الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتوسع نضال المقاومة الايرانية ازاء إنطواء وعزلة نظام الملالي

توسع نضال المقاومة الايرانية ازاء إنطواء وعزلة نظام الملالي

N. C. R. I : الفترة الحالية التي يمر بها النظام الايراني هي في الحقيقة فترة مظلمة وصعبة وبالغة الخطورة والحساسية عليه وعلى مستقبل الذي صار رهينا بيد الشعب والمقاومة الايرانية وهو أمر صار يبدو واضحا وجليا وحتى إنه في طريقه لکي يصبح حقيقة وأمرا واقعا، وهذا هو السر الکبير وراء إزدياد حالة السعار والهستيريا لدى النظام وتماديه في ممارساته القمعية التعسفية من جانب وفي حملات الافتراء والتضليل والدس والکذب والتطاول على المقاومة الايرانية وعلى عمودها الفقري منظمة مجاهدي خلق.

معاقل الانتفاضة ومجالس المقاومة وشبان الانتفاضة في داخل إيران والايرانيون الاحرار من أنصار المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق في سائر بلدان العالم، الى جانب النشاطات السياسية المتواصلة للمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق والتي تقودها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، کل هذا صار يشکل جدارا ناريا على النظام حيث يعجز عن مواجهته وإختراقه، وإن الذي يجعل النظام يشعر بالضعف والرعب معا في وقت واحد، هو إنه وفي الوقت الذي يتلقى فيه ضربات ماحقة ومٶلمة من جانب معاقل الانتفاضة ومجالس المقاومة وشبان الانتفاضة في داخل إيران، فإنه يواجه النشاطات الخارجية للإرانيين الاحرار من أنصار المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق في سائر بلدان العالم، وقبلها نشاطات وتحرکات السيدة مريم رجوي، التي تحمل لواء الصراع والمواجهة ضد النظام وتقود عملية إسقاط هذا النظام وإنقاذ إيران والعالم من سره وإجرامه.

النظام الايراني وبعد أن تکالبت عليه الظروف والاوضاع وصار في موقف ووضع غير مسبوق حيث لم يعد بوسعه إستخدام أکاذيبه وخدعه وألاعيبه فإنه يسعى من أجل إيجاد سبل وطرق واساليب بديلة للحد من التأثيرات بالغة السلبية لهذه الظروف والعوامل ولکن من دون جدوى، ذلك إن هذا النظام قد وصل الى مرحلة يمکن تمسيتها بآخر مراحل العجز والشيخوخة حيث الوهن والهزال يسيطر عليه ولاسيما وإنه لايجد أمامه أي متنفس أو منفذ لکي يستفاد منه ويغير من مساره الذي يقوده الى الهلاك والفناء، غير إنه وفي مقابل ذلك فإن المقاومة الايرانية وذراعها القوية الضاربة مجاهدي خلق، إضافة الى أنها تزداد قوة ومناعة فإنها تزداد تجددا وحيوية ونشاطا، وکيف لا، فالاجيال الايرانية الشابة تجد معظمها في المقاومة الايرانية ومجااهدي خلق ملاذها وسبيلها للتغيير الجذري في البلاد وإسقاط نظام الفاشية الدينية المتسلط على رقاب الشعب الايراني منذ أکثر من 40 عاما، ومن هنا، فإن معادلة الصراع بين المقاومة الايرانية وبين النظام الايراني، قد طرأ عليه تغييرات کبيرة وغير مسبوقة ولاسيما بعد أن صارت الظروف والاوضاع الدولية في غير صالحه بعد أن صارت سياسة الاسترضاء والمسايرة في حکم المتلاشية والمنتهية.

الملاحظة المهمة الاخرى التي يجب أن نشير إليها هنا، هي أنه وفي الوقت الذي يجاهر فيه النظام بتمسکه بأفکاره وقيمه وممارساته القرووسطائية وجرائمه ومجازره وإنتهاکاته واسعة النطاق لحقوق الانسان والمرأة، فإن المقاومة الايرانية ومن خلال النقاط العشرة التي سبق وإن إعلنتها السيدة رجوي، أعلنت تمسکها بمبدأ فصل الدين عن السياسة وبمبادئ حقوق الانسان ومساواة المرأة والرجل والتعايش السلمي بين الشعوب وجعل إيران خالية من اسلحة الدمار الشامل، وهذا ماقد جعل المقاومة الايرانية بديلا مثاليا لهذا النظام وموضع ثقة ليس الشعب الايراني فقط وإنما المجتمع الدولي أيضا.