الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

انتفاضة إيران – رقم 65

إقامة مراسيم أربعينية شهداء انتفاضة إيران رغم تدابير أمنية غير مسبوقة

خوفًا من انتفاضة الشعب الغاضب في أربعينية شهداء انتفاضة نوفمبر، قام نظام الملالي بقطع الإنترنت وحشّد ونشر كل قواته القمعية سواء من قوات الحرس وقوى الأمن الداخلي والبسيج والمتنكرين بالزي المدني ومخابرات الملالي أو وحدات مكافحة الشغب وراكبي الدراجات النارية في أنحاء مختلفة في العاصمة طهران ومدن أخرى محاولة منه لمنع إقامة مراسيم أربعينية الشهداء. كما قامت القوات القمعية بتحليق الهليكوبتر في بعض المدن بما في ذلك كرج وشيراز للسيطرة على الوضع وانتشر القناصون على أسطح المقرات في بعض المدن مثل أورميه.

ولكن رغم هذه الإجراءات القمعية، حضر المواطنون في كثير من المدن بما في ذلك كرج وشهريار واصفهان وساري ومشهد وشيراز وبهبهان واروميه ويزدان شهر، قبور الشهداء مجددين العهد معهم في مواصلة دربهم أو تجمعوا في الساحات والشوارع المختلفة مرددين هتافات مناهضة للنظام.

ففي كرج، ورغم استخدام النظام طائرات الهليوكوبتر وإرسال قطعان من الحرس والمتنكرين بالملابس المدنية، إلا أنه لم يتمكن من منع حضور المواطنين قبور الشهداء في مقبرة ”بهشت سكينه“ بالمدينة. وردّد الحشد الحاضر الموت للدكتاتور. كما هتفوا «لم نقدّم قتلى لكن نساوم ونشيد بالقائد القاتل». وداهمت القوات القمعية جموع المواطنين في المقبرة أو المواطنين الذين اقتربوا منهم واعتقلت عددًا منهم.
وفي بلدة شهريار، شارك عدد كبير من المواطنين في مراسيم تأبين شهيد الانتفاضة ”نادر مؤمني“. وأما في بهبهان فقد تحشدت مجموعة كبيرة من المواطنين لتخليد ”محمود ومهرداد دشتي نيا“ وهما شهيدان من شهداء انتفاضة نوفمبر.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
26 ديسمبر (كانون الأول) 2019