الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيلندن .. اللورد ألتون: خامنئي وقاسم سليماني وجهان لعملة واحدة

لندن .. اللورد ألتون: خامنئي وقاسم سليماني وجهان لعملة واحدة

الجلسة الرسمية لمجلس اللوردات البريطانيين – 30 يناير 2020
اللورد ألتون
فيما يتعلق بـ 40 عامًا من إرهاب نظام الملالي ومطالبات أعضاء البرلمان البريطاني المتكررة بإدراج قوات حرس نظام الملالي في قائمة الإرهاب، قال اللورد ألتون في الجلسة الرسمية لمجلس اللوردات البريطاني المنعقدة في 30 يناير 2020:

“ربما تعتبر كارثة التحطم الصادم المروع للطائرة المدنية الأوكرانية من طراز بي إس 752 وفقدان 176 إنسانًا بريئًا على يد قوات حرس نظام الملالي وما أعقبها من مجموعة من الأكاذيب الفوضوية المفبركة والإنكار والتشويه؛ كارثة تشيرنوبيل الإيرانية – وهي كارثة كشفت بكل المقاييس عن طبيعة نظام الملالي الفاسدة المنبع.

لقد كشفت هذه الأكاذيب الفوضوية المفبركة والإنكار والتشويه، إلى جانب الجرافات التي حاولت محو الأدلة، عن طبيعة النظام القاسي والوحشي الذي لا يليق بشعب عظيم ذو تاريخ مجيد مثل الشعب الإيراني.

كما أظهرت الاحتجاجات الواسعة، أن هذه أكبر أزمة في حياة نظام الملالي منذ عام 1979؛ حيث أن هذا النظام البربري قتل المئات من المعارضين ويهدد الآلاف من المواطنين الذين كشفوا عن وجههم الحقيقي على الملأ. فخامنئي وسليماني وجهان لعملة واحدة “.

وأضاف اللورد ألتون أن “نظام الملالي زعزع استقرار الدول في جميع أنحاء المنطقة، إذ أنه يحرض على أيديولوجية الحقد والكراهية”.

فانظروا إلى عواقب ممارسات هذا النظام الفاشي في اليمن وسوريا و لبنان والعراق. تجدون أن نظام الملالي قائم على قاعدتين منذ تأسيسه في عام 1979 وهما: قمع الشعب الإيراني المجيد في الداخل وتصدير الإرهاب والاضطرابات والشغب في الخارج.

فمنذ عام 2018 أطلقت مجموعات الميليشيات التي يرعاها النظام الإيراني أكثر من 30 صاروخًا على المنشآت الأمريكية في العراق، ومن بينها السفارة الأمريكية في بغداد والقنصلية الأمريكية في البصرة وقواعد التدريب العسكري في تاجي والموصل ونينوى. فيما حذر كل من الكونغرس الأمريكي والبيت الأبيض أكثر من مرة أنهما لن يُطيقا هذه الأعمال البربرية المتهورة للأبد.

وتقول صحيفة التايمز إن نظام الملالي سينشئ عدة مستودعات للصواريخ تحت الأرض في سوريا أو قام بإنشائها، وقام بنفس العمل في العراق . وهذا النظام لديه أكثر من 10000 صاروخ في لبنان.

وحول 40 عامًا من ممارسة نظام الملالي للإرهاب وشن الحروب في المنطقة، قال اللورد ألتون: ” إن نظام الملالي يتبنى الممارسات الإرهابية على مدى 40 عامًا، وهو المسؤول عن الانتهاك السافر لحقوق الإنسان. ونحن متأكدون من أن هذا النظام لن يكف عن ممارسة هذه الأعمال المشينة.

ولدي سؤالان للوزير:

كشف تقرير نشرته صحيفة ديلي تلغراف مؤخرًا النقاب عن أن قوة القدس التابعة لسليماني والمرتزقة الأفغان يقودون عملية عسكرية سرية في مدينة إدلب الواقعة شمال غرب سوريا، على الرغم من أنهم تعهدوا في مفاوضات السلام بعدم الهجوم على هذه المدينة.

فهل يمكن للوزير أن يستجيب لدعواتنا المتكررة لإدراج قوات حرس نظام الملالي في قائمة الإرهاب؟