الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيتجمع الحقوقيين المستقلين في العراق يوجه رسالة حول لقاء وفد البرلمانيين البريطانيين...

تجمع الحقوقيين المستقلين في العراق يوجه رسالة حول لقاء وفد البرلمانيين البريطانيين مع الرئيسة رجوي

Imageتجمع الحقوقيين المستقلين في العراق يوجه رسالة حول لقاء وفد البرلمانيين والحقوقيين البريطانيين مع الرئيسة مريم رجوي
وجه تجمع الحقوقيين المستقلين في العراق رسالة فيما يتعلق بلقاء وفد البرلمانيين والحقوقيين البريطانيين مع رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي. جاء فيها: ببالغ السرور تلقينا خبر اقامة مؤتمر صحفي بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في باريس.
باسم اثني عشر ألفاً من الحقوقيين والمحامين العراقيين الذين أعلنوا الشهر الماضي دعمهم لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية ودعوا الاتحاد الاوربي وأمريكا الى شطب اسم مجاهدي خلق الايرانية من القائمتين الصادرتين عنهما نتنمى الموفقية لمؤتمركم.

لقد أصبح الدور المخرب الذي يلعبه نظام الملالي واضحاً كتهديد جدي يستهدف المجتمع الدولي بعد احالة الملف النووي للنظام الايراني الى مجلس الامن، وهنا يقتضي أن نعلن عن شكرنا لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية التي لعبت دوراً ملحوظاً طيلة الاعوام الاربعة الماضية في الكشف عن الملف النووي للنظام الايراني وندعوكم الى مساندتنا في العراق في هذه الصراع الدولي ضد النظام الايراني وأن لا تتركوننا وحيدين.
وتابع بيان تجمع الحقوقيين المستقلين العراقيين بالقول: بعد 53 مرة من ادانة النظام الايراني في الامم المتحدة لانتهاكه الصارخ لحقوق الانسان في ايران وتورطه الواسع في الاضطرابات داخل العراق وخلق عراقيل في العملية السياسية في البلاد حان الوقت لكي يتم احالة ملف النظام الايراني الى مجلس الامن بخصوص انتهاكه حقوق الانسان وتدخلاته في العراق لتداوله وفرض عقوبات دولية عليه كما يقتضي شطب اسم مجاهدي خلق الايرانية القوة المحورية للمقاومة الايرانية من قائمتي الارهاب الصادرتين عن الاتحاد الاوربي وأمريكا.