الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمشارك وتحدث في اليوم الخامس والأربعين من الاعتصام في جنيف

شارك وتحدث في اليوم الخامس والأربعين من الاعتصام في جنيف

الأسقف بنولي: نضال سكان أشرف يماثل نضالنا ضد الفاشية في عام 1945
في اليوم الخامس والاربعين من اعتصام عوائل مناضلي أشرف ومناصري المقاومة في جنيف، شاركهم شخصيات من ايطاليا وهولندا وأمريكا وأعضاء في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية حيث أعلنوا خلال كلمات لهم عن دعمهم لمطالب المعتصمين حول ضمان حماية وحقوق الاشرفيين.
وقال الأب الروحي «دوم آلدو بينيفللي» المسؤول عن العدلية والسلام في فاتيكان في مدينة كونئو الإيطالية ومسؤول مقاتلي هذه المدينة ضد الفاشية والذي شارك في تجمع عوائل مقاتلي أشرف وأنصار المقاومة الإيرانية في جنيف في اليوم الخامس والأربعين من اعتصامهم: «إن مناضلي أشرف يناضلون من أجل الحرية

وهذا هو النضال ذاته الذي كنا قد خضناه في إيطاليا… إننا واقفون بجانبكم لندافع عن القيم الإلهية من أجل الحرية ومنها حرية وكرامة الإنسان والتضامن». وأعرب الأب «دوم» عن دعمه لمطالب المعتصمين في ما يتعلق بضمان حماية وحقوق الأشرفيين، قائلاً: «إن عمري يتجاوز ثمانين عامًا..كانت إيطاليا قد احتلت خلال عامي 44 و45.. فأصبحنا متطوعين فحملنا السلاح وأية وسيلة ممكنة حتى تمكنا وبالتعاون مع أبناء الشعب من إلحاق الهزيمة بأحد أكبر جيوش العالم.. فاليوم أعتبر نفسي مسموحًا بأن أربط جميع الشهداء والخاضعين للتعذيب في الحرب العالمية الثانية بشهدائكم وبكل من مورس عليه التعذيب منكم .. إننا بجانبكم لندافع عن القيم الإلهية من أجل الحرية ومنها حرية وكرامة الإنسان والتضامن».
وكان السيد بوزلي جيانكارلو المتكلم الثاني من الوفد الايطالي وهو مستشار قائممقام مدينة كونئو الايطالية حيث استهل كلمته بالترحيب باللغة الفارسية قائلاً: «التحية لرجوي ولمسعود ومريم والتحية للمجاهدين في أشرف. وأضاف يقول: قبل أكثر من 70 عاماً حرر المناضلون الايطاليون (البارتيزان) مدينة كونئو الايطالية وتمثل اليوم هذه المدينة رمزاً للحرية.. اننا تلقينا درساً من التاريخ بأن كل مقاومة أينما كانت في أرجاء العالم هي تهمنا ولهذا السبب فقضية أشرف ذات علاقة بنا.. اننا نسعى من أجل شطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب ونسعى من أجل حماية أشرف.. فعلى الحكومة الايطالية وبقية الحكومات الاوربية أن تولي الاهتمام بالمعارضة الايرانية».
وفي عصر ذلك اليوم شارك السيد ويليم يوهام فوكن تجمع المعتصمين باسم لجنة أصدقاء ايران حرة في هولندا حيث أعلن عن دعمه لأشرف وأكد أن سكان أشرف هم أفراد محميون بموجب اتفاقية جنيف الرابعة. فنقل حمايتهم من القوات متعددة الجنسية أمر غير مقبول ويجب على قوات التحالف أن لا تسمح بذلك.
كما تكلم في الاعتصام السيد وود ديفيد وهو استاذ جامعي ومن أنصار المقاومة الايرانية القدامى وأعلن عن دعمه لأشرف وأهمية استمرار حمايتها من قبل قوات التحالف قائلا: انني ومنذ سنوات طويلة أساند المقاومة الايرانية فاعتصامكم هنا أمر مهم للغاية وأتمنى لكم النجاح والموفقية.
هذا وخلال الاعتصام قام وفد من المعتصمين بينهم الاستاذ بهرام عاليوندي والسيدة ناهيد همت آبادي من الفنانين البارزين أعضاء المجلس الوطني للمقاومة الايرانية والدا اثنين من المجاهدين المناضلين في أشرف بمراجعة مقر المفوضية السامية لحقوق الانسان وأبلغوا المسؤولين المعنيين في المكتب مطالبهم ومطالب سائر المعتصمين.