الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيجلسة استماع في الكونغرس الأمريكي – نظام الملالي ودور قاسم سليماني

جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي – نظام الملالي ودور قاسم سليماني

جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي
أشار موقع لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي في تقرير لجنة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والإرهاب الدولي إلى تصاعد التوترات بين أمريكا ونظام الملالي.

وترأس الجلسة السيد ترون وطرح عدة أسئلة من بينها ما يلي:

أولًا: هل يشعر الأمريكيون بمزيد من الأمان بعد هلاك قاسم سليماني أم أنهم أقل أمنًا؟

ثانيًا: كيف تؤثر حملة الضغط القصوى التي يتبناها ترامب وتكثيفها على قضية الاستقرار في الشرق الأوسط، وما هي المؤشرات المحددة لإدارة ترامب وأهدافها فيما يتعلق بنظام الملالي والعراق؟

وقال عضو الكونغرس الأمريكي، ويلسون: “أشكركم على عقد هذه الجلسة الهامة لبحث المصالح والسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط بعد القرار الشجاع الذي اتخذه الرئيس ترامب بالقضاء على قاسم سليماني وأدى إلى تغيير توازن القوى للمحافظة على المصالح الأمريكية وحماية الأمريكيين، حيث أن قاسم سليماني كان إرهابيًا عدوًا للإنسانية، فهو المسؤول المباشر عن قتل ما لا يقل عن 700 أمريكي في حربنا ضد الإرهاب على الصعيد الدولي.

وأضاف: “إنني أعتقد اعتقادًا راسخًا بأن هجمات النظام الإيراني وقواته بالوكالة خلال السنوات الأخيرة حتى الأمس بدأت بالهجوم على القيادة العامة لمشاة البحرية في بيروت، والهجوم بالصواريخ الباليستية على القوات الأمريكية في العراق، والهجوم على السفارة الأمريكية في بغداد، وإسقاط طائرة أمريكية مسيرة، والهجوم على ناقلات النفط والحقول النفطية، والسعي إلى تنفيذ محاولة اغتيال في واشنطن. وكل ما تقدم مؤشرات دامغة على أن النظام في إيران خارج على القانون وطريد العدالة وعلى أنشطته الإجرامية.

وإذا لم نضع حدًا لهذه الهجمات، فإنها لن تتوقف. لذا فإن ضربة الرئيس ترامب لقاسم سليماني كانت خطوة ضرورية لتحقيق السلام بالقوة.

وأضاف ويلسون: ” إننا نبحث اليوم الخطوات الضرورية الأخرى اللازمة لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط، وحتى لو كان نظام الملالي ينوي الاستمرار في خلق الفوضى والاضطرابات، فإننا يتعين علينا أن نواصل حملة الضغط الأقصى التي تبنيناها”.

وأكد ويلسون على أن: ” العقوبات ضد زعماء إيران فعالة، حيث أن أوضاع المستبدين في طهران وخيمة للغاية، ولا يجب أن نسمح للإرهابيين الآن باستغلال مواردهم في مواصلة العنف في المنطقة. وتجدر الإشارة إلى أن رفع العقوبات عن هذا النظام الفاشي فيما مضى لم يسفر عن تغيير سلوك الديكتاتوريين، ولن يتغير الآن أيضًا.

كما مضى عضو الكونغرس الأمريكي بيري قائلًا: “إنني أرفض بشكل قاطع فكرة عدم وجود خطة استراتيجية أو تكتيكية لإقصاء قاسم سليماني من ساحة المعركة”.

وكون أن الحكومة لا تخبر أعضاء الكونغرس أو العالم بخططها الاستراتيجية أو التكتيكية، فهذه حقيقة، إذ إننا لا نخبر أعدائنا بخططنا. ومن المؤسف أن هناك البعض في الكونغرس وفي الحكومة غير موثوق بهم لدرجة أنهم قد يسربون هذه المعلومات للعدو. فقتل قاسم سليماني لم يكن عملًا إرهابيًا، وهذا الشخص لم يكن زعيمًا أجنبيًا، بل إنه كان إرهابيًا يرتدي زيًا لحكومة تستخدم الإرهاب للتهديد.