الأحد,14أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةكلمات الشخصيات السياسية البارزة في مكتب ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في...

كلمات الشخصيات السياسية البارزة في مكتب ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في واشنطن

بمناسبة عيد النوروز وحلول العام 1398الإيراني الجديد، أقام مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في آمريكا اجتماعًا في واشنطن دي سي. وفي هذا الاجتماع، تحدثت شخصيات سياسية ووصفت العام الجديد بأنه يزف بمزيد من الانتصارات للشعب الإيراني.

وأدارت الدكتورة «صوفي سعيدي» عضوة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، الاجتماع.

وأكد المشاركون في المؤتمر مرة أخرى على دعمهم للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

سونا صمصمامي


وكانت سونا صمصامي ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة المتكلمة الأولى في هذا الاجتماع وإذ قدمت إيضاحًا بشأن تأريخ وخلفية النوروز في إيران القديمة، وسلطت الضوء على انتفاضة الشعب الإيراني والدورالذي تلعبه معاقل الانتفاضة في المدن المختلفة حيث قالت: بما أن حكم الملالي أبدى إفلاسه وعجزه عن مواجهة الظروف الداخلية، لقد أصبح دور البديل لهذا النظام أوضح أكثر من أي وقت مضى. ولذلك تذرع الملالي بالغش والاحتيال والكذب وقاموا بإيجاد بدلاء مزيفة ومفتعلة من أجل تجاهل وتهميش مطلب الشعب الرئيسي أي إسقاط النظام برمته. وفضلًا عن ذلك، صعّد هؤلاء من وتيرة الحملة الواسعة لنشر الأكاذيب ضد المقاومة الإيرانية في وسائل الإعلام الغربية.

ولن تسكت هذه المقاومة طالما لا تحرر إيران ولا تحل جمهورية قائمة على فصل الدين عن السلطة والمساواة بين الجنسين والاكتفاء الذاتي للأقليات القومية في إيران، إيران بدون الإعدام والتعذيب وأسلحة الدمار الشامل وإيران حرة وديمقراطية.

تام ريچ

 

الحاكم توم ريتش وزير الأمن القومي الأول في أمريكا كان المتكلم الآخر في هذا المؤتمر. وأشار في تصريحاته إلى حالات الدعم الواسعة للعاملين في الجهاز الدبلوماسي والساسة والقادة الدينيين والقادة العسكريين في جيش الولايات المتحدة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية وإيران حرة وديمقراطية حيث قال:

السيدات والسادة، أعتقد أنه من المثير للتأمل جدًا اعتقال ما يقارب 10آلاف شخص منذ انطلاقة الانتفاضات الداخلية في 160مدينة بالبلاد. وخاض أصحاب الشاحنات الإضراب عن العمل. ويقول المواطنون إن هذا الحكم الراهن غير مقبول وذلك نظرًا لتقاليد يعود تأريخها إلى منذ 3000عام. إنه غير مقبول وحقنا أكثر من ذلك. ولا شك في أنه إذا ما كانت نسبة التضخم 40% ونسبة البطالة 50%، وعندما يرزح أكثر من 50مليون شخص تحت خط الفقر وقيمة العملة الوطنية انخفضت بنسبة 70% خلال العامين الماضيين، أجل، يجب أن يكون هناك بديل. ولكن كون البديل لا يعني العودة إلى الملكية ولا يعني الرضوخ للظروف الراهنة، وإنما البديل أعلن عنه بشكل عام وشامل وواسع وبكلام فصيح من جانب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية والسيدة رجوي وورقة عملها بواقع عشرة بنود مرارًا وتكرارًا.

والمهم هو أن باقي العالم، خاصة المجتمع الأوروبي وخلال بعض السنوات الماضية، شاهد عن كثب جدًا مواجهة الشعب الإيراني لهذا النظام حيث طرد دبلوماسيوه من بعض البلدان الأوروبية ولماذا تم طردهم؟ لأنهم كانوا تحت إمرة روحاني وخامنئي وكانوا يشاركون في الخطط الإرهابية ضد مواطني البلدان الأخرى. والله أعلم أن هناك أدلة قاضية بأن آلاف الأولوف من النساء والرجال في درب الديمقراطية والحرية في إيران استشهدوا منذ ما وصل هذا النظام الفاسد والقمعي إلى الحكم.

إذًا في اليوم الأول لهذا العام الجديد، أعتقد أنه هو اليوم الأول بالنسبة لنا -بعضنا هنا وبعضنا سوف يلقي الكلمة- بالنسبة لنا جميعًا ممن كان لنا الفخر أن نكون بجانب الأمهات والآباء والأخوات والإخوة لمن تحبونهم أنتم في إيران، وبجانب السيدة رجوي وما يقارب 100ألف إيراني في المنفى ممن يبدون دعمهم العميق والعلني تجاه تغيير النظام وإيران حرة وديمقراطية. وإني من جانب زملائي أقول أشكركم جدًا لإتاحة هذه الفرصة لنا لنقول ما يمكن لنا القيام به لندعم القضية الشريفة لحرية إيران والديمقراطية. وفي ظل فكرة أنه نقترب من الهدف كل عام، وفي كل عام جديد نرى شروق شموس أكثر وفرصة لإيجاد حتى تغييرات أكثر دعمًا عن هذه القضية التي في الآفاق، وبهذه الفكرة أهنئكم فردًا فردًا بمناسبة العام الجديد وأتمنى لكم عامًا حافلًا بالنجاح، «النوروز مبارك».

