الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمحمد محدثين طالب بمساندة عربية واسلامية

محمد محدثين طالب بمساندة عربية واسلامية

mohadesinمسؤول من المعارضة الإيرانية: نظام طهران يضغط لإخراجنا من العراق
ايلاف-نزار جاف من بغداد: أكدت اوساط مقربة من الحکومة العراقية بأن السلطات ماضية في سياستها الرامية لإخراج منظمة مجاهدي خلق الايرانية من الاراضي العراقية. محمد محدثين، مسؤول لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بباريس، أجاب عن أسئلة وجهتها له إيلاف حول العلاقة بين الطرفين.
وهنا نص الحوار..
تتحدث تقارير واردة من العراق عن المزيد من التوتر بين السلطات العراقية ومدينة أشرف، وکل من الطرفين يسوق حججه و تبريراته بخصوص ذلك، ما حقيقة الذي يجري؟
لا يوجد اي توتر من جانب سكان اشرف، انهم يعيشون الظروف التي عاشوها طوال الاعوام الستة الماضية ولا يبدر عنهم اي فعل غير قانوني، ان التوتر وبعبارة وجيزة عبارة عن الضغوط التي يمارسها النظام الايراني على الحكومة العراقية لاخراج مجاهدي خلق من العراق وتسليمهم اليه وايجاد كارثة انسانية، كان النظام الايراني دائما بصدد القضاء على معارضيه ولكن اصبح الامر في الظروف الراهنة ولعدة اسباب ملحا اكثر من ذي قبل، منها بسبب من الانتفاضات الاجتماعية وخاصة الطلابية منها المستوحاة من المقاومة الايرانية، والفشل الذريع لعناصره في انتخابات مجالس المحافظات في العراق ورفع اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب للاتحاد الاوربي، وفي هذه الظروف يريد النظام ازالة اشرف امام طريقه ربما ليخفف من ازماته.

