الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمستقبل إيران في الذين يسکنون اشرف 3

مستقبل إيران في الذين يسکنون اشرف 3

 

مستقبل إيران في الذين يسکنون اشرف 3
وکالة سولابرس – سهى مازن القيسي: مع إشتداد تأثير أزمة کوونا على نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وتزايد التقارير المتواترة عن وخامة الاوضاع في سائر أرجاء إيران، ومع کل الضغوطات المتولدة من جراء هذه الازمة على النظام، إلا إنه ومع کل ذلك فإنه”أي النظام”، يضع منظمة مجاهدي خلق على رأس أولوياته ويعتبرها الخطر والتهديد الاکبر الذي يواجهه، والمنظمة الشغل الشاغل للنظام وهمه الاکبر، وسبب ذلك إن المنظمة وقفت وتقف کغريم وکند وبديل للنظام وتتصرف وتتعامل وتواجه النظام على هذا الاساس، ولذلك فإن النظام لايعتبر أي خطر أو تهديد يحدق به لايمکن أن يرقى الى مستوى مجاهدي خلق.

في أعقاب انكشاف اختلاس بحجم 3 مليارات دولار بخصوص معدات طبية في الوقت الذي يمتنع فيه النظام عن توفير المعدات الطبية الاساسية لمواجهة كورونا كتبت وكالة أنباء ايسنا الحكومية في مقال بعنوان « من أين جاءت أرصدة “ايران مول” لتوفير المعدات الطبية والعلاجية؟»، وهذا الخبر الذي إنتشر في الاوساط الشعبية الايرانية کإنتشار النار في الهشيم، وهو أمر أصاب النظام بالرعب لتخوفه من تداعياته وإفتضاح المزيد من خياناته تجاه الشعب الايراني ولذلك فإن النظام يسعى بکل جهده الى تکذيب هذا الخبر ولأن النظام يعلم جيدا بأن الشعب الايراني يعتبر منظمة مجاهدي خلق مصدره الاساسي لمعرفة الاخبار والمعلومات لثقتها بها ولمصداقيتها التي صارت سمة لها، فإن وکالة ايسنا زعمت بأن هذا الخبر لا اساس له من الصحة و أضافت : يبدو من يسكنون في البانيا ( في إشاره لمجاهدي خلق )يحاولون تضليل ألراي العام في البلاد وسط الحالة المتأزمة الراهنة. ولاريب من إن الشعب الايراني ومنذ عهد نظام الشاه البائد کان ولايزال على علاقة وثيقة بمنظمة مجاهدي التي أثبتت على الدوام إنه الاخلص والاوفى للشعب وإنها تناضل وتضحي من أجله وفي سبيله، وإن أعضاء مجاهدي خلق سواءا کانوا في جيش التحرير الوطني أو کانوا في أشرف وليبرتي أو في أشرف3 في ألبانيا أو ضمن معاقل الانتفاضة في سائر أرجاء إيران، فإنهم يعتبرون مستقبل إيران وغدها المشرق لکونهم يحملون معهم برنامجها ومشروعا سياسيا ـ فکريا ـ إجتماعيا ـ إقتصاديا شاملا من أجل بناء إيران من جديد وجعل الشعب يعيش حياة کالتي يطمح ويحلم بها.

عندما يصبح”الذين يسکنون في ألبانيا”مشکلة وهم وهاجس النظام الايراني، فإن ذلك يدل على إنهم يسيرون في الطريق والاتجاه الصحيح ذلك إن هذا النظام المتخم بالفساد وبکل أنواع المساوئ والظلم والطغيان، فإن من لايتفق معه هو نقيضه تماما وإن منظمة مجاهدي خلق قد أثبتت ذلك نظريا وعمليا تلك الحقيقة.