السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيثمن إسقاط الطائرة الاوکرانية هو إسقاط النظام

ثمن إسقاط الطائرة الاوکرانية هو إسقاط النظام

فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: التخبط وتزايد الاخطاء وزيادة التناقضات بين الاقوال والافعال من المٶشرات والدلالات الاساسية التي تٶسس لسقوط أي نظام ديکتاتوري، وإن إلقاء نظرة متفحصة على نظام الملالي ومايجري له من بعد إنتفاضة 15 تشرين الثاني2019، وإنتفاضة 11 کانون الثاني2020. فإننا نجد أنفسنا أمام کم هائل من التخبطات والتناقضات وزيادة الاخطاء من جانب قادة النظام علما بأنهم لاينکرون أوضاعهم الصعبة جدا والتحديات والتهديدات التي تحاصرهم من کل جانب ولاسيما بعد أن تم إجبارهم ورغم أنفهم بالاعتراف عن مسٶوليتهم في إسقاط الطائرة الاوکرانية.

الشعب الذي صار يقف بکل شجاعة واباء بوجه النظام ويناضل من أجل إسقاطه، والمقاومة الايرانية وذراعها الاقوى مجاهدي خلق اللتان إضافة الى فضح وکشف وتعرية هذا النظام فإنهما تواصلان النضال ضده في الداخل وتستمران في صراعهما البطولي معه من أجل إسقاطه، هذان الامران(أي الموقف الشعبي وموقف المقاومة ومجاهدي خلق من النظام)، يشکلان مشکلة کبيرة جدا للنظام بحيث لايتمکن من حلها أبدا إذ أن الشعب الايراني والمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق لايرتضون أبدا بأي حل أو خيار سوى إسقاط النظام، وهم يعلمون بأن إستمراره يعني إستمرار محنة ومعاناة الشعب الايراني.

إسقاط الطائرة الاوکرانية التي صارت بمثابة مصيبة کبيرة نزلت على رأس النظام وجعلته يتلقى اللطمات والصفعات من الداخل والخارج خصوصا وإن نشاطات وفعاليات المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق في مختلف بلدان العالم بخصوص فضيحة إسقاط النظام للطائرة الاوکرانية وکذبته القذرة التي أصر عليها لثلاثة أيام متتالية، صارت تفتح أعين وأذهان الرأي العام العالمي أکثر بخصوص مدى وحشية وبربرية هذا النظام في ممارسة الجرائم والمجازر ضد المدنيين العزل.

نظام الملالي الذي کما يبدو لم يکتف بما يرتکبه من جرائم ومجازر على الارض ضد الشعب الايراني وشعوب المنطقة والعالم وصار يقوم بذلك حتى في أجواءه فلايسلم من إجرامه وشره من يطير في هذه الاجواء، والذي يجعل النظام يعاني أکثر هو إن ملف قضية الطائرة الاوکرانية لن ينتهي بتلك الصورة التي يتمناها ويتوقعها النظام إذ يبدو إنه کان يتصور من جهله بأن مجرد الاعلان عن المسٶولية سيريحه من الجريمة، لکنه وجد نفسه أمام عتبة باب يٶدي الى طريق طويل حيث يتم فيه محاسبته وبصورة مفصلة ومن مختلف الجوانب عن قيامه بهذه الجريمة البشعة وکيف لا وإنهم قد إستهدفوا طائرة مدنية واسقطوها بکل وقاحة، مع ملاحظة إن أکثر طرف متشدد في التعامل معهم بشأن هذه القضية هو الشعب الايراني والمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق، حيث يرون إن ثمن إسقاط هذه الطائرة هو إسقاط النظام!