وكل ما يدور هنا ان النظام الايراني ينفذ مؤامراته وضغوطه على اشرف من خلال عناصره في العراق، حيث قال السيد اياد جمال الدين في هذا المجال في مقابلة مع قناة البغدادية: ان للتعرف على القوى السياسية العراقية هناك معيار واحد وهو ان اية قوة تحاول اخراج منظمة مجاهدي خلق تدل ان لديها اتصال عضوي مع ايران.
ـ لماذا لا يتحرك أصدقاؤکم لدعمکم؟
ان معظم الشعب العراقي صديق لنا، لا احد في العراق يرغب في مغادرة مجاهدي خلق سوى نظام الملالي.
ـ ماموقف القوى العراقية السنية والکردية من مسألة الضغوطات الايرانية لإخراجکم من العراق؟
– اعتقد لا تختلف مواقف مختلف القوميات او المذاهب في العراق من ضغوطات النظام الايراني لاخراج مجاهدي خلق من اشرف. حيث جميعهم يرفضون ضغوط الملالي. على سبيل المثال قال السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان في مقابله مع جريدة القبس «اننا ضد تسليم أي أحد قسراً أو ترحيلهم إلى إيران.«لو اختاروا هذا الشيء فهو شأنهم»، مؤكداً ان الحكومة الفدرالية هي المسؤولة عن إيجاد حل لهذه المشكلة«لا يشمل العودة أو الترحيل القسري وسوف نؤيد ذلك».
كما صرح السيد اياد جمال الدين، رجل الدين الشيعي البارز، في مقابلة مع القناة العربية: ان العراق دولة عضو في الأمم المتحدة وملتزمة بالمواثيق والعهود الدولية ومنها اتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر إخراج أو نقل قسري لأعضاء مجاهدي خلق الموجودين في معسكر أشرف حتى نقلهم داخل العراق، معاهدة جنيف الرابعة تمنع نقلهم قسراً حتى في داخل العراق فضلاً عن إخراجهم خارج العراق، فضلاً عن تسليمهم إلى إيران.
واضاف«من الإشاعات المهمة جداً التي يعتقد بها الكثير من العراقيين أن منظمة مجاهدي خلق شاركت في قمع الشعب العراقي خصوصاً أيام الانتفاضة الشعبانية المجيدة. وأنا شخصياً تابعت الكثير من ملفات المخابرات جهاز المخابرات السابق والأجهزة الأمنية الخاصة لعلي أعثر على ورقة أو صورة أو أي دليل يشير إلى اشتراك هذه المنظمة، ولم نحصل على أي ورقة أو دليل أو وثيقة تشير إلى أن مجاهدي خلق اشتركوا في قمع الشعب العراقي، …فليس هنالك أي دليل ولو مزوّر ليس هنالك أي دليل على اشتراكهم».
واليوم ايضا اطلعنا على عدد من المواقف وتصريحات الشخصيات العراقية الوطنية من البرلمانيين والاحزاب في ادانة تصرفات موفق الربيعي ودعم وتأييد حقوق سكان اشرف.
ـ بعثت السيدة مريم رجوي رسالة الى الرئيس الاميرکي باراك اوباما تحثه فيها على إرجاع مدينة أشرف للحماية الاميرکية، هل تتصورون بأن يکون هنالك تجاوب أمريکي بهذا الصدد؟
ان مسؤولية حماية مجاهدي خلق على عاتق الولايات المتحدة الأميركية لهذه الاسباب: اولا تعهدات الولايات المتحدة الدولية تجاه الافراد المحميين في اطار حقوق الانسان الدولية وحقوق الدولية ومبدأ عدم نقل القسري، ثانيا بسبب مبدأ الحماية، وثالثا بسبب الاتفاقية الموقعة بين الجانبين اي جمع الاسلحة مقابل الحماية.
نأمل ان تقوم الولايات المتحدة الأميركية بواجبها واذا تنصل من هذه الواجبات سوف تتحمل مسؤولية اية كارثة تحدث بشأن سكان اشرف. وما تطلب المقاومة الايرانية تحديدا هو اعادة وضع حماية اشرف على ما كان عليه قبل يناير 2009 وأن تتولى القوات الأميركية مسؤولية حماية معسكر أشرف. ولكن هنا على الولايات المتحدة التي تضطلع بمسؤليتها حيث انها مسؤولية لاسباب تالية اولا لالتزاماتها الناتجة عن حقوق الدولية الانسانية وحقوق الدولية وثانيا على اساس مبدأ نان رفولمان (عدم النقل القسري) ومبدأ الحماية (RTOP) وثالثا بموجب اتفاق ابرم بينها وبين سكان اشرف في عام 2004.
ـ حققتم إنتصارات سياسية وقانونية على الصعيد الاوروبي، لماذا لاتسعون للضغط اوروبيا على الحکومة العراقية من أجل انهاء حالة التوتر؟
كلامكم صحيح نحن ندعو الاتحاد الاوروبي وقبله الدول العربية الشقيقة للتحرك في هذا الشأن والوقوف بجانب اخوانهم واخواتهم المقيمين في اشرف الذين سدوا بصمودهم زحف الملالي باتجاه الدول العربية انطلاقا من العراق كمحطة انطلاق لسياسة الملالي لتصدير التطرف والارهاب. واليوم نظام الملالي يريد التخلص من اشرف من خلال القضاء عليه لاستكمال سيطرته على العراق. انه عدو مشترك للشعب الايراني والشعوب العربية بدءا من المغرب مرورا بمصر وفلسطين ولبنان وصولا الى دول خليج والعراق. واعود الى الاتحاد الاوروبي، لقد تم اتخاذ خطوات سريعة من جانبهم حيث اصدرت اللجنة الدولية للبحث عن العدالة التي تشمل 2000 برلماني في المستوى الاوروبي بيانا قالت فيه: «ان اخراج مجاهدي خلق واغلاق اشرف هو مطلب الملالي وجزء من الستراتيجية المزدوجة الهادفة الى القضاء على المعارضة وبسط نفوذهم فى العراق واستكماله.
كما حذر نائب رئيس البرلمان الاوروبي ورئيس اللجنة الدولية للبحث عن الحقيقة في رسالة بعث بها الى كل من الرئيس الأميركي وسائر المسؤولين الأميركيين والامين العام للامم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة وسائر المنظمات والسلطات الدولية المعنية، حذر من مغبة تدخلات النظام الايراني في العراق. وطالب باتخاذ اجراءات ضرورية عاجلة لضمان حماية سكان اشرف. مشيرا الى الالتزامات الناجمة عن الحقوق الانسانية الدولية والحقوق الدولية ومبدأ عدم نقل القسري ومبدأ الحماية (RTOP) به التزامات.
ـ ما هي خيارات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية لمواجهة الوضع بحال إستمر التوتر و بلغ مراحل إستثنائية،  وهل لديکم برنامج محدد بخصوص ذلك؟
سكان  اشرف لا يريدون سوى حقوقهم القانونية وهي تطابق بشكل تام مع المعايير الانسانية والاسلامية والدولية في اي مكان من العالم. ان سكان اشرف قاموا بإطلاع المسؤولين الاميركيين والامم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الاحمر خلال السنوات الماضية مرارًا بانهم يريدون البقاء في العراق الذي يقيمون  فيه منذ 23 عامًا، ونحن نأمل ألا يسمح شرفاء العراق والدول العربية وجامعة الدول العربية والمجموعات الدولية بان ينفذ نظام الملالي مخططاته.
وقال السيد ويدال كوادراس نايب رئيس البرلمان الاوروبي، رئيس اللجنة الدولية للبحث عن الحقيقة في بيان اصدره، إن اخراج مجاهدي خلق واغلاق اشرف هو مطلب الملالي وجزء من الإستراتيجية المزدوجة الهادفة الى القضاء على المعارضة وبسط نفوذهم في العراق واستكماله. في الحقيقة يريد النظام الايراني ازالة اشرف امام طريقه لكي يتمكن  من جعل العراق محطة انطلاق باتجاه باقي الدول العربية. انا اناشد هنا اخواننا العرب بالوقوف في جبهة واحدة، وصف واحد بجانب مجاهدي خلق المعارضة الايرانية لابطال هذه الضغوطات والمؤامرات.
ـ تؤکد اوساط مستقلة وأخرى ذات إطلاع وثيق بمجريات الامور في العراق، بأن الحکومة العراقية جادة جدًا في مسألة إخراج منظمة مجاهدي خلق من العراق، وقد بلغ الامر بأن حدد بعضهم شکل و صيغة لهذا السيناريو، هل تتصورون بأن هنالك ثمة صفقة أنتم فيها الضحية؟
ان الصفقة واضحة كما اعلن خامنئي، شخصيا لدى اجتماعه مع الرئيس العراقي حيث خاطبه وفي لهجة آمرة قائلاً: «يجب تنفيذ الاتفاق الثنائي على طرد مجاهدي خلق من العراق… ونحن نتطلع إلى تحقيق ذلك».وكان خامنئي قد اوفد ولايتي مستشاره الخاص ومتكي وزير خارجية النظام الى العراق لهذا الغرض. وبعد تصريحات خامنئي زار رفسنجاني العراق لتمهيد الارضية لممارسات قمعية جديدة ضد سكان اشرف خلال لقاءاته مع المسؤولين العراقيين.