الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانموجة احتجاجات واشتباكات في مختلف المدن الإيرانية

موجة احتجاجات واشتباكات في مختلف المدن الإيرانية

tezahorat خلال مباراة لكرة القدم في مدينة كوركان (شمال شرقي إيران) اشتبك الشبان الغاضبون مع قوى القمع التابعة للنظام الإيراني وحطّموا عددًا من السيارات الحكومية. وتفيد التقارير الواردة أنه وبعد انتهاء المباراة قام حوالي ألفين من الشبان في خارج الملعب بتحطيم نوافذ مبنى دائرة التربية البدنية في مركز المحافظة وألحقوا خسائر بالمبنى، فهاجمت قوات الأمن الداخلي الشبان المحتجين ولكن قوبلت بالتصدي والمقاومة من قبلهم. واستخدمت قوات القمع غازات مسيلة للدموع وأصابت عددًا من المتظاهرين بجروح وكدمات.
وحسب التقارير فخلال هذه الاشتباكات تعرض عدد من من قوات القمع للضرب على أيدي الشبان أيضًا مما أسفر عن إصابتهم بجروح بليغة.

ومن جهة أخرى أقام التجار وأصحاب المحلات في مدينة «قزوين» (غربي العاصمة طهران) تجمعًا احتجاجيًا أمام جامع النبي (ص) في هذه المدينة أعربوا فيه عن احتجاجهم على قيام قوات الأمن الداخلي بتجميع معارض محلاتهم. وتفيد التقارير الواردة أن قوات الأمن الداخلية القمعية وخوفًا من اتساع نطاق هذا التحرك الاحتجاجي اقتحمت بوحشية صفوف المحتجين وانهالت عليهم بضرب مبرح.
كما أفاد خبر آخر ورد من مدينة «قزوين» أن عمال مصنع «الوند» للمصابيح الكهربائية تجمعوا أمام مبنى قائممقامية النظام في مدينة «البرز» الصناعية احتجاجًا على عدم صرف أجورهم منذ ثلاثة أشهر وفصل عدد من العمال عن أعمالهم في المصنع.
هذا ونظم أكثر من 600 من العاملين في شركة «بارس» لإنتاج الورق في «هفت تبه» بمحافظة «خوزستان» (جنوب غربي إيران) تجمعًا أمام قائممقامية النظام في مدينة «شوش» أطلقوا فيه شعارات مطالبة بإيفاء حقوقهم القانونية وإعادة فتح معمل الشركة واحتجوا على عدم الاهتمام بأوضاعهم
استمرار الاعتصام في نيويورك لليوم التاسع دفاعًا عن سكان «أشرف» 
في اليوم التاسع من اعتصام نيويورك حيث بدأ باستذكار شهداء المجاهدين الابطال في الخامس من شهر مهر الايراني المصادف لـ 27 أيلول (سبتمبر) عام 1981، تليت رسالة دعم من الجالية الايرانية المقيمية في ولاية جورجيا من قبل ممثليها.. جاء فيها: «نحن أنصار منظمة مجاهدي خلق الايرانية في ولاية جورجيا الامريكية نعلن أننا سنقف ونصمد حتى الرمق الآخير لتحقيق أهدافنا وهي توفير ضمان لحماية مدينة أشرف ونواصل اعتصامنا في أي موقف كان». ثم ألقى السيد جورج المخرج السينمائي الايراني الذي يحضر منذ أيام جمع المعتصمين في نيويورك كلمة أمام المعتصمين قال فيها: «على أمريكا والاتحاد الاوربي أن يعرفا أن أبناء الشعب الايراني ومقاومتهم الظافرة لن يقبلوا أي صفقة مع النظام الإيراني ونعلن جهاراً أننا لن نتوقف عن دعم ومساندة الاشرفيين في النضال من أجل تحقيق الديمقراطية في وطننا».
ثم تليت رسالة الجالية الايرانية في شمال كاليفورنيا حيث أكدت الحقوق القانونية للمجاهدين في أشرف وقالت ان الشعب العراقي يطلب ذلك أيضاً. وأما رسالة تضامن الجالية الايرانية المقيمية في نيويورك فقد تلاها ممثلها ضمن المعتصمين، حيث تقول: «التحية للمعتصمين الذين يهبون أينما يشعرون خطراً يهدد الاشرفيين وهذه المقاومة الشامخة ويحضرون الساحة بكل قوة ليساندوا رصيد مئة عام من نضال الشعب الايراني الذي يحمله أبناء الشعب الابطال في مدينة أشرف الصامدة وأضافت اننا لن نتوقف عن دعمنا حتى تحقيق أهدافنا».
وكان آخر حلقة من فعاليات تاسع يوم لاعتصام نيويورك إنشاد قصيدة شعرية حول أشرف باللغة الانجليزية قوبلت بالترحاب من قبل الحضور.