدينة صوراً جديدة ورائعة للصمود والتضحية وستعطي هذا العالم المتخاذل درسًا بالشجاعة والبسالة والتضحية في سبيل المبادئ..ستكون اشرف درسًا لكل الذين يسعون للحرية والتخلص من الظلم والعبودية وسيضل هؤلاء ألاوغاد الجبناء الذين أعتدوا بهذه الوحشية المفرطة على سكان أشرف والتي استخدموا بها الشفلات والمدرعات لدهس سكان المدينة العزل وارهابهم بكل اشكال الجريمة أحقر من الحقراء وسيلعنهم التاريخ الى يوم يبعثون.
سراب مهدي الصالح
صحفية مقيمة في استنبول