رابرت جوزف

السفير روبرت جوزف المساعد السابق لوزير الخارجية الأمريكي في شؤون حظر الانتشار النووي والأمن الدولي كان المتكلم الآخر في هذا المؤتمر. وهنأ بمناسبة حلول العام الجديد وقال: يمكن القول بكل تأكيد إن إيران حرة في الآفاق وتجديد بلد إيران في متناول اليد، ولا شك في أن نتيجة جميع التضحيات التي تمت سوف تكون إيران حرة.

وبجهود سكان أشرف3 تحت قيادة السيدة رجوي وجهود يبذلها الآخرون مثل الحضور في هذه الجلسة، إني متأكد من أن إيران العظيمة سوف تجدد ويحل الضياء محل الظلام، الظلام الذي خُيّم على أيدي الدكتاتورية الوحشية والقمعية للملالي الحاكمين. وأربعون عامًا طويلًا من القمع للشعب الإيراني. والشعب الإيراني اليوم انتفض من أجل التخلص من هذا الظلم وسوف يمضون قدمًا في ذلك. والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية باعتقادي سوف يمهد الطريق ويقود الدرب نحو الحرية واستبدال الظلام بالضياء.

إذًا، بينما نحن نحتفل، أعتقد أنه يمكن لنا أن نحتفل بكل تأكيد أن إيران حرة في الآفاق وتجديد بلد إيران في متناول اليد. كما يمكننا أن نقول بالتأكيد والعلم أن الهدف الذي كنتم الكثير منكم في صدده خلال هذه السنوات الطويلة في متناول اليد غير أن الأمر يستلزم المزيد من التضحيات غير أن النتيجة سوف تكون إيران حرة لا ريب فيه.

وسلي مارتين

العقيد وسلي مارتين قائد مكافحة الإرهاب السابق في الجيش الأمريكي في العراق ذكر في كلمته ذكرياته عن المجاهدين المقيمين في أشرف وقال: أفتخر أن أقول إن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومجاهدي خلق، هما اللذان يعملان على قضية شراسة النظام الإيراني. إنكم بحق أبطال أتيتم بالنضال إلى طهران حيث سوف تلاحظونه.

وتابع العقيد وسلي مارتين يقول: إننا وعدنا بالمجاهدين المقميمين في أشرف بتمتعهم بمركز الأفراد المحميين، وللأسف تدخل الساسة ونكثوا العهد. وهو أكثر القضايا خصومة بإمكانكم القيام به ضد النضال، نكث العهد. وتعرض السكان منذ عام 2009 حتى حين تمكنوا خلاله من المغادرة لهجمات برية على أشرف، كما تعرضوا لهجمات صاروخية في مخيم ليبرتي حيث كانوا محرومين من المياه والطعام بل العناية الطبية المطلوبة. ولكنهم قاوموا في النظام واستمروا ولم يستسلموا ولم يقدموا الأرض، وهم الآن في أشرف3.

وإذ ذكر ما شاهده من البناء في أشرف3 قال: سكان ليبرتي وسكان أشرف وأشرف3، إنكم ضياء متألق في الظلام وإنكم تأتون بهذا الضياء في المعمورة. وسوف يأتي يوم ينتشر فيه هذا الضياء في كل أرجاء إيران.

لئو مك كلاسكي

 

والعقيد لئو مك‌كلاسكي من قادة الجيش الأمريكي في أشرف، كان المتكلم الآخر في هذا المؤتمر وإذ ذكر ما شاهده عن نشاطات أعضاء مجاهدي خلق المقيمين في أشرف والنشاطات الحالية لهم في أشرف3 قال: إنهم بمثابة مصابيح وضاءة للشعب الإيراني في كل مكان يتخذون منه مكانًا لهم. وليعلم المواطنون الإيرانيون إنهم حولهم دائمًا ويفكرون فيهم حتى يأتي يوم يقدرون فيه على العودة إلى بلدهم العظيم، وأنا لن أنسى الأشخاص الذين التقيت بهم هناك والكثير من الذين يدعمون هذه المنظمة في كل أرجاء البلاد.

ريموند تنتر

 

والبروفيسور ريموند تنتر من الأعضاء الأقدمين للمجلس الأمن القومي الأمريكي سلط الضوء على انتفاضة الشعب الإيراني وقال: تلعب أكبر منظمة عضوة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أي مجاهدي خلق دورًا رئيسيًا في قيادة ودعم مظاهرات الشعب الإيراني. وبالتسهيل في هذه المظاهرات، استقطبت مجاهدي خلق الأنظار لنفسها داخل النظام. وفي الحقيقة، يهتم النظام بتحالف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية 235% أكثر من باقي القوات المعارضة برمتها. وكانت هذه الأبحاث قائمة على المصادر الفارسية والإنجليزية حيث عملت عليها قبل عشر سنوات وكانت الاستنتاجات قائمة على عمل 12باحثًا كانوا يعملون لي في جامعة جورج تاون.

وأضاف البروفيسور تنتر قائلًا: من النقاط التي حصلت عليها طيلة أبحاثي التي طالت 15عامًا بشأن المقاومة الإيرانية هي أنه كلما يوجه النظام ضربة للمقاومة، كلما تزيد قوة هذه المقاومة. وهذا يعني أنه لا تقدرون على إزالة قضية المقاومة من خلال القوة. كما أكد على ضرورة دعم المقاومة الإيرانية والبديل الديمقراطي للمجلس الوطني للمقاومة في الظروف الراهنة في إيران.