الأربعاء,29مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانتظاهرات واحتجاجات المعلمين في 18 محافظة ضد أعمال النهب والقمع لنظام الملالي

تظاهرات واحتجاجات المعلمين في 18 محافظة ضد أعمال النهب والقمع لنظام الملالي

دعوة إلى إدانة النظام الفاشي الديني المعادي للثقافة والعمل الفوري من أجل الإفراج عن المعلمين المسجونين

اليوم الخميس، 2 مايو، وبمناسبة يوم المعلم، نظم العديد من مجموعات المعلمين والتربويين تجمعات وتظاهرات احتجاجية في عشرات المدن في 18 محافظة في البلاد. وهتفوا: «ألمنا هو ألمكم، أيها المواطنون التحقوا بنا»، و«المعلمون مسجونون، والمختلسون طلقاء»، و«ليطلق سراح المعلم المحتجز»، و«المعلم يموت ولا يقبل المذلة»، و«ليتحد العامل والمعلم والطالب». وكان حضور النساء على نطاق واسع في هذه التجمعات أمرًا لافتًا.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها «التعليم المجاني والنوعي والعادل حق لأطفال إيران جميعًا» و«رواتب المعلمين هي ثلث خط الفقر».

بالإضافة إلى طهران، شهدت مدن مشهد، وكرمانشاه، وتبريز، والأهواز، وسنندج، وأصفهان، ويزد، وأورمية، وقزوين، وشيراز، وكرج، وأراك، وهمدان، وأردبيل، وساري، وخرم آباد، ورشت، وإيلام، ومهاباد، ومريوان، وكامياران، وجوانرود، وديواندره، وإسلام آباد، وقروه، وتربت حيدرية، وممسني، وبوكان، ودهكلان، وسقز، وأليغودرز، ودرود، وغيرها من المدن الإيرانية هذه التظاهرات والاحتجاجات.
وفي كرمنشاه، هتف المعلمون «الرواتب الفلكية سبب البؤس العام» و«المعيشة والمنزلة حقنا المؤكد» و«لم ير شعب هكذا ظلم». وفي مدينة كرج، هتف المتظاهرون بشعارات «اتركوا سوريا وفكروا في حالنا»، و«لا نتوقف حتى نستعيد حقوقنا»، و«التربوي يقظ ويكره التمييز».
وفي الأهواز، كتب المتظاهرون على منشورات كانوا يحملونها «لا للشرخة الطبقية ولا للتمييز والظلم»، و«المعلم يقظ ويكره الظلم والاضطهاد».

وفي طهران، هاجمت القوات القمعية، المعلمين واعتدت عليهم بالضرب، في محاولة لتفريقهم غير أنها قوبلت بمقاومة المعلمين. وتم اعتقال عدد من المعلمين في المظاهرة. وفي بعض المدن مثل أصفهان، قاطع النظام الإنترنت في منطقة المظاهرة.
وتوجهت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة، بتحياتها للمعلمين الأحرار والمنتفضين، داعية عامة الناس، وخاصة الطلاب والتلاميذ، لدعم المعلمين ومطالبهم العادلة، وطالبت الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان ونقابات المعلمين في جميع أنحاء العالم بإدانة نظام الملالي المعادي للثقافة والعمل العاجل للإفراج عن المحتجزين والمعلمين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
2 مايو (أيار) 2019