الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

في مؤتمر صحفي بروما برسالة من الرئيسة رجوي

maryam12حقوقيون دوليون: الاعتداء الوحشي على سكان «اشرف» جريمة ضد الانسانية
في مؤتمر صحفي عقد في روما وصف محامون وحقوقيون دوليون بارزون من ايطاليا وفرنسا وبلجيكا والسويد وألمانيا وشخصيات أعضاء في اللجنه الايطالية للبرلمانيين والمواطنين من أجل ايران حرة الاعتداء الوحشي للقوات العراقية على سكان مدينة اشرف العزل بأنها جريمة ضد الانسانية وأعلنوا أنهم سيضعون في جدول أعمالهم اجراءات قانونية لملاحقة الحكومة العراقية بسبب ارتكابها جريمة الحرب هذه التي أوقعت لحد الآن 12 قتيلاً وأكثر من 400 جريح و 30 معتقلاً ومفقودًا. وبعض المحامين المشاركين في المؤتمر يتولون محاماة عدد من سكان أشرف وأنهم زاروا أشرف خلال السنوات القليلة الماضية.

كما أشار المحامون والحقوقيون الى دور وتعهدات الحكومة الاميركية لضمان حماية سكان أشرف مؤكدين على مسؤولية أمريكا في هذا المجال بشكل عام والتزامها وتعهداتها بشكل خاص ولا يجوز أن تتنصل من مسؤوليتها.
وبعد ذلك تم عرض صور لمشاهد الاعتداءات الوحشية التي قام بها عملاء عراقيون على أشرف وارتكاب جرائم ضد الانسانية ضد أفراد محميين عزل.
كما تلاه بث رسالة فيديوية لرئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي قالت فيها: «تعرفون أنكم جميعا أن القوات العراقية وبناء على طلب نظام الملالي وبأمر من المالكي رئيس الوزراء العراقي شنت اعتداءاً على مخيم أشرف حيث يسكن 3400 من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية.. وقامت الشرطة باطلاق النار واستخدام الغاز المسيل للدموع وغاز الفلفل والهراوات والقضبان الحديدية وضرب السكان. واستشهد لحد الآن واثر اطلاق النار 7 أشخاص واحد منهم نتيجة تلقيه ضربة في المخ.. كما ان أكثر من 30 اعتقلوا أو فقدوا وهناك قرابة 400 جريح. حالة 13 منهم خطرة.. ان الهجوم على أفراد محاصرون يفتقرون إلى أية وسيلة دفاعية يعتبر جريمة ضد الانسانية.. إن أشرف محط أمل الشعب وملهم الحركات الاجتماعية في ايران.. ولهذا السبب من المهم جداً للملالي ولخامنئي مثل هذه الاعتداءات كونهم يخافون منها.. الواقع أن الاعتداء على أشرف هو الوجه الثاني لقمع انتفاضة الشعب الايراني في عموم المدن الايرانية على أيدي قوى الامن ومليشيات الباسيج.. وخلال الاسابيع الماضية كان نظام الملالي قد مارس أقسى الضغوط على الحكومة العراقية للقيام بهذا الاعتداء أي اقتحام معسكر أشرف.. كون خامنئي الذي أخفق في اطفاء شعلة الانتفاضة رغم ممارسته أعمال القمع والاعتقال والقتل ضد المواطنين في ايران أراد ويريد من خلال قمع وقتل المجاهدين في مدينة أشرف تلافي هزيمته في الداخل.. ومن أجل وضع حد لهذه الكارثة الانسانية أدعو جميع البرلمانيين وكذلك المنظمات والشخصيات المدافعة عن حقوق الانسان والمحامين والحقوقيين في عموم العالم الى اتخاذ موقف مشترك لادانة الحكومة العراقية ونظام الملالي الحاكم في ايران ومطالبة الادارة الامريكية بتحمل مسؤوليتها عن حماية أشرف وضمان حمايتهم… فقد حان الوقت لاعتماد سياسة جديدة حازمة تجاه الديكتاتورية الدينية الحاكمة في ايران.. أعتقد أن ايطاليا تتولى دوراً محورياً في هذا المجال.. اننا نطالب الاتحاد الاوربي بما يأتي:
اولا- ايقاف المفاوضات مع نظام الملالي فورًا
ثانيا – سحب سفرائه من طهران
ثالثا- عدم بيع ايران المواد والسلع التي من شأنها أن تستخدم لقمع المواطنين الايرانيين والانتفاضة.
رابعا- تجميد العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع النظام حتى وقف أعمال القمع والتعذيب والاعدام واطلاق سراح جميع السجناء السياسيين والرضوخ لاجراء انتخابات حرة تحت اشراف الامم المتحدة في اطار سلطة الشعب.
خامسا- احالة ملف قادة النظام الى محكمة دولية مختصة للنظر في جرائمهم ضد الانسانية وذلك عبر مجلس الامن الدولي.
سادسا – اعلان دعمه لانتفاضة الشعب الايراني والمقاومة من أجل التغيير واقامة الديمقراطية في ايران والوقوف بجانب الشعب الايراني بدلاً من تقديم المساعدة للنظام الديكتاتوري الديني.