الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةبيان رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي

بيان رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي

maryam12 حول عودة سكان أشرف الى ايران بشروط معينة
تزامناً مع انتفاضة الشعب الايراني من أجل الحرية، أعلن سكان أشرف أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية في العراق الذين أصبحوا بصمودهم منذ 7 أعوام قدوة للصمود والمقاومة للشعب والشبان الايرانيين بوجه الفاشية الدينية، أعلنوا للسلطات الأمريكية والعراقية أنهم واسوة ببقية الايرانيين المتطوعين في المنفى مستعدون للعودة إلى وطنهم ويريدون ذلك وفق الشروط التالية:
1-    أن يعلن ويتعهد النظام الايراني في رسالة رسمية موجهة الى الامم المتحدة والصليب الأحمر الدولي والحكومتين الأمريكية والعراقية ويتم المصادقة على مضمون الرسالة من قبل هذه الجهات وضمانها بأنه اذا عاد سكان أشرف وحسب القائمة التي عند السلطات الأمريكية والعراقية الى ايران، فهم سيتمتعون بحصانة من الاعتقال والمطاردة والتعذيب والاعدام وأي نوع من الملاحقة وفتح ملفات قضائية كيدية ضدهم وسيتمتعون بحرية التعبير.

2-    أن تشرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الأمم المتحدة عن كثب على تنفيذ هذا التعهد داخل ايران مع كونهما في متناول أيدي المتطوعين الذين يعودون من أشرف الى ايران على شكل مجاميع. أما المجموعة الثانية والمجموعات اللاحقة ستعود الى ايران بعد فترة معينة مقبولة من اختبار النظام الايراني في الالتزام بتعهداته بشأن المجموعة الأولى.
3-    أن تسمح الحكومة العراقية فوراً لمحامي سكان أشرف والذين لم يقابلوا موكليهم منذ 7 أشهر بدخول أشرف واللقاء بموكليهم وتعلن خطياً أن سكان أشرف بامكانهم بيع ممتلكاتهم الغير منقولة وأخذ وحمل ممتلكاتهم المنقولة معهم.   
4-    أن تعلن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة، قبول لجوء الافراد الذين لا يرغبون في العودة الى ايران وتباشر اتخاذ الترتيبات لنقلهم الى بلد ثالث.
5-    أن يتم المصادقة على رسالة النظام الايراني من قبل الجهات الاربع المذكورة وأن يتم ابلاغ سكان أشرف بذلك.
ان قبل النظام الايراني هذه الشروط، فأعضاء منظمة مجاهدي خلق وأنصارها المتطوعون في عموم العالم سيعودون بدورهم الى ايران تحت اشراف الامم المتحدة وبتسجيل أسمائهم في الامم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الاحمر.
ولكن ان لم يقبل النظام الايراني هذه الشروط ولن يقدم مثل هذه الرسالة الى الجهات المذكورة، فسوف يتضح أن جميع المزاعم السابقة للنظام الإيراني بأنه لن يلاحق سكان أشرف وأعضاء وأنصار مجاهدي خلق ان عادوا الى ايران، كانت مجرد ابتزاز سياسي ودعائي. فعندئذ على الحكومة العراقية أن تعلن امتثالها لقرار البرلمان الاوربي الصادر في 24 نيسان الماضي وتنفيذ أحكامه.
إن الحكومة العراقية ولحد الآن كانت مصرة على ضرورة مغادرة سكان أشرف العراق والذهاب الى ايران أو بلد ثالث موهوم. إذًا فان اقتراح عودة المتطوعين الى ايران سيفشل تماماً ضغوط النظام الايراني على الحكومة العراقية الفتية حول سكان أشرف. كما لم يعد هؤلاء السكان يطالبون الحكومة العراقية بالاعتراف بموقعهم.كما وبذلك سيصبح موضوع نقلهم الى موقع آخر داخل العراق وكذلك دخول الشرطة الى أشرف أمرًا غير وارد.
أدعو المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة الامريكية الى مطالبة الحكومة العراقية بتنفيذ قرار البرلمان الاوربي وانهاء حصار مدينة أشرف حتى قبول هذه الشروط من قبل النظام الايراني، وإلا فعلى الحكومة الأمريكية أن تتولى حماية سكان أشرف. فالوضع في أشرف ناجم عن الحرب والقصف ونزع أسلحة سكانها من قبل القوات الأمريكية وعن الاتفاق الذي وقعته القوات الامريكية مع سكان أشرف كلاً على انفراد بخصوص حمايتهم حتى حسم ملفهم نهائياً.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
روما – 27 تموز / يوليو 2009