السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانية«الزمان» تتناول موقع «أشرف» وتداعيات شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب

«الزمان» تتناول موقع «أشرف» وتداعيات شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب

ashraf
نشرت صحيفة «الزمان» العراقية مقالاً تناول فيه موقع أشرف وتداعيات شطب اسم مجاهدي خلق الايرانية من قائمة الارهاب. وجاء في هذا المقال وهو بعنوان «أشرف واوربا»: مدينة اشرف لها صوت مدوي في جنبات واركان القارة الاوربية، لا يمكن للبعض تخيله او يغيب عن باله اعتباره، وكم قدمت الى اشرف من وفود سياسية واجتماعية وثقافية وشخصيات اوربية بارزة ومرموقة، اما زيارات الوفود البرلمانية والمنظمات الانسانية غير الحكومية فحدث ولا حرج، وان اذكر منها الآن، اذكر زيارة الوفد البرلماني الرباعي الاوربي برئاسة الدكتور ايلخو فيدال كوادراس نائب رئيس برلمان الاتحاد الاوربي، رئيس اللجنة الاوربية للبحث عن العدالة وثلاثة برلمانيين آخرين من رؤساء اللجان المختلفة في البرلمان الاوربي في اوكتوبر من العام الماضي،

ويومها القى الدكتور كوادراس خطابا في تجمع حاشد لسكان مدينة اشرف، اكد فيه ان ممثلي شعوب اوربا القادمين الى اشرف، يبدون دعمهم بلا تحفظ لسكان المدينة وحقوقهم الشرعية ناقلين ارادة شعوبهم في ضرورة توفير حماية حقيقية لهؤلاء السكان كما تقتضيه القوانين الدولية التي تحكم حالته..
وأشارت الزمان الى دعم البرلمانيين والشخصيات السياسية الاوربية الاخرى ثم تناولت تداعيات شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهابي وكتبت تقول: كما قالت السيدة رجوي فان عملية التغيير الديمقراطي بدأت تدور بسرعة مضاعفة اعتبارًا من اليوم اي بعد صدور قرار شطب اسم منظمة مجاهدي خلق من لائحة المنظمات الارهابية في كل اوربا وبريطانيا، واضافت ان القرارات السبعة الصادرة عن المحاكم الاوربية وكذلك الغاء اسم المنظمة من لائحة الارهاب في اوربا يجعلان بقاء اسم المنظمة في قائمة وزارة الخارجية الاميركية عديمة الشرعية وغير مبررة تماماً، وان على اميركا الرئيس الجديد نبذ سياسة استرضاء ايران
وخلص كاتب المقال المنشور في الزمان بالقول: من خلال كل ما تقدم ندرك القيمة الحقيقية لمدينة اشرف لدى الاوربيين وعلو صوت هذه المدينة في اوساطهم وفي ارجاء اوربا، ما يحتم التحسب لهذه الميزة عراقياً رسمياً وشعبياً حتى، من اجل سمعة العراق في اوربا وبخاصة ان العراق اليوم يبحث عمن يمد له يد العون لبناء كيانه الحضاري الانساني الديمقراطي ويعمر سمعته في المجتمع الدولي.